الراية الرياضية
رئيس FIFA يشيد بفعاليات ومخرجات النسخة الحاشدة بالنجوم العالميين

إسدال الستار على قمة أسباير العالمية

إنفانتينو: نشعر بالثقة والتفاؤل ونحن نرى هذا المستوى من التطوير

بيكهام: أسباير صنعت الإرث.. وأنصح لاعبي العنابي بالاستمتاع باللحظة التاريخية

متابعة- فريد عبدالباقي:
اختتمت مساء أمس فعالياتُ قمَّة أكاديمية أسباير العالمية لأداء وعلوم كرة القدم في نسختها الثامنة، التي أقيمت بالتعاون مع الاتحاد الدولي لكرة القدم الFIFA، ومُشاركة مُمثلين عن الأجهزة الفنية للمُنتخبات ال32 المؤهلة إلى كأس العالم 2022، وأعضاء مُجتمع زملاء أسباير حول العالم المُمثلين لأكثر من 50 ناديًا واتحادًا وطنيًا.
شهدت فعالياتُ القمة مشاركة كوكبة من نجوم كرة القدم السابقين على رأسهم الفرنسي آرسين فينجر، والإنجليزي ديفيد بيكهام، والفرنسي يوري دجوركاييف، والأرجنتيني خوان سيباستيان فيرون والنجمة البريطانية- ‏‏‏‏‏الأمريكية السابقة والمُدربة جوليانا إليس (جيل إليس).
واختتمت فعاليات اليوم الثاني والأخير لقمة أسباير العالمية بكلمة لعلي سالم عفيفة رئيس قمة أسباير العالمية الذي تقدم بالشكر إلى الحضور الذين قطعوا مسافات طويلة من شتى أنحاء العالم ليشاركوا ويسهموا في إنجاح النسخة الثامنة من القمة.

 

ومن جانبه، أثنى السويسري جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم FIFA، على القمة العالمية التي نظمتها أكاديمية أسباير للمرة الثامنة مشيدًا بالعمل الذي يقوم به المشاركون في قمة أسباير العالمية لأداء وعلوم كرة القدم مشيرًا إلى أن هذا العمل يجعل المتابعين وجماهير كرة القدم ويجعلنا نحن كمسؤولين نشعر بالثقة والتفاؤل ونحن نرى هذا المستوى من التطوير لمهارات اللاعبين الشباب بل وكل اللاعبين عبر وسائل مقننة ومدروسة تسهم في رفع مستويات الأداء للمدربين. فيما تحدث النجم الإنجليزي ديفيد بيكهام في دردشة النجوم، على هامش القمة العالمية مؤكدًا أن قطر تقدم إرثًا يسهم في ترسيخ ثقافة كرة القدم واستلهام قوة كرة القدم كأداة لتوحيد الشعوب.
وقال بيكهام: إذا أردنا أن نتحدث عن إرث قطر بعد استضافة كأس العالم قطر 2022 علينا أن ننظر لمؤسسة مثل أكاديمية أسباير لنعرف أن هناك خططًا مدروسة وخططًا للمستقبل وهذه الخطط موجودة منذ فترة طويلة وهذا الإرث هو مصدر إلهام للأجيال المقبلة بالاستثمار في تكوين اللاعبين وفي الحفاظ على صحتهم وهذا أمر لا ينعكس بالإيجاب على قطر فقط بل على كل الأجيال القادمة من اللاعبين في المنطقة بأسرها. وشدد بيكهام في حديثه على أن الإرث ليس هو الإرث الذي صنعته قطر في ال12 سنة الماضية بل هو القادم من الإرث بعد كأس العالم 2022 ولم لا نقول إن كأس العالم هي إرث كبير لما قدمته قطر على مدار السنوات الماضية وأنا هنا أوجه نصيحتي للاعبين الشباب بأن عليهم الاستفادة والاستمتاع باللحظة التاريخية.
وردًا على سؤال في جلسة الدردشة مع الحضور حول نصيحته للاعبي منتخب قطر الذين سيشاركون في كأس العالم للمرة الأولى قال بيكهام: عليهم الاستمتاع باللحظة وعليهم أن يتواكبوا مع الحدث لأن اللعب في كأس العالم هو قمة طموح أي لاعب وإذا نظرنا إلى منتخب قطر سنجد أنه منتخب واعد ونابض وقسم كبير من لاعبيه من خريجي أكاديمية أسباير وهذا بحد ذاته إرث كبير أيضًا وشيء كبير يعني الكثير بالنسبة للمجتمع القطري ويعني الكثير بالنسبة لشعوب المنطقة ولا يعني أن استضافة قطر لكأس العالم أن المونديال هو لقطر – لا – الهدف أكبر وكأس العالم هو لكل المنطقة وهو وسيلة لإعادة توحيد جماهير وشعوب كل المنطقة خاصة أن كأس العالم فرصة لإلهام الأجيال القادمة من الجماهير وفي ذلك تكمن أهمية كأس العالم وإرث كأس العالم.

