الراية الرياضية
الحملة الترويجية تزيد الحماس لمؤازرة المنتخب في البطولة العالمية الكبيرة

مطالب بتكرار اللقاء المفتوح للعنابي مع الجماهير

توزيع الهدايا وزيارات المدارس ومبادرات التزيين.. أفكار ناجحة

زيادة التواصل مع الجماهير بمحتوى متنوع يخاطب جميع الفئات

الدوحة – الراية:
جهود كبيرة يقوم بها اتحاد كرة القدم، مع اقتراب الحدث التاريخي، استضافة قطر لمونديال 2022، في نسخة استثنائية، فالكل يعمل كخلية النحل ليلًا ونهارًا، كل في مجال تخصصه من أجل إخراج البطولة في أفضل صورة من كافة النواحي، والجانب المُضيء واللافت للنظر هو الاهتمام الكبير بالحملات الترويجية دعمًا لمنتخبنا الوطني في المونديال التاريخي، من قِبل إدارة التسويق بالاتحاد، حيث انطلقت الحملة الترويجية للعنابي تحت شعار «في حب قطر» و»العنابي أقوى بتشجيعكم».
وكان من بين المُبادرات الرائعة في الحملة الترويجية هي الحضور الجماهيري لتدريب العنابي والذي كان بمثابة ملحمة جماهيرية في حب العنابي، حيث حرص على الحضور الآلاف من مُحبي وعاشقي وداعمي المنتخب لتقديم الدعم والمساندة للفريق قبل خوض غمار الحدث التاريخي مونديال قطر 2022، وكان لذلك أثر إيجابي كبير جدًا على نفوس اللاعبين، فالرسالة كانت واضحة أمام الجميع بضرورة تقديم أفضل ما لديهم من أجل إسعاد الجماهير التي منحتهم الثقة والدعم الكبير.

وهناك أصوات تُطالب اتحاد الكرة بضرورة تكرار الفكرة الرائعة بالسماح للجماهير بحضور تدريب المنتخب مرة أخرى قبل انطلاق كأس العالم، لمنح اللاعبين شحنة إيجابية وتفجير طاقاتهم لبذل قصارى جهدهم في البطولة، وتكرار الأجواء الرائعة التي عاشتها الجماهير عن قرب مع اللاعبين.
كما أنه من ضمن الحملة الترويجية أيضًا توزيع الهدايا على الجماهير في المنازل، وفي أماكن مُختلفة في الدولة والتي بدأت مع بداية شهر أكتوبر الجاري وتستمر خلال منافسات المونديال أيضًا، وهي فكرة تسويقية ممتازة، لتتزين كل قطر باللون العنابي دعمًا للمنتخب في البطولة الهامة والتاريخية، بالإضافة إلى الزيارات المُتكررة من الاتحاد إلى المدارس والتي من شأنها زيادة الانتماء لدى الطلاب الصغار وغرس حب المنتخب في نفوسهم من الصغر، ومبادرة «تزيين السيارات بأعلام قطر وصور اللاعبين»، بالإضافة إلى مبادرة «زينة» لتزيين المنازل، وهناك حرص كبير على تجديد الأفكار والاجتهاد في صناعة المحتوى بأسلوب جديد بالإضافة إلى التنوع باستمرار في السوشيال ميديا، فكل تلك الأمور التسويقية المميزة التي قام بها الاتحاد سيكون لها ردود فعل إيجابية في المُستقبل القريب.
والجميع ينتظر من إدارة التسويق بالاتحاد الاستمرار على نفس النهج، والمزيد من العمل لا سيما في الناحية الترويجية للمُنتخب دعمًا لمنتخبنا في البطولة لكي تكتملَ الصورة الجميلة التي ستُقدمها قطر للعالم بالمونديال.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X