أخبار عربية
تحت قيادة صاحب السمو.. مسؤولون ومحللون سياسيون عرب:

قطر تعزز العمل العربي المشترك

رئيس الوزراء الأردني الأسبق: دور قطري فاعل في نصرة قضايا الأمة

وزير الثقافة والإعلام السوداني: قطر تدعم السلم والأمن الدوليين

عضو المجلس الثوري لحركة «‏فتح»: نجاح قطري في حلِّ النزاعات والخلافات

نبيل عمرو الوزير الفلسطيني السابق: تنسيق وتطوير العلاقات العربية

مدير مركز القدس للدراسات : السياسة القطرية متوازنة ورصينة

عواصم عربية- قنا:

أكَّدَ وزراءُ ومسؤولونَ ومحللونَ سياسيونَ من مختلف الأقطار العربية، أنَّ مشاركة دولة قطر الفاعلة في القمة العربية الحادية والثلاثين بالجزائر، تعد تتويجًا لمسيرة جهودِها الحثيثة لتعزيز العمل العربي المشترك، تحتَ قيادةِ حضرةِ صاحبِ السُّموِّ الشَّيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المُفدَّى، منوهينَ بأنَّ الحضور القطري بهذا المُستوى الرفيع في القمة العربية هو استمرار لدبلوماسية قطر الفاعلة ونهجها في تعزيز وَحدة الصفِّ العربي، لمواجهة المخاطر المحدقة بالأمة العربية.
وتناولَ السياسيون والمحللون، في تصريحات خاصة لوكالة الأنباء القطرية «‏قنا»‏ من عدة عواصم عربية، أهمية الدور القطري لحلحلة الأزمات التي تواجه العالم العربي، والدور الذي من المتوقع أن تلعبه دولة قطر، بالتعاون مع الجزائر والدول العربية الشقيقة خلال هذه القمة، من أجل إطلاق العديد من المبادرات الهادفة إلى تنقية العلاقات العربية -العربية، وإعطاء دفعة مهمة لتعزيز العمل العربي المشترك.
وفي هذا الإطار، أشادَ سعادةُ الدكتور جراهام عبدالقادر وزير الثقافة والإعلام السوداني بالدور الكبير الذي تضطلع به دولة قطر في المحافل الإقليمية والدولية ودعم السلم والأمن الدوليين، وما قامت به من جهود مقدرة لصالح الأمن والاستقرار وفض النزاعات في المنطقة العربية والعالم.
وثمَّن وزيرُ الثقافة والإعلام السوداني، في سياق متصل، المواقف القطرية الداعمة لبلاده في المحافل الإقليمية والدولية التي تعكس حرص دولة قطر على مساندة أشقائها العرب.. مؤكدًا أنَّ متانة العلاقات بين البلدَين توفر فرصًا واعدة لمزيد من التقارب والتعاون المشترك وتبادل المنافع خدمةً لشعبَي البلدَين.
من ناحيتِه، أكَّدَ الدكتورُ جواد العناني نائب رئيس الوزراء الأردني الأسبق على أن مُشاركة حضرة صاحب السُّموِّ الشَّيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المُفدَّى، في القمَّة العربيَّة بالجزائر تأتي في إطار الدور الفاعل للسياسة القطريَّة في تعزيز التضامن العربي ونصرة قضايا الأمَّة وتحقيق تطلعات الشعوب العربية.

سياسة رصينة

 

إلى ذلك، أوضحَ عريب الرنتاوي مدير مركز القدس للدراسات السياسية بالعاصمة الأردنيَّة عمان، أنَّ السياسة القطرية تاريخيًا، متوازنة ورصينة وتستهدف دومًا الحوار بدلًا عن تبادل الاتهامات، بالإضافة إلى سعيها الدؤوب لحل الخلافات العربية والتي يكتب في رصيدها بأنها كانت سبَّاقة في هذا الشأن.
من جهته، أكَّدَ الدكتور نجم الغزي أستاذ العلاقات الدولية في جامعة ذي قار العراقية، أنَّ لدولة قطر دورًا محوريًا في المنطقة، وهي تسهم بشكل فاعل في حلحلة الكثير من القضايا في العالم العربي.. وتستطيع بما تملكه من حكمة وعقلانية في سياساتها وفي علاقاتها الدولية، أن تلعب دورًا كبيرًا في حل كثير من الإشكالات الراهنة. أما المحلل السياسي العراقي رزاق العبودي، فشدَّد، في تصريح مماثل ل»‏قنا»‏، على أن التحديات الراهنة الإقليمية والدولية، وعلى رأسها الحرب الروسية الأوكرانية، وتحديات الأمن الغذائي وأمن الطاقة، وغيرها تحتم على القادة العرب في قمتهم الحادية والثلاثين الخروج بنتائج تعزز وحدتهم في مواجهة هذه التحديات.

