اخر الاخبار
نوّهت بافتتاحيتها تحت عنوان "أصدقاؤنا في الغرب.. لا تكرروا أخطاء الماضي"

وكالة “أ ف ب” تبرز رد الراية القوي على الافتراءات الغربية

الراية للدول الغربية: لنتعاون من أجل كأس عالم جامعة للشعوب

الدوحة – الراية:
أبرزت وكالة الصحافة الفرنسية “أ.ف.ب” رد وسائل الاعلام القطرية القوي على ادعاءات وافتراءات بعض الجهات الغربية المشبوهة التي تهاجم ليلا نهار دولة قطر من باب الحسد والغيرة والعنصرية تجاه ملف دولة قطر المتفرد الذي استحق الفوز بشرف بطولة كاس العالم فيفا قطر 2022 ، حيث كان الملف القطري الذي فاز بشرف تنظيم البطولة قبل 12 عاما وبالتحديد في عام 2010 متصدرا جميع الجولات وبفارق كبير عن اقرب المنافسين ..لكن بعض البعض الجهات الغربية التي تصطاد بالماء العكر والتي عجزت عن الانتقاص من الملف القطري المتميز اصبحت تبحث عن قضايا جدلية مثل ملف حقوق الانسان الذي اصبح كتهم معلبة للنيل من شرف ونزاهة الدول حيث كالت الاتهامات لقطر بينما وضع حقوق الانسان في قطر والاصلاحات في قانون العمل القطري افضل بمراحل من وضع حقوق النسان والعمال في الكثير من الدول الغربية.

وفي هذا الصدد نوهت وكالة الصحافة الفرنسية برد الاعلام القطري القوي الذي رد الصاع صاعين للجهات المشبوهة والمضللة وقالت في تقريرها “قادت وسائل الإعلام القطرية حملة ردود على انتقادات أوروبية على خلفية سجلّها في مجال حقوق الإنسان، قبل 41 يومًا من استضافتها بطولة كأس العالم لكرة القدم.

واضافت “انتقدت الصحف المحلية في افتتاحياتها ورسومها الكاريكاتورية حملات التشويه ضد قطر” ونوهت الوكالة بافتتاحية الراية بعدد امس الاول الاحد وقالت: وعنونت “الراية” افتتاحيّتها الأحد “أصدقاؤنا في الغرب… لا تكرروا أخطاء الماضي بحق قطر”، في إشارة إلى مدوّنة نشرتها صحيفة واشنطن بوست عام 2015 تسلّط الضوء على وفاة ألف عامل في مشاريع كأس العالم لكن تم تصحيحها في وقت لاحق بعد اعتراض الحكومة القطرية.

ووجّهت الصحيفة نصيحة إلى الدول الغربية فكتبت “دعونا من حملات التشويه ولنتعاون من أجل كأس عالم جامعة للشعوب”.

من جانبها، كتبت الفنانة القطرية غادة الخاطر في مقالة رأي نشرتها منصة “دوحة نيوز” الناطقة بالانكليزية، “سامحوني على التشكيك في نوايا الدول الأوروبية التي كانت خلال العقد الماضي تقف وتشاهد مهاجرين يفرون من النزاع والدمار والفقر… يغرقون في البحر الأبيض المتوسط”.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X