المحليات
ضمن أعمال الحزمة الثالثة.. «أشغال»:

افتتاح جميع طرق الصناعية أمام الحركة المرورية

4.57 كيلومتر مربع المساحة الإجمالية للمشروع

المشروع يتضمن شوارع محلية وتقاطعات وطرقًا شريانية

استحداث سبعة تقاطعات بإشارات ضوئية و10 دوارات جديدة

الدوحة – قنا:

 افتتحت هيئةُ الأشغال العامة «أشغال» جميع الطرق أمام الحركة المرورية ضمن أعمال الحزمة الثالثة لمشروع تطوير الطرق والبنية التحتية بالمنطقة الصناعية بالدوحة، وذلك في إطار التزام الهيئة بتنفيذ خُطتها بتوفير شبكة طرق مُتطورة وخدمات مُتكاملة لخطوط شبكات البنية التحتية في جميع أنحاء البلاد.

وشملت أعمال التطوير التي تم تنفيذها ضمن المشروع، الشوارع الواقعة بين شارع 33 شمالًا إلى الطريق الدائري السابع جنوبًا وشارع الصناعية الشرقي (طريق ميناء حمد) شرقًا إلى طريق الكسارات غربًا. وتُغطي شبكة من الطرق تمتد بطول إجمالي 40 كم تقريبًا إلى جانب تنفيذ أعمال تطوير لخطوط شبكات البنية التحتية لتحسين جودة الخدمات.

وتبلغ المساحة الإجمالية للمشروع قرابة 4.57 كيلومتر مربع وتتضمن شوارع محلية وتقاطعات وطرقًا شريانية تم فتحها بالكامل أمام مُستخدمي الطريق. وبهدف تنظيم الحركة المرورية ورفع السلامة على الطريق، تم أيضًا استحداث سبعة تقاطعات بإشارات ضوئية وإنشاء 10 دوارات جديدة، بالإضافة إلى إنشاء 17 تقاطعًا مُخصصًا لعبور المشاة، كما تم تطوير أنظمة الإنارة وزيادة عدد المواقف المُخصصة للسيارات إلى 4200 موقف تقريبًا.

وفي هذا الإطار، أكد المُهندس محمد اليافعي، مهندس المشروع بإدارة مشاريع الطرق في «أشغال»، على أهمية الأعمال التي تنفذها الهيئة في المنطقة الصناعية والدور الفعال الذي تلعبه في إنعاش حركة البضائع والأفراد وتسهيل التنقل والربط مع الطرق الرئيسية وشبكة الطرق السريعة بما يتواكب مع التطور الاقتصادي في البلاد، لافتًا إلى أثر هذه المشروعات الإيجابي على انسيابية الحركة المرورية في المنطقة الصناعية.

وأضافَ: إن الهيئة كانت قد أعلنت سابقًا عن الانتهاء من الحزم الأولى والثانية والسادسة والرابعة وفتح الشوارع فيها للحركة المرورية، موضحًا أن هذه الحزم مُجتمعة تخدم حوالي 2281 قسيمة وتوفر إجمالي طرق بطول 85 كم.

المهندس محمد اليافعي

وأوضح أن الحزمة الثالثة من المشروع تخدم حوالي 816 قسيمة من محلات ومصانع ومخازن وورش، وتطوير حوالي 40 كم من الطرق أهمها الشوارع المُجمعة مثل شارع الوكالات والكسارات والمناجر والبناء، وبعض الشوارع الشريانية مثل «37 و41 و47 و52»، بالإضافة إلى الشوارع الفرعية ضمن نطاق المشروع. كما تم توفير عناصر السلامة وإنشاء قرابة 4200 موقف للسيارات وتوفير اللوحات الإرشادية ونظم الإنارة حيث تم تركيب 1573 عمودًا للإنارة، علاوة على إنشاء تقاطعات بإشارات ضوئية على كل شوارع «الوكالات، والكراجات، والمناجر، و52، و41، و47».

وتابعَ: إنه بالنسبة لأعمال البنية التحتية، تضمنت الحزمة الثالثة تنفيذ شبكة نظم تحكم أمنية بطول 49 كيلومترًا وشبكة اتصالات بطول 13.5 كيلومتر وشبكة مياه صالحة للشرب بطول 11.5 كيلومتر وشبكات لتصريف مياه الصرف الصحي بطول 52 كيلومترًا وشبكة لتصريف المياه السطحية ومياه الأمطار بطول 47 كيلومترًا.

يُذكر أن الهيئة اعتمدت على مواد ومصنعين محليين في أغلب أعمال المشروع لتصلَ نسبة المُكوّن المحلي إلى 70 بالمئة من إجمالي المواد المُستخدمة، والتي تتمثل في أنابيب الصرف والكابلات وغرف تفتيش وتجميع الصرف والعوازل وخرسانة الإسفلت وأعمدة الإنارة ومصابيح الإنارة وغيرها.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X