الراية الرياضية
بعد تألقه اللافت في البريميرليج

الإكوادور تنتظر الكثير من كايسيدو

كيتو – رويترز:
سيكون لاعب وسط الإكوادور موزيس كايسيدو -الذي احتفلَ بميلاده ال 21- قبل أيام من مواجهة العنابي في افتتاح كأس العالم، أساس المُنتخب وسيلفت الأنظار في إحدى أبرز بطولات الدوري بالعالم.
وكجزء من الإحلال والتجديد الناجح في مُنتخب الإكوادور، أصبح كايسيدو مهمًا في خط وسط المنتخب خلال تصفيات أمريكا الجنوبية الشاقة التي استمرت لعامين.
وبقدرته على التقدم للهجوم وصناعة الفرص لزملائه، أحرز كايسيدو هدفين مع المنتخب في التصفيات، وأصبح عنصرًا أساسيًا في التحول ما بين الدفاع والهجوم إذ يساعد الدفاع عند الضرورة بسبب لياقته ومعدل جهده الضخم.
وأشادَ الأرجنتيني جوستافو ألفارو مدرب الإكوادور بلاعبه كايسيدو قائلًا «إنه يتطور بشكل رائع».
ولعل الأبرز هو تسجيل كايسيدو هدف الافتتاح في الفوز المُذهل للإكوادور 4-2 على ضيفتها أوروجواي في أكتوبر 2020 بعمر 18 عامًا، ليصبح أول لاعب وُلد في القرن الحالي يهز الشباك في تصفيات أمريكا الجنوبية.
ولم يكن غريبًا أن يخطفَ كايسيدو الأنظار في الدوري الإنجليزي الممتاز مع برايتون آند هوف ألبيون، ولم يشعر بالخوف في مواجهة مجموعة من أفضل اللاعبين في العالم.
وبعد أداء مُذهل يشبه ذلك الذي يقدمه اللاعبون المُخضرمون، بما في ذلك التسجيل في فوز برايتون 4-صفر على مانشستر يونايتد، فهناك تكهنات برحيل كايسيدو إلى فريق بارز مثل تشيلسي والذي يتولى مسؤوليته مُدربه السابق جراهام بوتر.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X