اخر الاخبار

تدشين مبادرة “كلنا مسـؤول” بمنطقة الوكرة

الدوحة – الراية :

انطلقت اليوم، مبادرة “كلنا مسـؤول”، من مسجد “قنبر الأنصاري”، بمنطقة الوكرة، والتي تهدف إلى استثمار الطاقات الشبابية في تقديم مشاريع مجتمعية وطنية تعزز قيم الإيجابية والانتماء لدى الشباب، وفتح آفاق للعمل المجتمعي، وتقوية آليات التواصل بين المجتمع ومؤسساته.


مبادرة “كلنا مسـؤول”، هي مبادرة شبابية تحت رعاية سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الرياضة والشباب، انطلقت يوم العاشر من أكتوبر الجاري من داخل مسجد ابن تيمية بمنطقة بني هاجر، بالشراكة مع وزارة البلدية، ووزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، ووزارة البيئة والتغيير المناخي، وهيئة الأشغال العامة “أشغال”، ومركز الريادة للفتيات، ومركز فتيات الوكرة، ومركز أصدقاء البيئة، ومركز شباب سميسمة والظعائن.


من جانبه قال السيد حمد العذبة رئيس اللجنة المنظمة لمبادرة “كلنا مسـؤول”، إن المبادرة انطلقت اليوم من منطقة الوكرة وتستمر لمدة 3 أيام في أعمال التنظيف والتشجير ورسم الجداريات وتزيين الشوارع، وذلك بعدما انهت أعمالها بمنطقة بني هاجر بمشاركة إيجابية من الشباب.
وأشاد رئيس اللجنة المنظمة بالإقبال الكبير من أهالي المنطقة و الترحيب بالمبادرة، التي انطلقت بعد صلاة العصر من مسجد “قنبر الأنصاري”، والمشاركة الحماسية من شباب المنطقة، مشددا على دور الشباب في منطقة الوكرة في هذا المبادرة، التي تهدف إلى تفعيل دور الشباب وتعزيز الولاء والانتماء لديهم.


