أخبار عربية
البلاد تتجه نحو الفراغ الرئاسي

لبنان: فشل جديد في اختيار رئيس الجمهورية

بيروت – أ ف ب:

فشلَ البرلمان اللبناني أمس مرةً أخرى في انتخاب رئيس جديد للبلاد في ظلِّ انقسامات عميقة تُثير مخاوف من فراغ في سُدَّة الرئاسة بعد انقضاء ولاية الرئيس ميشال عون نهاية الشهر الحالي.واقترع 55 نائبًا بورقة بيضاء، بينهم النواب التابعون لكتلة حزب الله. وحظي النائب ميشال معوض، المدعوم من القوات اللبنانية بزعامة سمير جعجع وكتل أخرى بينها كتلة الزعيم الدرزي وليد جنبلاط، بـ 42 صوتًا، في حين يحتاج إلى 86 صوتًا للفوز من الجولة الأولى. وكان ميشال معوض ابن الرئيس اللبناني السابق رينيه معوض حصل على 36 صوتًا في الجلسة الأولى لانتخاب رئيس في 13 أكتوبر. ويؤشر فشل البرلمان الذي يضم 128 نائبًا، في التوافق على مُرشح حتى الآن، إلى أن العملية الانتخابية قد تستغرق وقتًا طويلًا،ما يزيد من تعقيدات الوضع في البلاد الغارقة في أزمة مالية خانقة وحيث نادرًا ما تُحترم المهل الدستورية المُحددة.وقال النائب سامي الجميّل رئيس حزب الكتائب لصحفيين في البرلمان: «ما زلنا نعمل على توحيد صفوف المعارضة حول اسم واحد، لكننا نواجه صعوبات، ونأمل رصَّ الصفوف في الأيام المُقبلة مع اقتراب الاستحقاق في الحادي والثلاثين من الشهر». من جهته، قال النائب عن حزب الله، حسن فضل الله: «إلى الآن لا يوجد توافق، ولا يوجد حوار شامل بين الكتل المُختلفة أصلًا..ولذلك ستتكرر المشاهد التي نراها وأعتقد أن الجلسات ستتكثّف في الأيام العشرة الأخيرة». وتعارض كتل رئيسية بينها حزب الله، القوة السياسيَّة والعسكرية الأبرز، دعم ترشيح معوض وتصفه بأنه مُرشح «تحدي».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X