المحليات
خلال استقبال ممثلي اتحادات ومنظمات عمالية دولية.. د. علي بن صميخ:

شراكة متميزة مع المنظمات الدولية والاتحادات العمالية

ممثلو الاتحادات: الإصلاحات في قطر تنسجم مع إصلاحات قطاع العمل عالميًا

الدوحة – ‏قنا:

التقى سعادة الدكتور علي بن صميخ المري وزير العمل، أمس، مع مجموعة من ممثلي الاتحادات العمالية الدولية، الذين يزورون البلاد حاليًا.

وتضم مجموعة ممثلي الاتحادات العمالية الدولية: سعادة السيدة شارن بورو الأمين العام للاتحاد الدولي لنقابات العمال، وسعادة السيدة كورين فارغا مُدير إدارة معايير العمل الدولية بمنظمة العمل الدولية، وسعادة السيد بلال الملكاوي السكرتير الإقليمي للاتحاد الدولي للنقل، وسعادة السيد إدي ستام من «منظمة Global UNI».

جرى خلال اللقاء مُناقشة أوجه التعاون المُشترك بين الجانبين في الموضوعات ذات الصلة بمجالات العمل، والسبل الكفيلة بدعمها وتطويرها.

وأكد سعادة وزير العمل أن الشراكة المُتميزة بين دولة قطر ومنظمة العمل الدولية والعديد من المنظمات الدولية والاتحادات العمالية، ساهمت في الارتقاء ببيئة العمل بالدولة، مُشيرًا إلى أن دولة قطر استضافت، خلال السنوات الماضية، عددًا كبيرًا من وفود المنظمات العمالية الدولية للاطلاع على واقع بيئة العمل فيها، مُثمنًا الدور الذي قامت به تلك الوفود في نقل الحقيقة أمام الرأي العام العالمي.

وأكد مُمثلو الاتحادات العمالية الدولية من ناحيتهم أن الإصلاحات العمالية في قطر خلال العشر سنوات الماضية تنسجم مع استراتيجية إصلاحات قطاع العمل عالميًا.

وأشاروا في هذا السياق إلى أن الإصلاحات الجوهرية العديدة التي تمت في دولة قطر خلال السنوات الماضية ساهمت بشكل أساسي في تحسين بيئة العمل.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X