وأكد السيد حمد العذبة على أن وجود وجهاء المنطقة وبعض المسؤولين من سكان منطقة الوكرة ومشاركتهم في تدشين المبادرة بالمنطقة وحضورهم المبكرة وحماسة الشباب، دليل على نجاح المبادرة وتميزها، وقدم الشكر لكل الشركاء، وخاصة مركز فتيات الوكرة على احتضان الفعالية والمبادرة في منطقة الوكرة والتجهيزات التي قاموا بها.
من جانبه قال سعادة السيد يوسف بن علي بن يوسف الخاطر عضو مجلس الشورى، إن مبادرة “كلنا مسؤول” تمثل أهمية كبيرة، مع قرب انطلاق بطولة كأس العالم فيفا قطر 2022، مشيرا إلى أن أنظار العالم تتجه الآن لدولة قطر ونحن في حاجة لإظهار بلدنا في أبهى صورة.
وأكد عضو مجلس الشورى أن الشباب القطري مليء بالحيوية والنشاط، وأن مثل هذه المبادرات لا تهدف إلى تنمية هذه الإيجابية لدى الشباب في الفترة الحالية فقط ولكن تستمر بعد إلى ما بعد كأس العالم أيضا.
وأوضح سعادة السيد الخاطر أن الدولة تعمل على دعم الشباب القطري وتنمي الإيجابية في هذا الجيل فهو جيل المستقبل، ليكون لدينا جيل واعي يدرك أهمية التعبير عن حضارته وعن ثقافته ومنجزاته، مشددًا على أن العالم مقبل على تغيرات كثير والتحديات فيها ستكون تكون تحديات قيمية أكثر من أي تحديات أخرى.
بدوره أعرب السيد جبر محمد السويدي عضو مجلس البلدي عن منطقة الوكرة، عن سعادته البالغة باهتمام الأهالي الكبير بالمبادرة، مؤكدا على ثقته في قدرات شباب وفتيات الوكرة لإنجاح المبادرة التي تهدف الى خدمة المجتمع، بتزيين الشوارع وزراعة الأشجار ورسم الجداريات.
واختتم عضو مجلس البلدي قائلا: “اشكر جميع الداعمين للمبادرة وجميع المسؤولين، وشبابنا المشاركين في تلك المبادرة لإنجاح جميع الأفكار التي تخدم المنطقة وتجعلها منطقة جميلة ونظيفة”.
وتحدث السيد يوسف الحمادي، رئيس قسم الإرشاد بإدارة الدعوة والإرشاد الديني في وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، عن دور الوزارة في مبادرة “كلنا مسؤول” من خلال تهيئة المساجد والدعاة الذين يخضون الشباب على المشاركة في المبادرة.
وأشار إلى أن مبادرة “كلنا مسؤول” تتميز عن غيرها من المبادرات كونها تنطلق من داخل المسجد، وذلك انطلاقا من رسالة المسجد المجتمعية فرسالة المسجد أقوى من أي رسالة، موضحا أن المسجد هو ملتقى المسلمين 5 مرات في اليوم والمناسبات والأعياد والجماعات صلاة التراويح.
وقال رئيس قسم الإرشاد إن من سنن الله في الأرض أن أي دعوة وأي رسالة تنطلق من الشباب، فالشباب صمام الأمان وقوة للأوطان، والأصل ان نزرع في الشباب روح المسؤولية ليكونوا هم النواة لنهضة المجتمع.
وقال فضيلة الشيخ أحمد محمد البوعينين الداعية الإسلامي، إن مبادرة “كلنا مسؤول” تأني إنطلاقا من قول النبي صلى الله عليه وسلم: “كلكم راع، وكلكم مسؤول عن رعيته”، فشبابنا مسؤول عن البيئة التي يعيش فيها ومسؤول عن نظافتها وتهيئتها لاستقبال ضيوف دولة قطر القادمين لحضور كأس العالم.
وأشار فضيلته إلى أن هذه المبادرة التي انطلقت من المسجد تعزز المسؤولية الاجتماعية لدى الشباب تجاه بلدهم، وخاصة مع وجود كأس العالم وحضور الجماهير من شتى بقاع الأرض، مشددا على دور الشباب في نقل الصورة الإيجابية عن بلدنا ومدينتنا فالمواطن القطري اليوم صورة حقيقة لقطر.
ودعا فضيلة الشيخ أحمد البوعينين، الشباب القطري إلى تعزيز قيم الأخلاق مصداقا لقول قال النبيُّ صلى الله عليه وسلم: “إنما بُعثتُ لأتمم مكارم الأخلاق”، وذلك من خلال احترام ضيوف المونديال، وتابع “سيأتي لنا كل الناس من مختلف الأطياف والثقافات في الوكرة ملعب الجنوب، ودورنا أن نحترم هؤلاء الضيوف ونتعامل معهم بلطف، وبعدها يرد الجماهير بلادهم ليحكوا عن كرم الأخلاق والضيافة التي وجدوها في قطر”.
وقال السيد مبارك الدوسري نائب مدير إدارة الشؤون الشبابية إن مبادرة “كلنا مسؤول” تتواجد اليوم في مدينة الوكرة لاستكمال المرحلة الثانية من مبادرة “كلنا مسؤول” والتي انطلقت في البداية في منطقة بني هاجر والهدف من هذه المبادرة توعية أبناء المنطقة بأهمية الحفاظ على البيئة بأهمية الحفاظ على المنظر العام للمدينة وتصحيح بعض السلوكات لدى بعض الشباب.
وأوضح أن المبادرة التي انطلقت في الوكرة اليوم ستستمر لمدة 3 أيام للتركيز على تمكين الشباب بشكل أكبر بأن يبادروا في عملية تنظيف هذه المنطقة ورصد بعض الأماكن التي قد تحتاج إلى الزراعة وعمل جداريات تعكس بيئة أهالي منطقة الوكرة.
وأوضح أن إدارة المراكز الشبابية تقوم بتفعيل دول المراكز الشبابية في جميع أنحاء الدولة من خلال مثل هذه الحملات والمبادرات بتقديم العديد من الدعم سواء من خلال فريق العمل القائم على هذه المبادرة وإبراز دور المراكز الشبابية وأبناء المنطقة.
بدورها قالت السيدة ريم الخاطر مدير مركز فتيات الوكرة إن مبادرة “كلنا مسؤول”، بدأت من منطقة بني هاجر في العاشر من أكتوبر، واستمرت 3 أيام، ثم انتقلت لمدينة الوكرة وهي المرحلة الثانية لإبراز منطقة الوكرة واظهارها بشكل جميل، موضحة أن هذه المبادرة ستستمر في الوكرة لمدة 3 أيام، وستستمر لجميع مناطق الدولة.
وأشارت إلى أهمية تدشين المبادرة في الوكرة من مسجد “قنبر الأنصاري” بحضور وجهاء وأعيان المنطقة ومنتسبين ومتطوعين المركز والجهاز الشبابي لنادي الوكرة، مؤكدة على أن أبناء الوكرة يتحلون بتحمل المسؤولية تجاه وطنهم ومنطقتهم، لتحقيق أهداف المبادرة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X