المحليات
وقعتا اتفاقية لتعزيز التعاون المشترك

التعليم فوق الجميع تقدم 100 منحة دراسية جديدة بجامعة قطر

د. إيمان مصطفوي: توفير أفضل الفرص التعليمية للطلاب المستهدفين

الدوحة- ‏قنا:‏

وقَّعت جامعةُ قطر اتفاقيةً مع مؤسَّسة «التعليم فوق الجميع» لتنمية وتعزيز التعاون المُشترك بينهما فيما يتعلق ببرنامج قطر للمنح الدراسية في قطر، التابع للمؤسَّسة والإدارة العامة للأوقاف بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية.

وقَّعت الاتفاقيةُ الدكتورة إيمان مصطفوي نائب رئيس الجامعة لشؤون الطلاب بجامعة قطر، وطلال الهذال مدير برنامج «الفاخورة» التابع لمؤسسة التعليم فوق الجميع. ونصَّت الاتفاقية على تعاون الطرفَين لتقديم 100 منحة دراسية جديدة في جامعة قطر، وتعزيز فرص التنسيق والشراكة في المجالات الأخرى ذات الاهتمام المشترك. كما اتَّفق الطرفان على تقديم كل المساعدات المُمكنة في حدود الاختصاصات المحددة قانونًا لكل طرف، لتحقيق الأهداف المُتوخاة من هذا الدعم التعليمي على نحو يفعل الدور المنوط بكل منهما. وقالت الدكتورة إيمان مصطفوي: «إن هذه الاتفاقية مع مؤسسة التعليم فوق الجميع، التي تخدم طلبة جامعة قطر، تأتي في إطار الحرص على توفير أفضل الفرص التعليمية للطلبة».

وأضافت: «من خلال هذا التعاون سيعمل الطرفان على توفير أفضل الفرص التعليمية للطلاب المستهدفين بهذا البرنامج، كما أننا من خلال هذه المذكرة سنستمر بالعمل في مختلف المجالات الأخرى ذات الاهتمام المشترك».

من جانبه، قال طلال الهذال: «إن الاتفاقية تأتي في إطار استمرار مؤسسة التعليم فوق الجميع في عملها لتوفير فرص للطلبة في سلك التعليم العالي».. مشيرًا إلى أن البرنامج وفّر حتى الآن 125 منحة دراسية للطلبة داخل دولة قطر من مختلف الجامعات.

وأكد أن مؤسسة التعليم فوق الجميع تكرس جهودها لضمان حصول بعض الفئات الأكثر حاجة على التعليم العالي، والذي سيدعمهم في بناء مستقبل مزدهر.

وقدم الهذال الشكر للإدارة العامة للأوقاف، ممثلة بالمصرف الوقفي للتنمية العلمية والثقافية على دعمها للبرنامج.. معربًا عن تطلعه إلى المرحلة التالية الهادفة إلى زيادة عدد الطلاب المستفيدين من فرص التعليم العالي داخل الدولة. وأضاف: «نعمل في مؤسسة التعليم فوق الجميع مع جامعة قطر على توفير الدعم، وخلق فرص تعليمية عادلة تسمح لجميع الطلبة بالوصول للتعليم العالي».

وأوضح أنَّ هذه الاتفاقية تتيح الوصول إلى عدد أكبر من الطلبة المستهدفين لإدراجهم بهذا البرنامج، وخلق مستقبل تعليمي عالٍ للطلبة المستهدفين.

يشارُ إلى أن «برنامج قطر للمنح الدراسية في قطر» يوفر المنح الدراسية للشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 17 و25 عامًا، والذين أمضوا معظم سنوات حياتهم في الدولة، ويتيح لهم استكمال تعليمهم العالي في الجامعات التي تتخذ من الدوحة مقرًا لها. ويتم تنفيذ البرنامج من قبل مؤسسة التعليم فوق الجميع، وبدعم من المصرف الوقفي للتنمية العلمية والثقافية بالإدارة العامة للأوقاف بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X