الراية الرياضية
سانشيز يعلن القائمة المونديالية النهائية قبل أيام من انطلاق صافرة البداية في «البيت»

العنابي يفتح أبواب التاريخ لـ 26 من نجومه

اللاعبون المختارون يحملون آمال الكرة القطرية في المشاركة العالمية الأولى

برنامج الإعداد الحافل جهز المنتخب لمواكبة الحدث والظهور بشكل مشرف

أبطال آسيا يرفعون راية التحدي في طريقهم للدوحة بعد ختام المعسكر الأوروبي

متابعة- حسام نبوي:

أَعْلنَ الإسبانيُّ فيليكس سانشيز مُدربُ مُنتخبِنا الوطني عن قائمة العنابي المونديالية النهائية التي ستُشارك في كأس العالم قطر 2022، تلك المُشاركة الأولى في تاريخ العنابي، فعندما دقَّت عقارب الساعة عند 20:22 من مساء أمس أعلن اتحاد كرة القدم القائمة على منصات التواصل الاجتماعي الخاصة به، والتي ضمت 26 لاعبًا، وهم: مشعل برشم، وسعد الشيب، وبيدرو ميجيل، وطارق سلمان، وعبدالكريم حسن، وبوعلام خوخي، وأكرم عفيف، ومحمد وعد، ومصعب خضر، وعلي أسد، وسالم الهاجري، وحسن الهيدوس، ومصطفى مشعل (السد)، بسام الراوي، وعاصم مادبو، ومعز علي، وكريم بوضياف، وإسماعيل محمد، ومحمد مونتاري «الدحيل». يوسف حسن، وأحمد علاء، وهمام الأمين (الغرافة)، عبدالعزيز حاتم، ونايف الحضرمي، (الريان)، جاسم جابر (العربي)، خالد منير (الوكرة).

وتحملُ قائمةُ العنابي الموندياليَّة آمالَ الكرة القطريَّة في البطولة التاريخيَّة، حيث إنَّها المُشاركة الأولى في تاريخ قطر، وبكل تأكيد، هؤلاء اللاعبون كتبوا أسماءَهم بأحرف من ذهب في تاريخ الكرة القطرية كأوَّل جيل يُشارك في المونديال، وبكل تأكيد فإن ذلك يُمثل مسؤوليةً كبيرةً للغاية على عاتق اللاعبين، لا سيما بعد فترة الإعداد الماراثونيَّة طويلة المدى والتي امتدت لسنوات خاض خلالها العنابي العديدَ من البطولات القارية والعالمية، مثل: كوبا أمريكا، والكأس الذهبية، وتصفيات أوروبا المؤهلة لكأس العالم، وبطولة كأس العرب، والتي أصقلت خبرات اللاعبين وجعلتهم في أتم جاهزية لضربة البداية بمواجهة مُنتخب الإكوادور يوم 20 نوفمبر في افتتاح البطولة العالمية.

يُذكر أنَّ مُنتخبنا الوطني سيختتم مُعسكرَه الإعدادي الذي يخوضه في إسبانيا اليوم على أن تُغادر البعثة مدينة ماربيا الإسبانية غدًا لتصل إلى الدوحة فجر الاثنين، بعدها يحصل اللاعبون على راحة لمدة 24 ساعة فقط، ثم الدخول في مُعسكر داخلي بأسباير يوم الثلاثاء تمهيدًا للمُشاركة التاريخية في المونديال، بعد الوصول للجاهزية اللازمة، فالفريق خاض مرحلة إعداد مميزة للغاية آخرها المُعسكر الذي أقامه بمدينة ماربيا الإسبانية لمدة 40 يومًا، وخاضَ خلاله الفريق عدة مباريات ودية مع العديد من المُنتخبات، مثل: جواتيمالا، وهندوراس، وبنما، وأخيرًا ألبانيا، والتي كانت بمثابة آخر وديات العنابي قبل العودة إلى الدوحة، وهناك انطباع إيجابي عن المُعسكر الإسباني الذي كان بمثابة المرحلة الأخيرة من مراحل الإعداد الخارجية، والذي وصل خلاله المُنتخب لأعلى درجات الجاهزية قبل ضربة البداية التي ستنطلق يوم 20 نوفمبر بمواجهة مُنتخبنا مع الإكوادور على استاد البيت في افتتاح كأس العالم قطر 2022.

وينتظر مُنتخبَنا الوطني دعمٌ جماهيريٌّ كبيرٌ للغاية في مُشاركتِه التاريخية بكأس العالم، فالكل يترقبُ ضربةَ البداية 20 نوفمبر بمواجهة الإكوادور في المُباراة الافتتاحيَّة، فالمُبادرات التي انطلقت في الفترة الأخيرة تعكسُ مدى الاهتمام الجماهيري الكبير بمُشاركة العنابي، وسينعكس ذلك بشكلٍ كبيرٍ على الحضور الجماهيري في المُدرجات، خلال المُباريات.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X