فنون وثقافة
ترصد تكريم المتدربين في مبادرة «إعلام يتجدد».. علي السادة:

وجوه جديدة على تلفزيون قطر أول نوفمبر

دفعة أخرى سيتم تأهيلها للعمل بعد كأس العالم

أبواب المؤسسة القطرية للإعلام مفتوحة للجميع من أجل التدريب والتطوير

الدوحة – هيثم الأشقر:

كرَّمَ تلفزيونُ قطرَ أمس المُتدربينَ في مُبادرة «إعلام يتجدد»، والتي أطلقتها المؤسَّسة القطرية للإعلام من أجل اكتشاف المواهب الشبابيَّة في مجال العمل التلفزيوني، وذلك بعد أن خاضوا على مدار أسابيع دورةً مُكثفةً تعرفوا خلالها على مهارات التعامل باللغة العربية، إلى جانب تقديم عددٍ من الدروس في مجالات الأداء الصوتي. وتأتي تلك المُبادرةُ في إطار حرص المؤسَّسة على ضخ دماء جديدة بالتلفزيون، وإتاحة الفرصة لكل من يرغب في طرق مجال العمل الإعلامي من الشباب القطري الطموح.

وبهذه المناسبة، أكَّدَ السيد علي صالح السادة، القائم بتسيير أعمال ومهام تلفزيون قطر في كلمة ألقاها على هامش الحفل أنه سيتم الإعلان عن المُذيعين الذين وقع الاختيار عليهم الأسبوع المُقبل، على أن يلتحقوا رسميًا بالعمل في تلفزيون قطر اعتبارًا من أول نوفمبر المُقبل. مُشيرًا إلى أنه سيكون هناك مجموعة أخرى من المتدربين سيتم تأهليهم للالتحاق بزملائهم وذلك بعد انتهاء بطولة كأس العالم. مؤكدًا على أن المؤسسة القطرية للإعلام تفتح أبوابها لجميع الشباب الذين لم يُحالفهم التوفيق، من أجل تزويدهم بالدورات والورش التدريبية التي تساعدهم على تطوير موهبتهم. وبيَّنَ السادة أنَّ هذه الخُطوة الإعلامية بتدريب مُذيعين جدد للشاشة ستُشكل نقلةً كبيرةً لتلفزيون قطر من خلال اكتشاف موهوبين قادرين على التقديم، وأضاف: من المُهم أن يكون المُذيع مُلمًا بالكثير من جوانب العمل الإعلامي، فالمُذيعُ هو الواجهة الأهم لكل الجهود المبذولة خلف الكواليس، وهو مُختصر لما تلقاه المُتدربون في تلفزيون قطر. وكان السادة قد أكد لـ الراية في تصريحات سابقة أنَّ المؤسسة القطرية للإعلام استطاعت إنجاز الدورة بنجاح والوصول بالمُتدربين إلى مستوى مُتميز، وأشاد بتجاوب المُشاركين في البرنامج التدريبي على مدار فترة الدورة، وقال: إنهم تميزوا بقدرتهم على التعاطي مع مُتطلبات العمل في المجال الإعلامي، وهو ما تمثل في المستوى الذي ظهروا عليه خلال الدورة. وقال: إنَّ سعادةُ الشَّيخِ عبدالعزيز بن ثاني آل ثاني، الرئيس التنفيذي للمؤسسة القطرية للإعلام تابع الأمر لحظة بلحظة لإيمانه بأن هذه الدورات من شأنها تعزيز موهبة المُذيعين المُرشحين للعمل الإعلامي.

ويحرصُ تلفزيون قطر من خلال هذه المُبادرة على صنعِ كوادرَ جديدةٍ مؤهلة بطريقة احترافيَّة للعمل الإعلامي، ووجوهٍ مُتخصصةٍ في فنون الإعلام المُتطورة، مع استمرارية التجدد، وهذا هو السبب الرئيسي في اختيار الشعار الخاص بالمُبادرة «إعلام يتجدد»، وذلك في كل فروع العمل الإعلامي من أخبارٍ وبرامجَ بتخصصاتها المُختلفة. خاصة أن قطر تقف حاليًا على أبواب استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم في نوفمبر المُقبل. وتناولت الدورةُ في أول أسبوعَين مهارات اللغة العربية، وفي المرحلة الثانية دخلت مرحلةَ الأداء الصوتي، حيث تمَّ تدريبُ المُذيعين على كيفية إجراء حوارات والتعامل مع التصويرِ الخارجي، بالإضافة إلى قراءةِ نشراتِ الأخبار، بينما شهد الشقَّ العملي، التعامل مع الكاميرا في أستوديوهات التلفزيون.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X