الراية الإقتصادية
الرئيسة سامية صولوحو حسن استقبلت وفدًا من الغرفة

66 % ارتفاع التبادل التجاري بين قطر وتنزانيا

دعم القطاع الخاص القطري لإنشاء مشروعات مشتركة

الدوحة- قنا:
دعتْ فخامةُ الرئيسة سامية صولوحو حسن رئيسة جمهورية تنزانيا المُتحدة، أصحاب الأعمال والمُستثمرين القطريين إلى الاستثمار في بلادها التي تزخر بفرص استثمارية كثيرة في العديد من القطاعات الاقتصادية الهامة مثل النفط والغاز والبنية التحتية والزراعة والثروة الحيوانية والعقارات والصناعة وغيرها.
وأوضحت فخامتها، خلال استقبالها أمس وفدًا من غرفة قطر حضره السيد محمد بن طوار الكواري النائب الأول لرئيس الغرفة وعدد من أصحاب الأعمال القطريين البارزين ومن المسؤولين الحكوميين بجمهورية تنزانيا، أن بلادها تتمتع بمُناخ استثماري جاذب، وأن هناك جهودًا تُبذل من أجل تطوير التشريعات وخلق بيئة استثمارية مُحفزة توفر تسهيلات ضريبية وإعفاءات مُشجعة للاستثمارات، مُشيرة إلى أن تنزانيا لديها إمكانات هائلة في الموارد الطبيعية، منها النفط والغاز والزراعة والثروة الحيوانية.
من جانبه، اعتبر السيد محمد بن طوار الكواري، تنزانيا من أهم الدول الإفريقية التي تتوفر بها فرص استثمارية كبيرة، لافتًا إلى اهتمام المُستثمرين القطريين بالتعرف على الفرص المُتاحة في هذا البلد، لا سيما في ظل سياسة التنويع الاقتصادي التي تتبناها.
ونوَّه بحرص فخامة رئيسة تنزانيا المُتحدة على لقاء أصحاب الأعمال القطريين وإطلاعهم على مناخ الاستثمار في بلادها، مؤكدًا أن هذا الأمر يعكس حرص تنزانيا على تعزيز علاقاتها مع قطر، وتشجيع الاستثمارات القطرية في قطاعات مُتنوِّعة.
وعن حجم التجارة بين البلدَين، ذكر النائب الأول لرئيس غرفة قطر أن حجم التبادل التجاري وصل العام الماضي إلى 282 مليون ريال، مُقارنة ب 169 مليون ريال خلال 2020، أي بنسبة نمو ناهزت 66 بالمئة، مُشددًا على دعم غرفة قطر لتعزيز التعاون بين القطاع الخاص القطري والتنزاني لإنشاء شراكات ومشاريع مُشتركة في عدد من القطاعات ذات الاهتمام المُشترك، ولافتًا إلى حرص الغرفة على تشجيع المُستثمرين القطريين على استكشاف الفرص المُتاحة في تنزانيا والتي تزخر بالكثير من الفرص الهامة في عدد من القطاعات.
وخلال الاجتماع، شهدت فخامة الرئيسة سامية صولوحو حسن، توقيع مُذكرة تفاهم بين غرفة قطر وكل من غرفة تجارة وصناعة وزراعة تنزانيا وغرفة تجارة وصناعة زنجبار، لتعزيز التعاون بين القطاع الخاص القطري والتنزاني.
وقع الاتفاقيةَ من جانب غرفة قطر السيد محمد بن طوار الكواري، ومن الجانب التنزاني سعادة السيد بول كوي رئيس غرفة تجارة تنزانيا والسيد علي آمور رئيس غرفة زنجبار.
وعن مُذكرة التفاهم، أعربَ رئيس غرفة تجارة تنزانيا عن ترحيب بلاده بالمُستثمرين القطريين، مُنوهًا بأهميتها في تعزيز التعاون المُشترك بين القطاعين الخاصين بالبلدين، وإنشاء شراكات تفيد الجانبين.
وقالَ رئيس غرفة زنجبار: إن بيئة الاستثمار في تنزانيا مُشجعة وإن الحكومة تبذل جهودًا كبيرة من أجل تطوير التشريعات وتوفير مُناخ مُناسب للاستثمار.
وتهدف مُذكرة التفاهم إلى تعزيز التعاون التجاري والاقتصادي بين الجانبَين، وتعميق التعاون بين أصحاب الأعمال من البلدين، وتبادل المعلومات الاقتصادية والزيارات بين مُمثلي القطاع الخاص، والدخول في مشاريع مُشتركة تصبّ في مصلحة اقتصاد البلدين.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X