أخبار عربية
نائب رئيس مجلس الأعمال الخليجي التشيكي :

زيارة صاحب السمو للتشيك تعكس قوة ومتانة العلاقات

قطر ستكون شريكًا تجاريًا مهمًا للتشيك في القطاعين العام والخاص

النهضة القطرية خلال 10 أعوام لم تشهدها دول خلال 100 عام

براغ – قنا:

أكَّدت السيدة ميكايلا ماركسوفا، نائبُ رئيس مجلس الأعمال الخليجي التشيكي، أنَّ زيارة حضرة صاحب السُّمو الشَّيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المُفدى، إلى جمهورية التشيك مُهمة جدًا، وتُمثل رسالةً ودليلًا على حسن العلاقات بين دولة قطر وجمهورية التشيك. وأعربت السيدة ماركسوفا، التي تتولى بلادها حاليًا الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي، في حوار مع وكالة الأنباء القطرية «قنا»، عن اعتقادها بأن العلاقات بين البلدَين ستتعزز في المُستقبل، ويتطور التعاون الثنائي، معتبرة أن دولة قطر ستكون شريكًا تجاريًا مهمًا لجمهورية التشيك، ليس فقط على مستوى القطاع العام، ولكن أيضًا على مستوى القطاع الخاص.

وأضافت: إن الفرصة ستكون مُتاحة أمام المستثمرين القطريين للاستثمار في التشيك في قطاعات مُتنوعة، حيث من الممكن الاستثمار في مجال الرياضة، مثل أندية كرة القدم أو غيرها. وتابعت: «لدينا أيضًا المباني التاريخية، حيث يمكنك أن ترى قلعة صغيرة أو كبيرة في كل قرية تقريبًا، ولدينا أماكن كثيرة من الممكن أن تثيرَ الاهتمام مثل: المدن، والمُنتجعات الصحية، والفنادق.. لدينا أيضًا ينابيع ساخنة في بعض المدن والتي تستخدم في السياحة العلاجية». كما أعربت نائب رئيس مجلس الأعمال الخليجي التشيكي عن سعادتها بالزيارة التي قامت بها مؤخرًا للدوحة، مُعربة عن رغبتها في تكرارها، وتطلعها إلى مزيدٍ من التطوّر في العلاقات بين البلدين، مُشيرةً إلى أنها عقدت خلال الزيارة اجتماعات مهمة، كانت على مستوى عالٍ من التنظيم والمهنية.

وأبدت السيدة ميكايلا ماركسوفا، نائب رئيس مجلس الأعمال الخليجي التشيكي، إعجابها بالنهضة التي تشهدها دولة قطر قائلة: إن ما حققته البلاد خلال السنوات العشر الماضية لا تستطيع دول كثيرة تحقيقه خلال مئة عام.

وأكَّدت نائب رئيس مجلس الأعمال الخليجي التشيكي في ختام حوارها مع وكالة الأنباء القطرية «قنا» أن بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، التي ستُقام مُنافساتها من 20 نوفمبر إلى 18 ديسمبر المُقبلين، ستكون «أكثر من مجرد كرة قدم»، وستُمثل فرصةً لتلاقي أفراد من شعوب وثقافات مُختلفة، ما سيُعزز التقارب بين الحضارات والثقافات»، مُشددة من جهة أخرى، على أن دولة قطر تعتبر مكانًا مثاليًا للسياحة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X