الأسترالي تيم كاهيل:المونديال قمة طموح أي لاعب

تحدث الأسترالي تيم كاهيل سفير برنامج إرث قطر، ورئيس شؤون الرياضة بأكاديمية أسباير، خلال دردشة النجوم في قمَّة أسباير العالميَّة لتطوير كرة القدم وعلوم الرياضة، في نسختها الثامنة، على أهمية كبيرة على مستوى الأسماء الكبيرة من المتحدثين الرئيسيين على غرار الفرنسي أرسين فينجر مدير التطوير في الاتحاد الدولي لكرة القدم FIFA، والنجم الأرجنتيني خوان سيباستيان فيرون وشخصيات أخرى لها وزنها في عالم كرة القدم والرياضة على وجه الخصوص.
وعن منتخبنا الوطني قال نجم نادي إيفرتون الإنجليزي السابق: إن اللعب في كأس العالم بالنسبة للاعبين لم يعتادوا على التواجد في هذا المحفل يعتبر شعورًا رائعًا، وربما يضاهي عند اللاعبين الآخرين الفوز بكأس العالم، على اعتبار أن التواجد في المونديال هو قمة طموح أي لاعب في كرة القدم، مشيرًا إلى أن اللاعبين القطريين يعيشون لحظة تاريخية في مباراة الافتتاح، حيث سيكونون شاهدين على عزف نشيد بلادهم الوطني في كأس العالم للمرة الأولى.

المُدربة جوليانا إليس:لاعبو أمريكا متحمسون للمونديال

أعربت النجمة البريطانية- ‏‏‏‏‏الأمريكية السابقة والمُدربة جوليانا إليس (جيل إليس)، عن سعادتها بالمشاركة في قمَّة أكاديمية أسباير العالمية لأداء وعلوم كرة القدم في نسختها الثامنة والتي اختتمت فعالياتها مساء أمس وسط مشاركة كوكبة من نجوم كرة القدم في جميع أنحاء العالم. وقالت جوليانا إليس التي قادت المنتخب الأمريكي للسيدات في الحصول على لقب كأس العالم للسيدات مرتين في عامي 2015 و2019، التي شاركت في دردشة النجوم على هامش قمَّة أكاديمية أسباير العالمية، إنها سعيدة للغاية بتواجدها في دولة قطر، البلد التي ستنظم مونديال 2022، بعد أقل من 50 يومًا.. مشيرة أن قطر جاهزة تمامًا لاستضافة نسخة رائعة في تاريخ دورات كأس العالم.
وأضافت: إن لاعبي المنتخب الأمريكي لكرة القدم متحمسون جدًا للمشاركة في مونديال قطر 2022، والطاقم الفني يشتغل بجدية مع جميع اللاعبين، من أجل إعداد المنتخب بصورة جيدة قبل انطلاق البطولة.
وأوضحت، أن كل مباراة سوف نلعبها ستكون مهمة جدًا بالنسبة للمنتخب الأمريكي لكرة القدم، سوف نحصل على النقاط التي تؤهلنا لتخطي حاجز دور المجموعات.

