اخر الاخبار
أمين سر اللجنة الوطنية لمكافحة غسل الأموال :

نحرز تقدما في تنفيذ استراتيجية مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب

الدوحة  – قنا:

كشف السيد عيسى الحردان أمين سر اللجنة الوطنية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب عن وجود تقدم في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لمكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب التي تمتد من 2020-2025.
وقال في تصريح لوكالة الانباء القطرية /قنا/ على هامش ورشة بعنوان “مكافحة الاستخدام غير المشروع لتكنولوجيا الأصول الافتراضية الناشئة” التي نظمتها اللجنة الوطنية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب بالتعاون مع وزارة العدل الامريكية، وحضرها سعادة تيمي ديفيس السفير الأمريكي وسعادة الشيخ أحمد بن عيد آل ثاني رئيس وحدة المعلومات المالية، إن اللجنة ماضية في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية المعتمدة من قبل معالي رئيس مجلس الوزراء.
وأشار أمين سر اللجنة إلى الدعم اللامحدود من قبل سعادة الشيخ بندر بن محمد بن سعود آل ثاني محافظ مصرف قطر المركزي في العمل على نشر الوعي وتدريب وتأهيل الكوادر القطرية في مجال في مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب باعتبارها لجنة منبثقة من مصرف قطر المركزي، مضيفا “تعمل اللجنة على وضع التشريعات والقوانين التي تحد من الجرائم في مجال غسل الأموال وتمويل الإرهاب بالإضافة إلى تنفيذ الاستراتيجية المعتمدة من قبل مختلف الجهات الوطنية.”
وقال السيد عيسى الحردان أمين سر اللجنة الوطنية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، في كلمة له خلال الورشة، إن موضوع الورشة يحظى باهتمام بالغ لدى الجهات المختصة بدولة قطر التي بذلت جهودا كبيرة خلال السنوات الماضية، كللت سنة 2021 بإصدار اللجنة الوطنية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب لأول تقييم قطاعي من نوعه بشأن أخطار مزودي خدمات الأصول الافتراضية والأصول الافتراضية.
وأوضح أن أهمية الموضوع قد تزايدت خلال السنوات العشر الأخيرة بعد أن اجتاحت العملات الافتراضية والمشفرة الأسواق العالمية بعدما تخطت قيمة عملة البيتكوين Bitcoin الـ 19 ألف دولار أمريكي في نهاية العام 2017، لترتفع قيمتها في نوفمبر 2021 إلى 69 ألف دولار، لتتراجع في أكتوبر الجاري إلى حوالي 20 ألف دولار.
وقال إن هذه العملات نجحت في غزو الاقتصاد العالمي واستقطاب المستثمرين ورجال الأعمال والشركات العابرة للحدود، ولكنها أيضا استهوت التنظيمات الإجرامية وأثرت في سلوكها الإجرامي في العالم الرقمي لما وفرته من خصائص جاذبة كإخفاء الهوية وسهولة الاستخدام ودرجة الأمان التي وصلت إليها البنية التحتية للعملات المشفرة.
وبين السيد الحردان أن هذه الخصائص شكلت بيئة حاضنة للمجرمين الذين اتخذوا من الأصول الافتراضية ملجأ لإخفاء محصلاتهم الإجرامية، ووسيلة مبتكرة لارتكاب جرائمهم خصوصا في النطاق الباطني لشبكة الإنترنت Dark Web بعيدا عن متناول سلطات إنفاذ القانون.
وأكد أن الورشة تهدف لتعزيز فهم مخاطر إساءة استخدام الأصول الافتراضية في التمويل غير المشروع ولاتخاذه إجراءات منسقة ومستدامة بالتعاون الوثيق مع كافة السلطات المختصة بما يشمل جهات إنفاذ القانون والهيئات الرقابية والقطاع الخاص، ولهذا السبب، يكتسي هذا النوع من الورش أهمية بالغة لضمان الأمن المالي في دولة قطر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X