اخر الاخبار

رئيس اللجنة الأولمبية الدولية : آسيا صنعت تاريخا أولمبيا ورياضيا

بنوم بنه  – قنا:

أشاد توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية بـ “الطاقة الرائعة والديناميكية والمرونة وروح القدرة على العمل” في آسيا من خلال إستضافة ثلاث نسخ متتالية من دورات الألعاب الآولمبية، معتبرا إن آسيا صنعت تاريخا أولمبيا ورياضيا.
جاء ذلك في كلمة له عبر تقنية الاتصال المرئي اثناء مشاركته في اجتماعات الدورة الـ 41 للجمعية العمومية للمجلس الأولمبي الآسيوي 2022 التي انعقدت اليوم في العاصمة الكمبودية بنوم بنه.
وقال باخ :”مع الفترة غير المسبوقة لآسيا بإستضافة 3 دورات ألعاب أولمبية، فإن المجتمع الاولمبي في جميع أنحاء آسيا ينظر إلى الوراء بفخر كبير بدءا من الالعاب الاولمبية الشتوية في بيونغ تشانغ 2018 إلى الالعاب الاولمبية الصيفية /طوكيو 2020/ (التي تأجلت من عام 2020 إلى عام 2021 ) والالعاب الاولمبية الشتوية في بكين 2022، يمكنكم القول حقا أن آسيا كتبت التاريخ الرياضي والاولمبي”.
وتحدث رئيس اللجنة الأولمبية الدولية عن أهمية الرياضة في تشكيل المجتمع، خاصة في عالم ما بعد وباء كورونا / كوفيد- 19/ وذكر انه بغض النظر عن الصعوبات التي قد ” نواجهها، فلا يمكننا إلا أن نعمل بشكل أسرع ونحقق الأفضل ونصبح أقوى في حال تضامننا معا، ففي هذه الاوقات الصعبة، ومع تزايد الانقسامات والحروب، نحتاج إلى القوة الموحدة للرياضة للترويج لقيمنا الأولمبية المتمثلة بالسلام والتضامن أكثر من أي وقت سابق ” .
وتابع:” بناء على هذه النجاحات السابقة، لديكم كل الفرصة في جمعيتكم العمومية لتحديد مسار مستقبل الرياضة في آسيا بثقة كبيرة. دعونا لا ننسى أن هذا يحدث في وقت يجب علينا جميعا في المجتمع الاولمبي أن نستعد لمستقبل ما بعد الوباء”.
واختتم باخ حديثه قائلا:” إن اللجنة الأولمبية الدولية، معكم جميعا، مستعدة لتشكيل العالم الجديد لما بعد الوباء بقيمنا الاولمبية المشتركة.. لهذا السبب تركز أجندتنا الاولمبية على تعزيز دور الرياضة كعامل تمكين لأهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X