المحليات
تحقق بتكاتف العديد من الجهات بالدولة .. د. عبدالله السبيعي وزير البلدية :

الحصول على لقب المدينة الصحية إنجاز كبير

تطوير المدن القطرية وَفقًا لأسس ومعايير تراعي الاستدامة البيئية والصحية

اهتمام كبير توليه الجهات العليا للمدن القطرية

خلق نموذج مثالي لحياة عمرانية مستدامة

الدوحة – الراية:

قالَ سعادة الدكتور عبدالله بن عبد العزيز بن تركي السبيعي وزير البلدية: إن حصول جميع بلديات دولة قطر على لقب المدينة الصحية من منظمة الصحة العالمية، إنجاز كبير تحقق بتكاتف العديد من الجهات في الدولة، موضحًا أن الاهتمام الكبير الذي توليه الجهات العُليا للمدن القطرية، أسهم في تطويرها وفق أسس ومعايير تراعي الاستدامة البيئية والصحية والعمرانية التي تعتبر من أهم مؤشرات المدن الصحية، كما أن هذا النجاح يؤكد على مبدأ الشراكة والتعاون بين مُختلف قطاعات الدولة، لتحقيق جودة عالية للحياة ولتحسين الصحة والرفاه والتنمية المُستدامة.

وأضاف: إن الرؤية التي يتم السعي لتحقيقها من خلال الخُطة العمرانية الشاملة لدولة قطر تتمثل في خلق نموذج مثالي لحياة عمرانية مُستدامة فيها جميع المعايير والمواصفات التي تؤهلها لتكونَ مدنًا صحية، مُلائمة للمعيشة، من خلال تحقيق الأهداف الاستراتيجية لوزارة البلدية في المُحافظة على مدن ذات مرافق خضراء مُلائمة لعيش الإنسان وصديقة للبيئة.

كما أكد سعادة وزير البلدية أن المدن الصحية تُعزز الجهود لتحقيق رؤية قطر الوطنية 2030 وتنفيذ خطط التنمية الشاملة والمُستدامة لتحقيق التقدم والازدهار للمُجتمع، كما أن لقب «الجامعة الصحية» يتبع برنامج «الجامعات المُعززة للصحة»، وهو كذلك جزء من برنامج «المدن الصحية».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X