الراية الرياضية
ليفربول يسعى للبناء على نتيجته أمام السيتي

البريميرليج يدخل أجواء المنافسة

لندن- أ ف ب:
فِي ظلِّ تأجيلِ الموقعةِ بين أرسنال المتصدر ومانشستر سيتي حامل اللقب وثاني الترتيب بسبب انشغال الأول بمباراته مع أيندهوفن الهولندي في مسابقة «يوروبا ليج»، تتجه الأنظارُ غدًا إلى ملعب «أولد ترافورد»، حيث يلتقي مانشستر يونايتد المتعثر مع ضيفه توتنهام، فيما يسعى ليفربول للبناء على نتيجته ضد سيتي من أجل تخطي ضيفه وست هام.
وفي بقية المباريات يلتقي برايتون مع نوتينجهام فورست، كريستال بالاس مع ولفرهامبتون.
وبعد ثلاثة انتصارات متتالية، بينها اثنان على أومونيا القبرصي في «يوروبا ليج»، انتكس مانشستر يونايتد بتعادله على أرضه مع نيوكاسل من دون أهداف، ليصبح متخلفًا في المركز الخامس بفارق ثلاث نقاط عن تشيلسي الرابع.

وعلى ملعب «آنفيلد» وبعدما أعطاه الهداف المصري محمد صلاح الجرعة المعنوية المطلوبة لمحاولة إطلاق موسمه بقيادته لإسقاط غريمه وضيفه مانشستر سيتي 1-صفر، يأمل ليفربول البناء على هذه النتيجة من خلال الفوز على ضيفه وست هام الذي لم يحقق سوى انتصار وحيد على «الحمر» في آخر 12 مواجهة بينهما في كافة المسابقات، وكان الموسم الماضي في لندن 3-2.
ويأمل تشيلسي الرابع بفارق 8 نقاط عن جاره أرسنال مع مباراة مؤجلة في جَعبته، مواصلة صحوته بقيادة مدربه الجديد غراهام بوتر وتحقيق فوزه السادس تواليًا محليًا وقاريًا من خلال تخطي عقبة مضيفه برنتفورد التاسع.
وبعدما بدأ مشوارَه كخلفٍ للألماني توماس توخل بتعادل في دوري الأبطال مع ريد بول سالزبورج النمساوي (1-1)، أعاد بوتر الحياة للفريق اللندني منذ مباراته الثانية معه ووصل معه الأحد ضد أستون فيلا، (2-صفر)، إلى الانتصار الخامس تواليًا، بينها اثنان في المسابقة القارية الأم على ميلان الإيطالي 3-صفر في «ستامفورد بريدج»، ثم 2-صفر خارج الديار.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X