الراية الرياضية
أنهى رالي المغرب في المركز الثالث

العطية يبتعد بصدارة بطولة العالم للراليات الصحراوية

متابعة – أحمد سليم:
وسَّعَ بطلُنا العالميُّ ناصر صالح العطية صدارته لبطولة العالم للراليات الصحراوية – رايد، بعد حلوله ثالثًا في رالي المغرب الصحراوي في نسخته 22 والذي اختتم أمس بعد مُنافسة قوية للغاية بين أبرز السائقين في العالم.
وتمكَّن العطية من التفوُّق على مُنافسه الفرنسي سيباستيان لوب على الصدارة العالمية بعدما حلَّ الأخير في المركز الـ 13 برالي المغرب.
ضمن العطية مع ملاحه ماثيو بوميل على متن سيارة «تويوتا هايلوكس» مع فريق «تويوتا جازو ريسينج»، التواجدَ في المركز الأوَّل من بطولة العالم بعد رالي المغرب برصيد 144 نقطة، بفارق 22 نقطة عن سيباستيان لوب الذي جاء في المركز الثاني برصيد 122 نقطة، بينما حل السائق السعودي يزيد الراجحي في المركز الثالث برصيد 100 نقطة، وكان العطية يتأخر بنقطة عن لوب قبل رالي المغرب ليتمكن البطل المخضرم من تغيير استراتيجيته في الرالي ويخرج بأكبر المكاسب في واحدٍ من أقوى الراليات في البطولة ليحصد العطية 11 نقطة من المغرب، بينما حصد منافسه لوب 5 نقاط.
ودخلَ العطية الجولة الخامسة بأريحيَّة كبيرة، بعدما انسحب مُنافسه سيباستيان لوب من الجولة الرابعة، وجاء العطية في المركز الخامس بالمرحلة الأخيرة بين مدينتَي طانطان- أكادير، وبلغت مسافتها، 379 منها 290 كلم خاصة بالسرعة خاضعة للتوقيت، و89 كلم وصل، مُسجلًا زمنًا قدرُه 1 ساعة و33 دقيقة و41 ثانية، بفارق 1 دقيقة و55 ثانية عن المُتصدر الفرنسي سيباستيان لوب الذي أنهى هذه المرحلة لصالحه بزمن 1 ساعة و31 دقيقة و46 ثانية، فيما حلَّ السائق الفرنسي الآخر الفرنسي غيرلان شيشيريت مع ملاحه ومواطنه أليكس وينوك على متن سيارة «باغي جي سي كاي ثاندر» في المركز الثاني للمرحلة الخامسة بفارق 1 دقيقة، و8 ثوانٍ عن المُتصدر، فيما حلَّ السائق الهولندي إريك فان لون في المركز الثالث بفارق 1 دقيقة و41 ثانية عن المُتصدر.
وبانتهاء رالي المغرب يأتي بطلنا ناصر العطية في المركز الثالث بزمن 15 ساعة و16 دقيقة و53 ثانية، وبفارق 29 دقيقة و24 ثانية عن الفائز برالي المغرب السائق الفرنسي غيرلان شيشيريت مع ملاحه ومواطنه أليكس وينوك على متن سيارة «باغي جي سي كاي ثاندر» الذي سجل زمنًا إجماليه 14 ساعة و47 دقيقة و29 ثانية، فيما جاء السائق الأرجنتيني أورلاندو تيرانوفا مع ملاحه الإسباني أليكس هارو برافو على متن سيارة «بي آر أكس – برودرايف هانتر» ثانيًا، بفارق 10 دقائق و55 ثانية عن المتصدر.
وأعرب بطلُنا ناصر العطية عن سعادته بصدارة بطولة العالم بعد إنهاء رالي المغرب في المركز الثالث، وقال: «الحمد لله، على تصدر البطولة العالمية، بعد مشاكل كبيرة واجهتنا في رالي المغرب خاصة في المرحلة الثانية والتي أبعدتنا عن الصدارة، ولكن بالعزيمة والإصرار تمكنَّا من تحقيق هدفنا والتواجد في صدارة البطولة العالمية بفارق مُريح قبل الجولة الأخيرة في الأندلس».
وأضاف: «ما تحقَّق يُعدُّ إنجازًا بالنسبة لنا خاصة أننا واجهنا صعوباتٍ كبيرة في كل المراحل وسعيد للغاية بالعودة القوية، خاصةً أنَّنا فزنا بالمرحلة الاستعراضية والمرحلة الثالثة، ولدينا خُطتنا لحسم اللقب في الجولة المُقبلة، وهو ما نُركز عليه حاليًا، حيث نريد أن نكونَ في قمَّة تركيزنا».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X