اخر الاخبار

مدير إدارة الصحة العامة يؤكد العمل على إنشاء شبكة إلكترونية تضم جميع مؤسسات القطاع الصحي

الدوحة – قنا:

أكد سعادة الشيخ محمد بن حمد آل ثاني، مدير إدارة الصحة العامة بوزارة الصحة العامة، أنه يجري العمل حاليا على إنشاء شبكة صحة إلكترونية تضم جميع المؤسسات في القطاع الصحي (الحكومي والخاص) بدولة قطر لتكون تحت نظام الكتروني موحد يضمن نشر المعلومات بشكل سريع، ويساعد في الارتقاء بالنظام الصحي لمستويات غير مسبوقة، مشيرا إلى تأسيس نظام /سيرنر/ الذي يربط مؤسسة حمد الطبية ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية وسدرة للطب واسبيتار.
وأعرب سعادته، في تصريح صحفي على هامش مشاركته في مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية /ويش/ الذي بدأت فعاليات اليوم ويستمر ثلاثة أيام، عن فخره برؤية /ويش/ بهذا الشكل المتميز بعد نسخة العام الماضي التي كانت عن بعد، فيما تأتي نسخة العام الجاري لتجمع بين الحضور والمشاركة الافتراضية، مضيفا ” المؤتمر يعطينا خبرات مع انتهاء الجائحة واقتراب بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 لنقف على كيفية الخروج من الجائحة بسلام وتنظيم مونديال مميز، حيث يتطرق لمستقبل الصحة والتقنيات المستقبلية التي يمكن أن تساعد الدولة، ورفع الثقة بين المجتمع والقطاع الصحي”.
ولفت إلى أن المؤتمر يتطرق إلى المساواة بين جميع الناس في الرعاية الصحية والأمراض غير الانتقالية، وأهمية الرياضة في الصحة والدمج بين الصحة والرياضة في بناء مستقبل أكثر تكاملا، مبينا أن مؤتمر /ويش/ يعتبر نافذة مهمة لتعزيز العلاقات بين قطر ودول العالم، ومشاركة التجارب والخبرات المختلفة، كما أنه من أفضل الطرق لرفع مستوى الوعي العالمي بالصحة.
بدورها، قالت الدكتورة مريم عبدالملك مدير عام مؤسسة الرعاية الصحية الأولية، في تصريحات على هامش مشاركتها في المؤتمر، إن المؤسسة مستعدة لتكون جزءا من الحدث الكبير الذي تشهده دولة قطر خلال الأسابيع المقبلة المتمثل في بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، من خلال استعداد المراكز التابعة لها، البالغ عددها 28 مركزا، لتوفير الرعاية الصحية للجمهور خلال البطولة، مشيرة إلى وجود توزيع جغرافي متميز للمراكز الصحية ما يمكنها من توفير الخدمات حول جميع الاستادات التي تستضيف البطولة، حيث ستكون هناك 8 مراكز صحية تعمل على مدار 24 ساعة لاستقبال حالات الطوارئ، بالإضافة الى استقبال المراكز للمراجعين في أوقات الدوام الرسمية.
وبينت أن مساهمة المؤسسة لا تقتصر على ذلك، بل تشمل أيضا مشاركات من أطقم طبية وتمريضية في العيادات الموزعة بجميع أنحاء الدولة سواء في الملاعب نفسها أو الفنادق أو في مناطق الفعاليات، وهو ما يؤكد الدور الكبير الذي تضطلع به المؤسسة في تغطية وخدمة ضيوف قطر خلال المونديال العالمي و الحدث التاريخي التي تستعد البلاد لتنظيمه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X