فنون وثقافة
خلال العرض الأول لفيلم «الغياب» في قطر.. أحمد محفوظ:

الجزيرة الوثائقية تدعم صنَّاع السينما الوثائقية العربية

الدوحة- الراية:

نظَّمت قناةُ الجزيرة الوثائقية، بسينما نوفو اللؤلؤة بالدوحة، حفلًا خاصًا لعرض فيلم «الغياب» للمخرجة التونسية فاطمة الرياحي، وإنتاج قناة الجزيرة الوثائقيَّة. وشهد العرض حضورًا كبيرًا امتلأت بهم قاعة السينما. وبهذه المناسبة عبَّر مدير قناة الجزيرة الوثائقية أحمد محفوظ عن سعادتِه بعرض الفيلم في قطر، كما أكَّدَ أنَّ القناة تسعى دائمًا لدعم صنَّاع السينما الوثائقية في العالم العربي.

من جهته، قالَ مدير قسم الإنتاج بالوثائقيَّة جمال دلالي: إن فكرة الفيلم بدأت تنمو شيئًا فشيئًا في مخيلة المخرجة فاطمة الرياحي منذ عام 2014، وبدأت عمليًا بإنجاز الفيلم في عام 2016. وعبَّرت المخرجة فاطمة الرياحي عن سعادتها بعرض الفيلم في قطر بلد الإنتاج أمام جمهور عربي وتونسي مُرتبط بالقصَّة.

وشكرت الرياحي قناة الجزيرة الوثائقيَّة لإيمانها بفكرة الفيلم وتمويله والسماح لها باكتشاف ذاتها وقدراتها في إنجاز فيلمٍ طويلٍ.

وشارك الفيلم في أكثر من 20 مهرجانًا عربيًا ودوليًا، وحصل على جائزة «أنهار» لأفضل فيلم عربي في مهرجان الكرامة بالأردن، وجائزة «التانيت البرونزي» في مهرجان أيام قرطاج السينمائيَّة بتونس.

ويحكي الفيلم قصة التونسي «توفيق» الذي شارك في القتال في حرب البوسنة ضدَّ القوات الصربية، لكنَّه دخل السجن ستّ سنوات بعد عودتِه إلى تونس، لترحل زوجتُه إلى البوسنة وتتركه مع بناتِه الثلاث، فوجد نفسه مسؤولًا عنهنَّ، وتتنازعه الرغبة بين رعاية بناته وبين الانتقام ممن دمر حياته، ويعْلق إثر ذلك في دُوامة من الصراع اليومي. حينها وجدت بنات توفيق الثلاث يمينة وإيمان وخديجة أنفسهنَّ على موعد دائم مع الغياب، حيث غياب الأب، ثم غياب الأم، بالإضافة إلى غياب أي شعور بالأمان أو الاستقرار، فبعدما غُيِّب والدهنَّ لست سنوات، لم يهنأن إلا بأيام قصيرة قبل أن تبدأ سنوات غياب والدتهنَّ.

«الغياب» الذي تبلغ مدته 90 دقيقة صُوّر بالكامل في مدينة سيدي بوزيد التونسية، وهي المدينة التي شهدت الشرارة الأولى للثورة التونسية. كما استغرق إنتاج الفيلم أكثر من عامَين قضتهما المُخرجة فاطمة الرياحي في البحث والكتابة ومُعايشة أبطال العمل، إضافة إلى المراحل التي مرت بها حياتهنَّ بدءًا من يناير 2016 وحتى يوليو 2018.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X