فنون وثقافة
المتاحف تدشن مجسمًا جديدًا في الخليج الغربي.. الشيخة المياسة:

عمل فني يضيء ساحلنا ويحتفي ببيئتنا الطبيعية

الدوحة – هيثم الأشقر:

كشفت متاحفُ قطر عن عملٍ فني جديدٍ في الساحل الغربي للفنانة الكويتية منيرة القادري، وذلك ضمن خُطتها لتحويل المشهد العام في البلاد إلى تجرِبة متحف فني كبير في الهواء الطلق احتفالًا باستضافة قطر نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2022.

وفي هذا السياق، قالت سعادة الشَّيخة المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس أمناء متاحف قطر عبر حسابها الرسمي على إنستجرام: عمل فني ضوئي جميل على شاطئ الخليج الغربي للفنانة الكويتية منيرة القادري، يضيء ساحلنا ويحتفي ببيئتنا الطبيعية. أُهنئ أشغال على تطوير شاطئ عام آخر ليستمتعَ به الجميع.

وتعكس خُطة إضافة أكثر من 40 عملًا تركيبيًا في جميع أنحاء البلاد التزام متاحف قطر ببرنامجها للفن العام، والذي يبعث الحياة في المساحات العامة، ويُشجع على الحوار بين عدد لا يُحصى من الأشخاص، ويوفر مصادر إلهام للجميع بشكل دائم.

وقامَ فنانون قطريون وإقليميون وعالميون مشهورون بإبداع أعمال فنية تركيبية أغلبها بتكليف خاص، ما سيرفع إجمالي عدد الأعمال الفنية العامة التابعة لمتاحف قطر إلى أكثر من 100 عمل، ويجعل برنامج الفن العام هذا الأكثر طموحًا في العالم.

وتشمل التركيبات أعمالًا من قِبل فنانين من قطر ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ومنهم عادل عابدين، ومحمد العتيق، وأحمد البحراني، وشوق المانع، وشعاع المفتاح، وسلمان المالك، ومنيرة القادري، وفرج دهام، وسيمون فتال، ووفيقة سلطان. كما يُساهم فنانون دوليون في تركيب أعمال للفن العام، من بينهم دانيال أرشام، وتوم كلاسن، وأولافور إلياسون، وكاتارينا فريتش، وإيزا جينزكين، وشيلبي غوبتا، وسوبود غوبتا، ومارك هاندفورث، وجيتيش كلات، وبروس نومان، وإرنستو نيتو، وفاي توغود.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X