أخبار عربية
في عملية عسكرية بمنطقة شبيلي السفلى

الصومال: 49 قتيلًا من حركة الشباب

مقديشو – رويترز:

قالت الحكومة الصومالية أمس إن 49 من مقاتلي حركة الشباب قُتلوا في عملية عسكرية بمنطقة شبيلي السُفلى في أحدث تطور لحملة مُستمرة منذ شهور تستهدف انتزاع السيطرة على أراض تُهيمن عليها الجماعة الإسلامية المُتشددة منذ فترة طويلة. وكانت حركة الشباب التابعة لتنظيم القاعدة، التي تسيطر على مساحات شاسعة من البلاد قد أعلنت مسؤوليتها عن تفجير سيارتين ملغومتين أودى بحياة 120 شخصًا على الأقل في العاصمة مقديشو في أكتوبر. ويقول مسؤولون إن القيود التي تتسبب فيها الميليشيا على المساعدات الدولية أدت إلى تفاقم تأثير أسوأ موجة جفاف منذ أربعة عقود، ما دفع البلاد إلى شفا مجاعة.

وحققت القوات الحكومية، بدعم من ميليشيات عشائرية، وفي بعض الأحيان، بدعم قوات الاتحاد الإفريقي، عددًا من المكاسب الميدانية ضد حركة الشباب في الأشهر الثلاثة الماضية. وقالت وزارة الإعلام في بيان إن القوات الخاصة الصومالية، بالتعاون مع وكالة الاستخبارات و«شركاء أمن دوليين»، دمرت عددًا من الآليات العسكرية ومخزنًا للأسلحة في قرية بمنطقة شبيلي السفلى مساء الثلاثاء. وقال أربعة من سكان منطقة أفجوي التي تبعد 25 كيلومترًا شمال غربي العاصمة مقديشو إنهم سمعوا دوي انفجارات كبيرة مساء الثلاثاء لكنهم لم يعرفوا موقع القرية أو عدد الضحايا.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X