الراية الرياضية
يختتم معسكره المحلي بالدوحة اليوم ويطير إلى مدينة ماربيا غدًا

العنابي المونديالي يتأهب للمعسكر الإسباني

تجارب إعداديَّة جديدة تنتظر اللاعبين خلال المعسكر المرتقب

سانشيز يتطلع لتحقيق أكبر استفادة في آخر مراحل الإعداد

متابعة- حسام نبوي:
تغادرُ – غدًا الأربعاء- بعثةُ منتخبِنا الوطني الدوحة متوجهةً إلى مدينة ماربيا الإسبانية، لخوض معسكر أوروبي جديد ضمن برنامج إعداد المنتخب لكأس العالم قطر 2022، بعد انتهاءِ مُعسكرِه الداخلي الذي أقامه في الدوحةِ لمدَّة خمسة أيام، وذلك بمعنويات مرتفعة للغاية بعد المران التاريخي للفريق أمس الأوَّل، الذي حضره الآلاف من الجماهير القطرية العاشقة والداعمة للفريق في المونديال، فالحضور الجماهيري للمران أمس الأوَّل جعل اللاعبين في قمة السعادة ورفع المعنويات إلى عنان السماء، رغبةً في تقديم الأفضل وبذل كل ماهو غالٍ ونفيس من أجل تشريف الكرة القطرية في كأس العالم.

YouTube player

التدريب الجماهيري للعنابي زاد من ثقة اللاعبين في أنفسهم وبعث برسالة اطمئنان للجميع، لاسيما أنه بعد مباريات شهر سبتمبر الودية، التي خاض خلالها المنتخب ثلاث مباريات تباينت نتائجُه خلالها بالخسارة أمام كرواتيا تحت 23، والخسارة أمام منتخب كندا، والتعادل مع منتخب تشيلي، فكان التأكيد من الجميع على أنها مرحلة تجارب وأن الوديات ليست مقياسًا، وأن المنتخب لديه الأفضل في المونديال. ويسعى الإسباني فيليكس سانشيز مدرب منتخبنا لتحقيق أكبر استفادة في آخر مراحل الإعداد للمونديال، فلم يتبقَّ إلا أيام قليلة على ضربة البداية بمواجهة منتخب الإكوادور يوم 20 نوفمبر المقبل بافتتاح البطولة في استاد البيت، وبالتالي بدأ العدُّ التنازلي لخوض التحدي الكبير والكل في قمة التركيز، وعلى قلب رجل واحد من أجل تحقيق أكبر استفادة من المعسكرات الخارجيَّة والمباريات الودية التي يخوضها المنتخب لتجهيزه للتحدي العالمي، ويعتبر المعسكر الجديد للعنابي في إسبانيا من أهم مراحل إعداد المنتخب، فخلاله سيضع فيليكس اللمساتِ الأخيرةَ على الفريق، والوقوف على المستوى العام لجميع اللاعبين، من أجل وضع الخُطة المناسبة التي سيخوض بها الفريق المواجهات الثلاث الهامة جدًا في دور المجموعات أمام الإكوادور والسنغال وهولندا، والتي تضمن للفريق تحقيق نتائج إيجابية بالتحدي الصعب.

 

ومن المنتظر أن تستمرَّ سلسلة مباريات العنابي الودية خلال المعسكر الإسباني لاستمرار الاحتكاك بمدارس كُروية مختلفة والحفاظ على حساسية المباريات لدى اللاعبين، لكي يكون المنتخب في أتم جاهزية لخوض غمار مُنافسات كأس العالم.
يذكرُ أنَّ المنتخب يخوض سلسلة من المعسكرات الأوروبيَّة استعدادًا للمونديال يلعب خلالها الكثير من المُباريات الودية، والفريق الآن في فترة راحة قصيرة بالدوحة، عقب انتهاء معسكر النمسا، وسوف تغادر بعثة المنتخب الدوحة غدًا إلى إسبانيا لخوض معسكر إعدادي جديد، لتكملة مراحل الإعداد وَفقًا للاستراتيجية الموضوعة من قبل اتحاد الكرة لتوفير أفضل برنامج إعداد للمنتخب قبل البطولة وتوفير كافة سبل النجاح أمام اللاعبين والجهاز الفني لتقديم أفضل ما لديهم في كأس العالم.

