اخر الاخبار
ضمن استعداداتها النهائية لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022..

“الريل” تعقد ندوة وجلسة نقاشية

الدوحة – قنا:

ضمن استعداداتها لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، عقدت شركة سكك الحديد القطرية /الريل/، اليوم ندوة وجلسة نقاشية، في فندق لو رويال ميريديان، تحت عنوان “إدارة الحشود الآمنة والفعالة في محطات المترو”، وذلك بحضور سعادة الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز بن تركي السبيعي
وزير البلدية العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لـ /الريل/، والمهندس ياسر الجمال مدير عام اللجنة العليا للمشاريع والإرث ورئيس اللجنة التنفيذية لكأس العالم FIFA قطر 2022، والمهندس حمد عيسى عبدالله، المكلف بمهام وكيل الوزارة المساعد لشؤون النقل البري من وزارة المواصلات، والمقدم سالم سلطان النعيمي مدير إدارة أمن المواصلات بوزارة الداخلية.
وبدأت الندوة بعرض تقديمي حول أهمية إدارة الحشود، ثم بعقد جلسة نقاشية تناولت 4 موضوعات رئيسية هي: إدارة الحشود في الفعاليات الكبرى، وإدارة المخاطر الرئيسية، والتأهب والاستعداد لحالات الطوارئ، بالإضافة إلى التجهيزات الخاصة بضبط وتنظيم حركة الحشود خلال بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022.
كما شهدت الفعالية حضور ممثلين رفيعي المستوى من شركة آر كيه إتش الشركة المشغلة لمترو الدوحة ومساهميها الرئيسيين من الشركات المساهمة الرئيسية فيها، وهم: جان بيير فاراندو، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة SNCF، وجان إيف لوكليرك، الرئيس التنفيذي لمجموعة RATP، وبرنارد تاباري، الرئيس التنفيذي الدولي لمجموعة Keolis Group، وهبة فارس، الرئيس التنفيذي لشركة RATP Dev، والذين شاركوا خبراتهم في مجال إدارة الحشود خلال الفعاليات الكبرى.
ويأتي الاجتماع ضمن سلسلة اجتماعات وورش العمل التي تنظمها شركة /الريل/، في إطار خططها واستعداداتها التشغيلية لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، حيث يعد مترو الدوحة الوسيلة الرئيسية لنقل الجماهير بين معظم الملاعب التي ستستضيف منافسات البطولة.
وفي هذا السياق، قال سعادة الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز بن تركي السبيعي، وزير البلدية العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لـ /الريل/ في بداية كلمته: “في غضون 47 يوما، سترحب دولة قطر بالزوار من جميع أنحاء العالم في إطار استضافة بطولة كأس العالم، التي تعد بين أكبر وأهم الأحداث الرياضية في العالم، وستتوجه أنظار العالم إلى دولة قطر. وعلينا جميعا أن نكاتف جهودنا لتقديم نسخة استثنائية من هذه البطولة لأن إنجاح هذا الحدث العالمي سيشكل المنظور الذي سيرى العالم من خلاله دولة قطر”.
وأضاف: “منذ انطلاقة خدماته أثبت مترو الدوحة تفوقه من حيث معايير السلامة والأمان وموثوقية الخدمات، وذلك عند مقارنته بالمعايير القياسية المعتمدة في هذا المجال”، مشيرا إلى أنه من خلال البطولات الرياضية والفعاليات التي استضافتها دولة قطر تم اختبار خدمات مترو الدوحة على أرض الواقع، وقد حرصت شركة /الريل/ على تحليل مؤشرات الأداء خلال تلك الفعاليات، والبيانات المتعلقة بنقل الجماهير والأخذ بالدروس المستفادة بطريقة منهجية.
وتابع سعادة الدكتور السبيعي قوله: “يعد مترو الدوحة جزءا أساسيا من منظومة التخطيط الشامل للنقل خلال البطولة، حيث تعمل شركة /الريل/ و/آر كيه إتش/ بشكل وثيق مع الشركاء الرئيسين كافة وإدارة الحشود خلال فترة البطولة وأيام المباريات، وتعد إدارة الحشود من أهم المسؤوليات التي نضطلع بها لأن إدارة الحشود وضمان سلامتهم هي عامل أساسي في نجاحنا”.
وأوضح أنه بدعم من الشركاء مثل اللجنة العليا للمشاريع والإرث ووزارة الداخلية والمواصلات، وغيرهم من الجهات المعنية تم تطوير خطة لكل محطة ضمن شبكات /الريل/، حيث نستضيف معنا رواد قطاع النقل بالسكك الحديدية من SNCF وKeolis وRATP، والذين سيشاركوننا خبراتهم في هذا المجال.
واستطرد سعادته : “كما يسعدنا أن نرحب بممثلي اللجنة العليا للمشاريع والإرث ووزارة الداخلية ووزارة المواصلات، وحتما سنواصل عملنا الوثيق معا، فدعم شركائنا عامل أساسي في نجاحنا، ولعل رحلة الإعداد للبطولة مع جميع الشركاء كانت وما زالت خير دليل على أهمية تبادل الخبرات والتجارب، وتحسين الأداء والعمليات وتجاوز التحديات، وبناء رؤية مشتركة، والعمل نحو هدف واحد، وهو تقديم نموذج ناجح على صعيد تنظيم البطولات العالمية”.
واختتمت الندوة بعرض تقديمي حول مركز التحكم والعمليات في مترو الدوحة، ودوره في عملية التنسيق وإدارة الحشود في محطات المترو.
وتتولى شركة آر كيه إتش تشغيل وصيانة شبكات /الريل/ ويقع على عاتقها ضمان الإدارة الآمنة والفعالة للحشود في محطات المترو، ولإنجاح هذا الدور تعمل الشركة بشكل وثيق مع شركة /الريل/ والجهات المعنية لضمان سلامة الركاب وتقديم تجربة تنقل آمنة خلال بطولة كأس العالم.
يذكر أن شركة /الريل/ نظمت في مطلع شهر يوليو الماضي اجتماعها الخاص بالموظفين والشركاء والاستشاريين، تحت عنوان “إدارة عمليات النقل خلال الفعاليات الكبرى”، وقد تخلل الاجتماع عدد من الجلسات النقاشية بشأن جاهزية خدمات مترو الدوحة للفعاليات الكبرى، والتحديات الرئيسية لاستضافة بطولة كأس العالم المرتقبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X