اخر الاخبار

وزير الصحة المصري: المنظومات الخدمية في دولة قطر وعلى رأسها الرعاية الصحية متقدمة جدًا

الدوحة – قنا :

أكد سعادة الدكتور خالد عبد الغفار وزير الصحة المصري أن التطور الهائل في كل مناحي المنظومات الخدمية في دولة قطر، وعلى رأسها منظومة الخدمات والرعاية الصحية يجعلها من المنظومات المتطورة جدا على مستوى العالم.
ولفت سعادته في تصريحات خاصة لوكالة الأنباء القطرية /قنا/ على هامش مشاركته في مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية “ويش2022″، إلى أن العلاقات المصرية القطرية في المجال الصحي تعود لسنين طويلة، فهناك العديد من الأطباء وأعضاء هيئة التدريس المصريين الذين يتواجدون في دولة قطر الشقيقة منذ عشرات السنين، ولايزالون يعملون في مؤسساتها العريقة مثل مؤسسة حمد الطبية وجامعة قطر.
وأضاف أنها فرصة جيدة للتواجد هنا في قطر والمشاركة في هذا المؤتمر الهام الذي يتناول موضوعات ملحة تتعلق بمستقبل العلوم الصحية، التي شهدت تقدما كبيرا واعتمادا غير مسبوق على التكنولوجيا، والابتكارات الجديدة، كما يناقش قضايا هامة مثل التغير المناخي والصحة النفسية والتعامل مع ذوي الهمم والقدرات الخاصة، فالموضوعات المطروحة على أجندته من الاهتمامات العالمية.
وأوضح أنه ركز في الجلستين اللتين شارك فيهما على التجربة المصرية في التعامل مع القضايا المناخية، خاصة وأن مصر ستستضيف قمة المناخ في شرم الشيخ “كوب 27″، وما يخص الاستراتيجية الوطنية في الغذاء والتغذية التي أطلقت مؤخرا، وكذلك بعض الإجراءات الحكومية الخاصة بالتعامل مع قضايا الـ”ون هيلث” أو الصحة الواحدة المعنية بصحة الإنسان والحيوان والنبات، وكذلك التجارب المصرية في التعامل مع المشاكل الغذائية التي تأثر بها العالم كله وأهمية الصحة النفسية لمقدمي الرعاية الصحية.
وقال سعادة وزير الصحة المصري “عقدنا لقاءات مع صندوق قطر للتنمية وغرفة قطر ورابطة رجال الأعمال القطريين استعرضنا خلالها فرص الاستثمار في القطاع الصحي المصري الذي يتمتع بإمكانات ضخمة ومتعددة وخدمات صحية متميزة، إضافة إلى منظومة التأمين الصحي الشامل الذي تسعى مصر لتطبيقه، وهي أمور مشجعة جدا لرجال المال والأعمال للاستثمار فيها”، مشيرا إلى أن الفترة الماضية شهدت الكثير من الاستثمارات الخليجية في مصر، معربا في الوقت ذاته عن أمله أن يستفيد رجال الأعمال القطريون من هذا المناخ الاستثماري الرائع والفرص الواعدة فيه.
وتابع الدكتور خالد عبد الغفار في تصريحاته لـ/قنا/ بالقول “إن المستثمرين القطريين أشادوا خلال اللقاءات معهم بالفرص الاستثمارية الواعدة جدا في مصر، ونحن نحاول زيادة فرص الاستثمار في القطاع الصحي من رجال الأعمال القطريين”.
وعن التوسع في الجامعات الأهلية والخاصة التي تسهم في تخريج أعداد كبيرة من الأطباء المصريين وتأثير ذلك كفاءة الكوادر الطبية، أكد وزير الصحة المصري (الذي كان وزيرا للتعليم العالي والبحث العلمي حتى وقت قريب) أن الجامعات الأهلية والخاصة وكليات العلوم الصحية إضافة كبيرة للمنظومة الصحية في مصر، ويتم مراقبتها من خلال المجلس الأعلى للجامعات ووزارة التعليم العالي، للاطمئنان على كفاءة تقديم الخدمات للطلاب، كما أن هناك اختبارات للخريجين يجب اجتيازها قبل مزاولة المهنة.
وعن آليات مراقبة الخدمات المقدمة للمواطنين المصريين في منظومة التأمين الصحي الشامل أكد سعادة الدكتور خالد عبد الغفار وزير الصحة المصري أن نظام التأمين الصحي معمول به في مصر منذ ستينيات القرن الماضي، وهناك خبرة كبيرة في هذا المجال، وعليه تم إطلاق مبادرة التأمين الصحي الشامل التي بدأت في ست محافظات، وهي منظومة متكاملة تعتمد على خبرات دولية وتم تجربتها في ثلاث محافظات بشكل تفعيلي وثلاث محافظات أخرى بشكل تجريبي، وهناك هيئة “الاعتماد والرقابة” وهي منفصلة عن مقدمي الخدمة وبالتالي فهي تعمل فقط على المراقبة والاعتماد ومتابعة مقدمي الخدمات الصحية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X