فنون وثقافة
تفتح فرصًا جديدة للنشر أمام الباحثين القطريين

اتفاقية بين قطر الوطنية ومطبعة جامعة أكسفورد

الدوحة- الراية:

أبرمت مكتبةُ قطر الوطنيَّة ومطبعة جامعة أكسفورد اتفاقيةً جديدةً للقراءة والنشر مدتها ثلاث سنوات تتيح للأفراد والمؤسَّسات في قطر إمكانية التصفح الإلكتروني للمجموعة الكاملة من الدوريات المحكمة التابعة لجامعة أكسفورد والنشر بنظام الإتاحة الحرة للمؤسَّسات البحثية غير الهادفة للربح.
وتتسقُ هذه الاتفاقية مع التزام المكتبة بإتاحة المعرفة والمعلومات لأفراد المجتمع، وهي الأولى من نوعِها لمطبعة جامعة أكسفورد في قطر، كما تتيح للباحثين في قطر إمكانية نشر أبحاثهم بنظام الإتاحة الحُرَّة في جميع الدوريات التابعة لمطبعة جامعة أكسفورد سواءً التي تطبق الإتاحة الحرة الكاملة أو المختلطة، ما يُسهم في إتاحة النِتاج البحثي القطري على نطاق أوسع ويعزز من إمكانية استخدامه والاستشهاد به في الأبحاث العلمية حول العالم.
وفي حديثه عن الاتفاق، صرَّح ميلان فاسيليفيتش، مدير إدارة المصادر الإلكترونية والتراخيص، قائلًا: «إننا سعداء بتوقيع هذه الاتفاقية المهمة مع مطبعة جامعة أكسفورد لتعزيز وإثراء مجموعات دوريات المكتبة في مجال البحوث الأكاديمية والعلمية. وتعكس الاتفاقية التزام المكتبة بالانتقال من الاتفاقيات القائمة على الاشتراك إلى الاتفاقيات القائمة على النشر بالإتاحة الحرة».
وأضاف: «تتيح الاتفاقية مع مطبعة جامعة أكسفورد للباحثين في قطر توسيع نطاق نشر أبحاثهم من خلال دوريات الإتاحة الحرة ‏وتقربنا خطوة أخرى من تحقيق هدفنا المتمثل في تيسير الوصول إلى كل النِتاج البحثي لدولة قطر ونشره على نطاق واسع وجعل منجزات قطر البحثية متاحة لاطِّلاع الجميع».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X