المحليات
د. حسن الدرهم رئيس جامعة قطر :

المونديال محطة فاصلة في تاريخنا

الدوحة – قنا:

أكّدَ سعادةُ الدكتور حسن بن راشد الدرهم رئيس جامعة قطر أنَّ بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، تُمثل محطةً مهمةً وفاصلةً في تاريخ دولة قطر المعاصر وتاريخ المنطقة كلها، مُشددًا على أهمية استثمار هذا الحدث العالمي لحشد الطاقات للاستمرار في صناعة النجاح والتميز والمضي قدمًا نحو المُستقبل. وقال سعادةُ رئيس جامعة قطر، في تصريح لوكالة الأنباء القطرية «‏قنا»: إنَّ «بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 لن تكونَ مجردَ حدث عابر، بل ستكونُ محطةً مهمةً وفاصلة بين مرحلتَين من تاريخنا المُعاصر على مستوى الوطن والمنطقة العربية كلِّها، سواء على صعيد الإرث الذي ستتركه لأجيالنا القادمة أو على صعيد التنمية البشرية والاقتصادية والبيئيَّة والمعرفية والبنية التحتية للوطن كله». وأضافَ: «إنَّ المُتأمل المُنصف يُدرك كيف أصبحت دولة قطر اليوم، وكيف ستكون مُستقبلًا، حيث فتحت هذه البطولة أبوابًا وآفاقًا لم تكن لتفتح لولاها، ودفعتنا إلى استثمار الوقت على نحو لم يسبق لأحد استثماره على هذا النحو، وهي فرصة لنا لنحسن استثمارها».

وأشادَ سعادةُ الدكتور الدرهم بالجهود التي بذلتها كافة مؤسسات الدولة للتحضير لهذا الحدث الكُروي العالمي، مُشيرًا في هذا السياق إلى دور جامعة قطر الذي ساند جهود كافة الجهات قبل البطولة لتصبح كأنها ورشة عمل واحدة، يعاضد بعضها بعضًا، ويُقدم كلٌّ ما لديه من خبرات وإمكانات استعدادًا لهذا الحدث.

وأشارَ إلى تزامن هذا الحدث الرياضي العالمي مع احتفالات البلاد باليوم الوطني 18 ديسمبر، قائلًا: «هذا يقتضي منا أن نكون يدًا واحدة وعلى قلب رجل واحد في ظل هجمة ممنهجة ما تنفك بين الحين والآخر تُطلق التصريحات الدعائية المُغرضة التي تستهدف قطر وتُشكك في قدراتها على إنجاح هذا الحدث مُتسترة خلف شعارات مُختلفة ومُتعددة ومُستندة إلى ازدواجية فجَّة في المعايير».

وأضافَ: «خير جواب نردُّ به على تلك الحملات هو أن نُقدمَ نسخةً فريدةً من البطولة لم يشهد لها العالم مثيلًا من قبل، وقطر لن ترضى بغير النجاح والتميز، ولن توقفها تصريحات أو دعوات مُغرضة، بل تزيدها إصرارًا على المضي قدمًا نحو مُستقبل مُشرق».

كما أكَّدَ سعادةُ رئيس جامعة قطر في تصريحه لـ «‏قنا»‏ أنَّ دولة قطر تُثبت للعالم دائمًا أنها قادرةٌ على إقامة الفعاليات العالمية وإدارة الأحداث الكُبرى، ومواجهة التحديات التي تعصف بمناطق كثيرة في العالم وقيادة سفنها نحو برِّ النجاح بكل ثقة واقتدار.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X