جاهزية جميع اللاعبين

يواصلُ مُنتخبُنا الوطنيُّ استعداداتِه للمونديال بصفوفٍ مُكتملة، حيث تخلو قائمةُ الفريق من الغيابات والإصابات، وهو ما يسهل المهمةَ أمام الجهاز الفني بقيادة الإسباني فيليكس سانشيز لتجهيز اللاعبين بالصورة المطلوبة والاستقرار على التشكيل الأمثل الذي سيعتمدُ عليه في المرحلة المُقبلة، كما يجعل هناك فرصة كبيرة لجميع اللاعبين للمُشاركة في المُباريات الودية واكتساب الخبرات اللازمة بالاحتكاك بمدارس كُروية مُختلفة.

يوم إعلامي مميَّز لنجوم العنابي

نظَّمَ الاتحاد القطري لكرة القدم- بإشراف إدارة التسويق والاتصال- اليوم الإعلامي لمنتخبنا الوطني الأول بقُبة أسباير بحضور لاعبي المنتخب، وذلك ضمن استعدادات المنتخب- على كافة الصُعُد- للمشاركة في نهائيات كأس العالم FIFA قطر 2022.
وتضمَّنت فعاليات اليوم الإعلامي الجلسات التصويرية، والمقابلات واللقاءات الإعلامية مع اللاعبين -الخاصة بمنصات التواصل الاجتماعي المختلفة- سواءً للاتحاد القطري لكرة القدم أو مؤسسة دوري نجوم قطر، وكذلك الحسابات الخاصة بالرعاة والشركاء والشركات الراعية.
وحظيت الفعاليات بمشاركة متميزة من اللاعبين الذين ظهروا بفاعلية كبيرة مؤثرة من خلال تواصلهم الإيجابي مع الأنشطة الإعلامية المتنوعة وحرصهم على أن تكون بأبهى صورة من النواحي كافة.

طلال الكعبي:تشجيع اللاعبين منحهم طاقة إيجابية

عبَّرَ طلال الكعبي المُدير التنفيذي للمُنتخبات الوطنية لكرة القدم عن سعادته بالدعم الجماهيري الغفير للمنتخب، وقال الكعبي، في تصريحات صحفية: إنَّ مدرجات استاد جاسم بن حمد تزينت بشعارات وألوان المنتخب، ورفعت الأعلام القطرية عاليًا وسط مشهد جميل، إضافة إلى هتافات مميزة ممزوجة بأغانٍ تحفيزية شجعت اللاعبين أثناء نزولهم لأرضية الملعب للتدريب.
وأضاف: هذا الحدث أعطى نكهة تمتاز بكل معاني الإثارة والتشويق، خصوصًا أن لاعبي المنتخب سيدخلون غمار البطولة رافعين شعار «بذل أقصى جهد» للظهور بمظهر مشرف وتقديم مستويات عالية وتنافسية.
وأشار الكعبي إلى أنَّ حضور الجماهير بهذه الأعداد الغفيرة يعكس مدى حبهم وشغفهم بكرة القدم، وأيضًا حرصهم على التواجد بين اللاعبين وفي قلب الحدث، فتشجيعهم سيكون شاهدًا على منح اللاعبين طاقة إيجابية، حيث يرون في منتخب بلادهم بطلًا قاريًا ومنافسًا قويًا لا يستهان بقدراته.
وبيَّن: «نسعى جميعًا بدءًا من اللاعبين إلى الجهازَين الفني والإداري لتحقيق إنجازات إضافية من شأنها أن تعزز مكانة المنتخب الأول بين الكبار.. فالجماهير القطرية ستكون اللاعب رقم 12 في الملعب، وتشجيعها سيرفع معنويات اللاعبين لتقديم صورة مشرفة عن الكرة القطرية».

27 لاعبًا في قائمة معسكر إسبانيا

تضمُّ قائمة العنابي للمرحلة الثالثة من مراحل إعداد العنابي المتضمنة معسكر الإعداد الداخلي، وفترة الإعداد المقبلة في المرحلة الأخيرة من برنامج الإعداد لنهائيات كأس العالم FIFA قطر 2022، 27 لاعبًا وهم: مشعل برشم وسعد الشيب وبيدرو ميجيل وطارق سلمان وعبدالكريم حسن وبوعلام خوخي وأكرم عفيف ومحمد وعد ومصعب خضر وعلي أسد وسالم الهاجري وحسن الهيدوس، ومصطفى مشعل (السد). بسام الراوي وعاصم مادبو ومعز علي وكريم بوضياف وإسماعيل محمد ومحمد مونتاري وعبد الرحمن فهمي (الدحيل).
يوسف حسن وأحمد علاء وهمام الأمين (الغرافة) عبد العزيز حاتم ونايف الحضرمي (الريان) جاسم جابر (العربي) خالد منير (الوكرة).

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X