توحيد المواقف

 

من جانبه، اعتبرَ المحللُ السياسي التونسي صلاح الدين الجورشي أنَّ القمم العربية فرصة لتوحيد مواقف الدول حيال القضايا العربية والإقليمية المشتركة، مؤكدًا أنَّ دولة قطر تعدُّ من الدول الحريصة على تنمية العمل العربي المشترك.. ومتمنيًا أنَّ تكون القمة القادمة فرصة لتقريب المسافات وبناء الجسور بين الشعوب، خاصة في ظل التحديات الراهنة ومواجهة الانقسامات الخطيرة التي تهدد السلم الدولي.
ومن فلسطين، أكَّد الدكتور عبدالله عبدالله عضو المجلس الثوري لحركة «‏فتح»‏، رئيس اللجنة السياسية السابق للمجلس التشريعي الفلسطيني، على الدور البناء لدولة قطر في العديد من المجالات، بما يعطي صورة مشرقة وإيجابية لما يستطيع أن يقوم به العرب.
من جانبه، قالَ نبيل عمرو، السياسي والوزير السابق في السلطة الفلسطينية: إنَّ دولة قطر لعبت دورًا محوريًا وهامًا في تنسيق وتطوير العلاقات العربية، وأيضًا على صعد إقليمية أخرى.
وأعربَ عمرو في تصريحه ل»‏قنا»‏، عن الأمل في لمِّ الشمل العربي، وأن تكون الدول العربية في وئام وسلام، خاصة في ظل الظروف والتحديات الصعبة والمعقدة التي تعيشها المنطقة. ومن جانبه، ركَّز رائد المصري، المحلل السياسي اللبناني، في تصريحه ل»‏قنا»‏ على الأدوار التي تلعبها دولة قطر على الصعد السياسية والاقتصادية والإنسانية.

الصف العربي

 

ومن بيروت، قالَ السيد عدنان منصور وزير الخارجية اللبناني السابق، في تصريح خاص لوكالة الأنباء القطرية «‏قنا»‏: إنَّ مشاركة حضرة صاحب السُّموِّ الشَّيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المُفدَّى، في القمة العربية في الجزائر تضفي أهمية على القمة، نظرًا للدور الذي تضطلع به دولة قطر في حلِّ العديد من القضايا والأزمات العربيَّة.
وفي سياق متصل، أكَّد عبود جابر سعيد الأمين العام لمجلس أحزاب الوحدة الوطنية في السودان، في تصريحه ل»‏قنا»‏، أن السودان ينظر بتقدير إلى الدور القطري المؤثر إقليميًا وعالميًا، وخاصة دورها في تحقيق السلام والاستقرار وإنهاء النزاعات.
إلى ذلك، قالَ الدكتور جمال الشلبي الخبير الاستراتيجي الأردني وأستاذ العلوم السياسية في الجامعة الهاشمية: إنَّ مشاركة دولة قطر في القمة العربية ال31 في الجزائر، هي استمرار للدور المهم الذي تحرص عليه القيادة القطرية من خلال المشاركة في العمل العربي المشترك الذي يعيد للجامعة العربية وقممها دورها الطبيعي، لتنسيق المواقف العربية إزاء التحديات الداخلية والخارجية، والسعي الدؤوب لإحياء التضامن العربي.

دولة فاعلة

 

من جانبه، أعرب الدكتور حسام الدجني المحلل السياسي، وأستاذ العلوم السياسية بجامعة الأمة في غزة، عن ثقته في قيام دولة قطر بقيادة حضرة صاحب السُّموِّ أمير البلاد المُفدَّى، بدور مؤثر في القمة العربية في الجزائر، استمرارًا لجهودها المهمة والبناءة في مختلف الملفات العربية. وأضاف: إن «قطر دولة فاعلة في المسرح الدولي.
وفي ذات السياق، أكَّد توفيق شومان الباحث والمحلل السياسي اللبناني، أنَّ القمة تأتي في توقيت مهم، ويمكن أن يبرز دور دولة قطر في تطوير العمل العربي المشترك وسط ظروف دقيقة، «حيث يمكن اعتبار هذا الانعقاد إنجازًا على مستوى من الأهمية لا يمكن تجاهله أو تجاوزه مع وجود ملفات عربية شائكة أيضًا ابتداء من القضية الفلسطينية والأزمات اليمنية والسورية واللبنانية والعراقية والليبية».

صدى دبلوماسي

 

وفي السياق ذاته، أكَّد الدكتور رضوان بوهديل أستاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية بجامعة الجزائر، أنَّ مشاركة حضرة صاحب السُّموِّ أمير البلاد المفدَّى في قمة الجزائر مهمة للغاية في إطار دور دولة قطر البارز على المستويين الإقليمي الدولي وحضورها الفاعل والمؤثر في معالجة الكثير من الملفات.
وهذا التأكيد على دور دولة قطر، شدد عليه كذلك الدكتور العيد زغلامي، أستاذ الإعلام والاتصال بجامعة الجزائر، قائلَا: «لدولة قطر وزن وثقل وصدى دبلوماسي وسياسي وإعلامي عالمي، ونجحت بفضل قيادتها الرشيدة في توظيف قدراتها في خدمة شعبها، وقضايا أمتها، وهو ما يجعل من حضور صاحب السمو أمير البلاد المفدَّى هذه القمة أمرًا مهمًا للغاية».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X