الراية الرياضية
وسط جدول مباريات مضغوط

الإصابات تضرب اليوفي وروما

روما – رويترز:
تتصاعدُ وتيرة الإصابات في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم، حيث أصبح أنخيل دي ماريا مُهاجم يوفنتوس وباولو ديبالا مهاجم روما أحدث الأسماء الشهيرة التي يتم استبعادهما في الوقت الذي تتنافس فيه الأندية وسط جدول مُباريات مضغوط.
ومثل بقية بطولات الدوري في أوروبا، كان على الدوري الإيطالي تكثيف جدوله قبل توقف المسابقة بسبب نهائيات كأس العالم في قطر، والتي ستبدأ في 20 نوفمبر.
وفازَ المُتصدر نابولي، الذي يكادُ لا يتأثر بالإصابات، في خمس مباريات مُتتالية في الدوري ليواصل مسيرته الخالية من الهزائم منذ بداية الموسم سواء في الدوري المحلي أو في دوري أبطال أوروبا.
ويستضيف فريق المُدرب لوتشيانو سباليتي بولونيا يوم الأحد بعد تأهله لمرحلة خروج المغلوب في دوري الأبطال قبل مباراتَين من نهاية دور المجموعات، بعد انتصاره الكاسح الجديد 4-2 على أياكس أمستردام.
أمَّا يوفنتوس فتضرر بشدة، فرغم اقتراب عودة لاعب الوسط بول بوجبا والمهاجم فيدريكو كييزا، فإن إصابة دي ماريا الأخيرة جاءت في وقت سيئ للفريق الذي يحتل المركز الثامن في الدوري برصيد 13 نقطة، مُتأخرًا بعشر نقاط خلف نابولي المُتصدر، بعدما خسر 2-صفر أمام ميلان.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X