اخر الاخبار

“عين حليتان” رحلة استشفاء ومعرفة لتاريخ مدينة الخور


الدوحة – قنا :

ترتبط المناطق الأثرية بحضارة وتاريخ البلاد، إذ تعد إحدى الوسائل المهمة التي تعبر عن الحياة في الماضي، وكافة التفاصيل التي مر بها السابقون.
وتُعد “عين حليتان” التي تم اكتشافها منذ عشرات السنين، واحدة من المناطق الأثرية في قطر، والتي ترتبط بتاريخ مدينة الخور الساحلية، حيث كانت سبباً لاستقرار عدد من القبائل في هذه المنطقة، ولذا فإن لها مكانة خاصة عند أهالي الخور.
ونظراً للأهمية والمكانة التاريخية لعين حليتان ودورها على مدار عقود في حفظ التراث، فقد أقيم بالقرب منها سوق عين حليتان الذي يضم 74 محلاً، بالإضافة إلى المطاعم والمقاهي، وهو ما يجعلها وجهة سياحية مميزة لجماهير كأس العالم FIFA قطر 2022.
ويضم سوق عين حليتان مختلف البضائع سواء الخاصة بالحياة اليومية، أو المنتجات المرتبطة بتراث وتاريخ المنطقة، فضلاً عن أن منطقة السوق تقام فيها العديد من الفعاليات الاجتماعية والوطنية.


وتقع العين ذات الشكل الأسطواني على الساحل الغربي للخور، وهي مبنية من الحصى والطين والجص، وتنقل الحكايات المحلية، بأن مجموعة من القناصين عثرت على هذه العين مصادفة خلال رحلة صيد، ليستقروا فيها فيما بعد وتنشأ مدينة الخور الجميلة والتي اشتهرت في الماضي بميناء لصيد للأسماك وتجارة اللؤلؤ الطبيعي.
وتتحدث بعض المصادر الشفهية القديمة، عن قدرة مياه هذه العين الاستثنائية، على علاج العديد من الأمراض، حيث ذكرت أن مياهها كانت لها خصائص علاجية للأمراض الجلدية، خاصة عندما كان الغاصة والبحارة يغيبون لأشهر للغوص من أجل اللؤلؤ، ما دعا السكان المحليين إلى إطلاق اسم “الطبيب” عليها.
وكانت العين تغلق في الماضي لوقف تدفق المياه منها لتنظيفها وصيانتها دورياً، إذ كانت تُفرغ وتُنَظّف جدرانها الداخلية، أما اليوم فيحرص فريق متاحف قطر المختص بالحفاظ على التراث المعماري على صيانتها والإشراف عليها.
يُشار إلى أن علماء الآثار في متاحف قطر يستخدمون الآبار في بحوثهم كمؤشرات لمواقع المستوطنات السابقة، ولذلك فقد أطلقت متاحف قطر عام 2004 مشروعاً لتوثيق الآبار القطرية وحفظها باعتبارها معالم تاريخية، وتم توثيق حتى الآن ما مجموعه 107 من الآبار والعيون، كما تم تسجيل موقعها الدقيق، والتقنية المستخدمة في بنائها، وتاريخها والتقاليد المرتبطة بها، وتخضع جميعها لإشراف مستمر من قبل الفرق المختصة في متاحف قطر.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X