أخبار دولية
بينهم 22 طفلًا في حضانة

مسلح يقتل 35 شخصًا في تايلاند

بانكوك – أ ف ب:

أقدمَ ضابطُ شرطةٍ سابقٌ على اقتحام حضانة أطفال في شمال تايلاند أمس وقتل 35 شخصًا على الأقل بينهم 22 طفلًا في أسوأ مجزرة شهدتها البلاد قبل أن يقتلَ عائلته وينتحر. وأفادت الحصيلة الأخيرة لشرطة مقاطعة نونغ بوا لامفو (شمال)عن مقتل 22 طفلًا في الحضانة مُقابل 23 طفلًا سابقًا. وقال الكولونيل في الشرطة جاكابات فيجيتراثايا: إن 12 شخصًا أُصيبوا بجروح بينهم ثلاثة في حال الخطر. وأضاف: إن الشرطي السابق بانيا خمراب البالغ 34 عامًا كان يحمل سلاحًا ناريًا ومسدسًا وسكينًا، وفتح النار في حضانة في إقليم نونغ بوا لامفو عند الساعة 12,30 بالتوقيت المحلي. ثم فرَّ بالسيارة وقتل العديد من المارة قبل أن يقتلَ زوجته وطفله ثم أقدم على الانتحار. وقالت نانثيشا بانشوم مُديرة الحضانة لوكالة فرانس برس: إنَّ «المُهاجم توقف أمام الحضانة وأطلق النار وقتل أربعة موظفين كانوا يتناولون الغداء أمامها». وأضافت: «لقد ركل الباب الأمامي ودخل وبدأ يشطب رؤوس الأطفال بسكين». وأظهر مقطع فيديو بعد المأساة الأهالي المُنهارين في ملجأ قرب الحضانة. أمر رئيس الوزراء برايوت تشان اوتشا بفتح تحقيق بعد هذه المجزرة «الوحشية» كما كتب على حسابه على فيسبوك. وطلب رئيس الوزراء من قائد الشرطة «التوجه إلى الموقع وتسريع التحقيقات». وقالت الشاهدة باوينا بوريشان (31 عامًا) التي كانت على دراجتها النارية قرب محلها: «حاول صدم أشخاص آخرين على الطريق. اصطدم بدراجة نارية وأُصيب شخصان. هرعت بعيدًا». وأضافت: «كان هناك دماء في كل مكان».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X