كشف سر هدف زيدان بمرمى السامبا.. دجوركاييف:مونديال قطر سيكون حدثًا فريدًا

المنتخب الفرنسي مرشح بقوة لتحقيق اللقب.. ونيمار يعيش أفضل فتراته

فاجأ يوري دجوركاييف نجم المنتخب الفرنسي المتوّج بلقب مونديال 1998، والمدير التنفيذي لمؤسسة FIFA، خلال مُشاركتِه في قمَّة أسباير العالميَّة لتطوير كرة القدم وعلوم الرياضة، الجميع عندما كشف عن سر الهدف الثاني لمنتخب فرنسا بمرمى البرازيل في مونديال فرنسا 1998، حيث قال دجوركاييف في دردشة النجوم على هامش قمَّة أسباير العالميَّة، أنه طالب زميله زين الدين زيدان بالعدول عن تنفيذ الركلة الركنية كما هو متفق عليه قبل المباراة، وترك الأمر له، من أجل تنفيذها بدلًا منه وإرسال الكرة له ليهز الشباك البرازيلية، لاسيما أن زيدان نجح في إحراز الهدف الأول من ركلة ركنية أيضًا، وهو ما تحقق حيث نجح زيدان في تسجيل الهدف الثاني برأسية جميلة. وأكد دجوركاييف أن حلم التتويج بلقب كأس العالم راوده منذ الصغر، «لاسيما أنني قمت بكتابة مقال في عمر صغير للغاية، وأكدت أنني سوف أتوج بلقب كأس العالم، وهو ما تحقق في مونديال فرنسا 1998 وأنا في عمر 30 عامًا» . وأشاد المدير التنفيذي لمؤسسة FIFA، بالتجهيزات التي تقوم بها قطر من أجل استضافة نسخة استثنائية، حيث تمثل هذه النسخة فرصة عظيمة لكل بلدان المنطقة للانفتاح على العالم.
وتابع: إن العالم يترقب صافرة انطلاق مونديال قطر، لاسيما أنه سيكون حدثًا فريدًا من نوعه لكون البطولة تقام في فصل الشتاء والأولى في منطقة الشرق الأوسط.
وتوقّع النجم الفرنسي السابق مستوى مميزًا للبطولة نظرًا لإقامتها في منتصف الموسم.. في الوقتِ نفسهِ رشح دجوركاييف منتخب الديوك للحفاظ على لقبهِ للمرة الثانية على التوالي بقيادةِ النجم كيليان مبابي، رغم وجود منافسة قوية من منتخبات الأرجنتين والبرازيل وألمانيا.
وأوضح دجوركاييف أن منتخب فرنسا كان سيئًا خلال إعداده ومشاركته في مونديال كوريا واليابان 2002، حيث لم يظهر منتخب الديوك بمستواه المعهود خسرنا المباراة الافتتاحية أمام منتخب السنغال بهدف نظيف، وتعادلنا سلبيًا أمام الأوروجواي، وفي الجولة الثالثة خسرنا أمام الدنمارك 0-2 لنودع المنافسات من دور المجموعات.
وأتم بقوله: إن النجم البرازيلي نيمار يعيش أفضل فتراته الحالية مع نادي باريس سان جرمان الفرنسي، هو ما يجعله أحد نجوم مونديال قطر 2022.

العنود المسند: القمة ناقشت قضايا كرة القدم

قالت العنود سعيد المسند، مُدير التسويق والاتصال في أكاديمية أسباير: سعداء في أكاديمية أسباير باحتضان النسخة الثامنة من قمَّة أكاديمية أسباير العالمية لأداء وعلوم كرة القدم، والتي تعتبر نسخة استثنائية، لاسيما أنها جاءت بالتعاون مع الاتحاد الدولي لكرة القدم FIFA. وتقدمت العنود المسند بالشكر لقناة الكاس ولوسائل الإعلام المحلية والعالمية ولكل الشركاء الذين أسهموا في إنجاح النسخة الثامنة، وفي مقدمتهم اللجنة العليا للمشاريع وفندق الشعلة والخطوط القطرية.
وقالت: هذه القمة المُميزة تقام بشكل سنوي منذ 2014، بهدف مُناقشة عدد من القضايا المُتعلقة بتطوير أداء كرة القدم، وشهدت هذه النسخة مشاركة العديد من نجوم كرة القدم، ومُمثلين عن الأجهزة الفنية للمُنتخبات التي تأهلت لكأس العالم بالإضافة لأعضاء مُجتمع زملاء أسباير حول العالم المُمثلين لأكثر من 50 ناديًا واتحادًا وطنيًا.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X