المحليات
بالتعاون مع حمد الطبية والرعاية الأولية احتفالًا باليوم العالمي

الصحة تطلق حملة موسعة للتوعية برعاية البصر والعيون

د. بدرية المالكي: الكشف الدوري يجنب الإصابة بأمراض العيون

د. شادي الأشول: إنجاز المرحلة الأولى للمسح الوطني لاكتشاف ضعف الإبصار والعمى

د. دينا صفوان: اعتلال الشبكية السكري والمياه البيضاء والجلوكوما أبرز أمراض العيون

الدوحة الراية:

أطلقت وزارة الصحة العامة بالتعاون مع شركائها حملة توعوية موسعة لتعزيز التوعية بأهمية نعمة البصر والاهتمام بصحة العيون وذلك في إطار احتفالها بالتعاون مع مؤسستي حمد الطبية والرعاية الصحية الأولية باليوم العالمي للبصر الذي يوافق اليوم الخميس وذلك تحت شعار «حب عينيك» والذي يهدف إلى الاهتمام بصحة العيون والتشخيص المبكر للأمراض التي قد تسبب العمى.
وقالت الدكتورة خلود المطاوعة رئيس قسم الأمراض غير الانتقالية بوزارة الصحة العامة: إن الحملة تستهدف في الأساس ضمان حصول الجميع في دولة قطر على كافة الخدمات الصحية المتاحة لرعاية العين وذلك عبر نشر الرسائل التوعوية والنصائح التثقيفية المرتبطة بتعزيز صحة العيون.
وأضافت أنه وفقًا لتقديرات منظمة الصحة العالمية فإنه يوجد ما يقدر بنحو 253 مليون شخص في جميع أنحاء العالم يعانون من مشكلة بصرية، منهم 36 مليون شخص مصابون بالعمى، بينما يقدر أن 80 بالمئة من حالات العمى يمكن علاجها أو الوقاية منها.
بدورها، قالت الدكتورة بدرية المالكي المنسق الوطني لبرنامج مكافحة العمى، ومساعد مدير الرعاية المستمرة والخدمات المتكاملة بمؤسسة الرعاية الصحية الأولية إن المؤسسة عززت مؤخرًا البرامج والبروتوكولات المتبعة للكشف المبكر عن حالات اعتلال الشبكية السكري وأمراض العصب البصري والجلوكوما (المياه الزرقاء) في مراكز الرعاية الصحية، داعية إلى الكشف الدوري السنوي تجنبًا للإصابة بأمراض العيون، خاصة التي قد تؤدي للعمى.

وأكدت أن معظم الأمراض التي تسبب ضعف البصر والعمى معروفة، ويمكن الوقاية منها أو علاجها بسهولة، مشيرة إلى أنه تم تضمين رعاية صحة العيون في الخطط الصحية الوطنية وبرامج الرعاية الأولية كجزء مهم نحو التغطية الصحية الشاملة لجميع مراكز مؤسسة الرعاية الصحية الأولية.
من جانبها، قالت الدكتورة دينا صفوان زيدان استشاري طب وجراحة العيون بمؤسسة حمد الطبية وعضو اللجنة الوطنية للوقاية من العمى إن المؤسسة توفر كافة العلاجات والإجراءات الجراحية لمرضى العيون من خلال أقسام طب العيون المتواجدة في مركز الرعاية الطبية اليومية، ومستشفى الوكرة، ومستشفى الخور، والمستشفى الكوبي، حيث يتم التعامل مع كافة الحالات سواء في أقسام الطوارئ أو العيادات الخارجية أو قسم الشبكية أو قسم جراحة العيون.
وأوضحت أن تخصصات طب وجراحة العيون في مؤسسة حمد الطبية تشمل عيادات العيون العامة، والشبكية، والجلوكوما، والكتاراكت، وعصب العين، والقرنية، وعيادات الجفون، والأطفال، والحول، وفحوصات النظر، والليزك.
وأشارت إلى أن أبرز أمراض العيون الشائعة التي تستقبلها أقسام العيون بحمد الطبية عند البالغين هي اعتلال الشبكية السكري، والمياه البيضاء، والمياه الزرقاء (الجلوكوما)، بينما تشمل عند الأطفال حالات الأخطاء الانكسارية وضعف النظر الوراثي والحول.
وتشمل العمليات الجراحية التي يتم إجراؤها في مؤسسة حمد الطبية جراحات الشبكية، وضغط العين، وجراحات الجفون والقنوات الدمعية، وسحب المياه البيضاء، والمياه الزرقاء، وعلاج الحول.
من جهته، قال الدكتور شادي الأشول أخصائي العيون بوزارة الصحة العامة: إن الاحتفال باليوم العالمي للبصر يأتي بالتزامن مع الانتهاء من المرحلة الأولى للمسح الوطني لاكتشاف ضعف الإبصار والعمى بدولة قطر الذي نفذته الوزارة بالتعاون مع مؤسسة الرعاية الصحية الأولية ومنظمة الصحة العالمية، لمعرفة مدى انتشار ضعف الإبصار وأسبابه.
وأوضح أن المرحلة الأولى من المسح شملت العديد من المشاركين ممن تبلغ أعمارهم الخمسين عامًا فأكثر موزعين على كافة مناطق دولة قطر، مشيرًا إلى أنه تم استقبال المشاركين في المسح في 5 مراكز صحية لإجراء الفحوصات اللازمة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X