فنون وثقافة
بفعاليات متنوعة مستوحاة من ثقافات الشعوب

كتارا تمد جسور الثقافة والفن

المعرض الإيراني يمزج بين الصناعات الحرفية والموسيقى

الدوحة- الراية:

ضمنَ مجموعةِ الفعاليات المُصاحبةِ لكأسِ العالمِ قطر2022، افتتحَ سعادةُ الأستاذِ الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المُدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا، «المعرض الثقافي الإيراني»، في القاعة 12، بحضور سعادة السيد حميد رضا دهقاني سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية لدى قطر، ويتواصل المعرض حتى 18 ديسمبر القادم. يضمُ المعرضُ قطعًا فنية مُتنوِّعة تشملُ مُختلفَ الحِرف والمشغولات اليدوية التي تبرز عراقة الفنون التقليدية الإيرانية، قامت بصنعها أيادٍ ماهرة من الحِرفيين الإيرانيين في مختلف الفنون، يتوسطها جناح الأزياء التقليدية الإيرانية المصنوعة من الحرير الخالص والمطرزة بالخيوط الذهبية والفضية وتعكس حضارة موغلة بالقدم، إلى جانب جناح الفنون التشكيلية الذي يضم أعمال الفنان الإيراني محمد خزاعي التي تجمع بين أصالة التراث وجمال الزخرفة وسحر الحُروف وعذوبة الطبيعة والبيئة. كما يحتضن المعرضُ مجموعةً من الأنشطة الثقافية والحفلات الفنية والورش الحِرفية المُصاحبة، أبرزها فقرةُ الموسيقى الإيرانيَّة.

ويشهدُ معرضُ آلة العود المُقام بمقرِّ مركز كتارا لآلة العود خلفَ المسجد الذهبي، إقبالًا كبيرًا من المُحبِّين لهذه الآلة الموسيقيَّة ذات التاريخ العريق. ويشتملُ المعرض على عزفٍ على آلة العود يُقام بنحوِ ثلاث مرَّات خلال اليوم، وبإمكان زوَّار معرض آلة العود، زيارة متحف العود والذي يضم أنواعًا عديدة من آلة العود تعود لحقب تاريخية مُختلفة، كما يمكن لزوَّار المعرض الاطِّلاع على مخطوطات أثريَّة تتحدث عن آلةِ العود. ومن المُنتظرِ أن ينظمَ معرضُ آلة العود مُحاضرةً كُبرى يتحدث فيها الدكتور مجيد ناظم مُدير مركز كتارا لآلة العود، عن تاريخ تلك الآلة في كل العالم، كذلك المدارس الموجودة حول العالم لعزفِ آلةِ العود.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X