المحليات
خلال ورشة عمل على مدار 3 أيام

الهلال الأحمر يعزز مهارات مفاوضات العمل الإنساني

علي الحمادي: إكساب المشاركين مهارات جديدة في الميدان

شيرين بوليني: امتلاك مهارات التفاوض في المجال الإنساني

الدوحة – قنا:

 بدأت أمس فعاليات الورشة الإقليمية حول «إدارة مفاوضات العمل الإنساني في الخطوط الأمامية» التي يُنظمها الهلال الأحمر القطري على مدى 3 أيام بالتعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر، والمركز المُختص في مفاوضات العمل الإنساني بجنيف.

وأكد سعادة السفير علي بن حسن الحمادي، الأمين العام للهلال الأحمر القطري، أهمية الورشة لبناء قدرات الكوادر الإغاثية في مجالات حيوية من العمل الإنساني، وإكسابها مهارات جديدة تُساعدها على حسن تنفيذ المهام الإنسانية في الميدان.

كما أكد سعادته لدى افتتاحه الورشة على استمرار التعاون الوثيق مع هيئات وجمعيات الهلال الأحمر بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، انطلاقًا من علاقات الأخوة الراسخة والمواقف الإنسانية الموحّدة، وعملًا بمُقررات وتوصيات اللجان المُشتركة تحت مظلة الأمانة العامة لمجلس التعاون. ونوّه الحمادي -في سياق مُتصل أيضًا- بعمق الشراكة الاستراتيجية مع مُختلف مؤسسات الدولة والمُنظمات الخيرية لتطوير قطاع العمل الإنساني والخيري في قطر، وشكر كلًا من اللجنة الدولية للصليب الأحمر، لتعاونها الدائم مع الهلال الأحمر القطري في شتى مجالات العمل المُشترك، والمركز المُختص في مفاوضات العمل الإنساني، في أول تعاون معه بإقامة هذه الورشة، داعيًا المُشاركين إلى تحقيق أكبر استفادة من محتواها، وتبادل الخبرات بينهم، وصولًا إلى التكامل الذي ينشده الجميع.

من جانبها، نوّهت شيرين بوليني رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في قطر، بضرورة امتلاك مهارات التفاوض في المجال الإنساني والعمل في الميدان لأجل أهداف سامية، وإنسانية قد يُصاحبها النجاح أو الفشل، ومن بينها: تخفيف المُعاناة، وتوزيع وجلب المواد الغذائية والمياه، واحترام المدنيين، ومنع التعذيب، وتبادل الأسرى، والدعم الصحي وغيرها.

ودعت المُشاركين من داخل قطر وخارجها لانتهاز الفرصة للاستماع والتعلم، ومُشاركة خبراتهم وتجاربهم على مدى أيام الورشة الثلاثة فيما بينهم، ومع المُختصين في مركز مفاوضات العمل الإنساني.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X