أخبار عربية
بوثلجة علال نائب رئيس المجلس الشعبي الوطني:

قطر لم تتأخر يومًا عن دعم الجزائر

الجزائر- قنا:

أكد سعادة السيد بوثلجة علال، نائب رئيس المجلس الشعبي الوطني الجزائري لشؤون النواب (الغرفة الثانية في البرلمان)، أن تلبية حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى لدعوة أخيه فخامة الرئيس عبدالمجيد تبون لحضور أعمال القمة العربية العادية الحادية والثلاثين في الجزائر، بمثابة «تلبية دعوة الأخ لأخيه» وهي دعم كبير للجزائر في استضافتها للقمة.. مشددًا على أن قطر والجزائر تسعيان لِلمّ الشمل العربي والدفاع عن القضية الفلسطينية. وقال سعادته، في حوار خاص مع وكالة الأنباء القطرية «قنا» : دولة قطر تحت قيادة سمو الأمير لم تتأخر يومًا عن تقديم الدعم الكامل للجزائر، وسبق أن زار سموه الجزائر في عام 2020 ، وأيضًا شرّف سموه افتتاح دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط بمدينة وهران في يونيو الماضي، كما أن فخامة الرئيس عبدالمجيد تبون زار قطر في فبراير الماضي، وهذه الزيارات تعكس مدى عمق العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين» . وأوضح أن الزيارات المتبادلة بين قيادتي البلدين الشقيقين أعطت ثمارها المتمثلة في المشاريع المشتركة، كما أنها فتحت الأبواب أمام الاستثمارات القطرية في الجزائر والتعاون المشترك في عدة مجالات، كالزراعة والصحة والطاقة، وهذا هو ما نطمح إليه بين كل الدول العربية لرفع التعاضد بين الشعوب العربية وتنمية المنطقة لإعطائها ثقلًا دوليًا. وأشاد سعادة نائب رئيس المجلس الشعبي الوطني الجزائري لشؤون النواب، بمستوى العلاقات السياسية والاقتصادية القطرية – الجزائرية، مؤكدًا أنها متميزة وتاريخية واتسمت بالاحترام المتبادل والمواقف المشتركة والعمل المتكامل منذ القدم، كما أنها أصبحت يضرب بها المثل دوليًا وإقليميًا، «فهي علاقات أخوية أكثر من أي شيء آخر» .

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X