الراية الإقتصادية
وزير المواصلات تفقد مرافق الملاحة الجوية واستعدادات «الطيران المدني»

جاهزية لاستقبال 1400 حركة جوية يوميًا

الدوحة – الراية:

قامَ سعادةُ السيِّد جاسم بن سيف السليطي وزير المواصلات، أمس، بجولة في مرافقِ الملاحة الجويَّة، اطلع من خلالها على الاستعدادات اللازمة للهيئة العامة للطيران المدني، لاستضافة بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022.

وخلال الجولة اطَّلع سعادةُ وزير المواصلات على سير الأعمال في برج المُراقبة، أحد أهم مُكوِّنات مطار حمد الدولي، المُزود بكافة التقنيات الحديثة المُتوافقة مع المُعطيات والمعايير العالمية المُتبعة في مجال الملاحة الجوية، لتقديم خدمات ذات كفاءة عالية، تتناسب مع مُتطلبات بطولة كأس العالم، حيث من المُتوقع أن تصلَ الحركة الجوية خلال أيام استضافتها إلى أكثر من 1400 حركة في اليوم.

كما تفقد سعادتُه سيرَ العمل في مركز قطر للمُراقبة الجوية، الذي يعتبر الأحدث والأكثر تقدمًا في منطقة الشرق الأوسط، ويضم البرج الافتراضي الأول من نوعه والوحيد في المنطقة والمُزود بتقنيات مُتطورة، تمكن المُراقب الجوي من تسيير الحركة الأرضية للطائرات والمركبات ومراقبتها عن بُعد، بالإضافة إلى ذلك يتميز المركز باحتوائه على غرفة مُحاكاة ثلاثية الأبعاد بدرجة 360، مُزودة بمواصفات تكنولوجية تجعل منه الأحدث في المنطقة، فضلًا عن ذلك يشتمل المركز أيضًا على كافة المرافق الخاصة بالخدمات التشغيلية وخدمة البحث والإنقاذ، وخدمة معلومات الطيران، ومكتب مُراقبة الملاحة والاتصالات.

عقب ذلك، اطلع سعادتُه على سير عمل إدارة الإطفاء والإنقاذ، التي تختص بمُراقبة عمليات حركة الطائرات على مدار الساعة في منطقة الاقتراب والهبوط والإقلاع وساحات التحرك والوقوف بالمطار واتخاذ إجراءات الاستعداد لمواجهة حالات الطوارئ.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X