فنون وثقافة
ترمز إلى طفلين قطري وكوبي وبينهما كرة قدم

تدشين جدارية «أصدقاء.. قطر وكوبا» في كتارا

د. السليطي: جعل كتارا مظلة لمبدعي العالم

السفير الكوبي: العلاقات متينة بين البلدين

الدوحة- قنا:

دشَّنت المؤسسةُ العامة للحي الثقافي «كتارا»، أمس، جدارية «أصدقاء.. قطر وكوبا» للفنان الكوبي ميشيل لوبيز في مبنى 15 مُقابل ساحة الحكمة. حضر التدشينَ سعادةُ الأستاذ الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المُدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي «كتارا»، وسعادة السيد أوسكار ليون غونزاليز سفير جمهورية كوبا في الدوحة، وعدد من السفراء المُعتمدين لدى الدولة.
وقال سعادةُ الأستاذ الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المُدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي «كتارا» في تصريح لوكالة الأنباء القطرية «قنا»: إن تدشين الجدارية يأتي ضمن التعاون المُشترك بين المؤسسة العامة للحي الثقافي «كتارا» وسفارة جمهورية كوبا لدى الدولة، لافتًا إلى أن كتارا تحتضن ركنًا خاصًا بالسفارة تم تدشينه سابقًا ويُجسد العلاقة الوطيدة بين الشعبين القطري والكوبي. وأوضح أن تدشين الجدارية الرياضية التي ترمز إلى طفل قطري وآخر كوبي وبينهما كرة قدم، يأتي مع اقتراب الحدث الأبرز والأهم وهو بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022.
ونوَّه الدكتور السليطي إلى أن تدشين الجداريات في الحي الثقافي «كتارا» هو مشروع ثقافي، الهدف منه تسليط الضوء على موضوعات ثقافية تراثية وفنية مُتنوعة، إذ إن هناك جداريات اهتمت بالتراث القطري، وأخرى تناولت موضوع البيئة، وجميعها تُحقق رسالة «كتارا» الساعية إلى مد جسور التواصل بين الشعوب، وجعل المؤسسة العامة للحي الثقافي مظلةً للإبداع والمُبدعين من جميع أنحاء العالم.
من جانبه، استعرض سعادة السفير الكوبي العلاقات المتينة بين البلدين، مُثمنًا كل الجهود المبذولة لتعزيزها.
وأوضح أنَّ هذا العمل الفني يرمز للصداقة بين الشعبين، وقد سبق هذا التعاون العديد من المشاريع الثقافية المُشتركة، لافتًا إلى أن هذه هي المرة الأولى التي يزور فيها الفنان الكوبي ميشيل لوبيز الشرق الأوسط، وأراد من هذا العمل التعبير عن الصداقة بين الدولتين من خلال الحدث الأهم لهذا العام، وهو كأس العالم FIFA قطر 2022.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X