الراية الرياضية
ابن ياوندي يرفض الاحتفال بالهدف الثمين

السويسري يحبط الكاميروني ب إمبولو

الوكرة  الراية:

دشّنت الكاميرون عودتها إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم، بخسارة أمام سويسرا بهدف سجّله «ابنها» بريل إمبولو أمس على ملعب الجنوب في الوكرة، في الجولة الأولى من منافسات المجموعة السابعة ضمن مونديال قطر 2022. وسجل إمبولو، الكاميروني الأصل والمولود في العاصمة ياوندي، الهدف الوحيد في الدقيقة 48 وبدا متأثرًا ولم يحتفل.

وغابت الكاميرون التي تشارك في النهائيات للمرة الثامنة في تاريخها، عن النسخة الماضية في روسيا، ومُنيت بخسارتها الثامنة تواليًا والثالثة عشرة في 24 مباراة.

في المقابل، حققت سويسرا التي تخوض العرس العالمي للمرة الثانية عشرة والخامسة تواليًا، فوزها الثالث عشر في النهائيات التي بلغت ربع النهائي فيها 3 مرات.

وأبقى مدرّب الكاميرون ريغوبير سونغ على القائد مهاجم النصر فانسان أبو بكر على دكة البدلاء وأشرك مهاجم بايرن ميونيخ الألماني إريك مكسيم تشوبو-موتينغ أساسيًا مع شارة القائد.

وفاجأت سويسرا الأسود غير المروّضة مطلع الشوط الثاني عندما استغل إمبولو كرة عرضية من مهاجم شيكاغو فاير الأمريكي جيردان شاكيري، تابعها قوية بيمناه من مسافة قريبة داخل المرمى (48). ولم يحتفل إمبولو بالهدف. وكاد تشوبو-موتينغ يدرك التعادل من مجهود فردي داخل المنطقة أنهاه بتسديدة أبعدها الحارس سومر بصدره إلى ركنية لم تثمر (57). وأنقذ حارس مرمى إنتر الإيطالي أندريه أونانا مرماه من هدف ثان عندما أبعد تسديدة قوية لمهاجم أوغسبورغ الألماني روبن فارغاس من مسافة قريبة إلى ركنية (67). وجرّب القائد ولاعب وسط أرسنال الإنجليزي غرانيت تشاكا حظه بتسديدة قوية زاحفة من خارج المنطقة تصدى لها أونانا (89). وأهدر البديل هاريس سيفيروفيتش فرصة التعزيز في الدقيقة الخامسة قبل الأخيرة من الوقت بدل الضائع، عندما تلقى كرة داخل المنطقة فتلاعب بالمدافع جان-شارل كاستيليتو وسددها قوية بيسراه ارتطمت بجسم الأخير وتحولت إلى ركنية.

قال إن الاستحواذ وحده لا يكفي

سونج فخور بأخيه السويسري

عبر ريجوبير سونج مدرب الكاميرون عن فخره ببريل إمبولو ووصفه «بالأخ الصغير» رغم تسجيل هدف فوز سويسرا في مباراة المنتخبين على استاد الجنوب في المجموعة السابعة لكأس العالم أمس. وشوهد سونج وهو يتحدث إلى إمبولو بعد المباراة، وقال إنه كان يهنئ مهاجم سويسرا بالانتصار. وقال سونج للصحفيين «نعرف بعضنا، هو أخي الصغير. غالبًا ما نتحدث عبر الهاتف وأردت تهنئته. هذه هي الروح الرياضية. اللعب لفرق مختلفة لا يعني أننا لسنا إخوة».

وأكد سونج أنه يفتخر بإمبولو لأنه سجل هدفًا في كأس العالم على الرغم من أنه ألحق الهزيمة بفريقه. وقال سونج «لم يحتفل بهدفه لكن هذا جزء من كرة القدم. أنا سعيد وفخور من أجله، هو مع المنتخب السويسري وكنت أتمنى وجوده في فريقي، لكن هذه هي الحياة». وأضاف «الشيء الأكثر أهمية لنا هو الطريقة التي لعبنا بها على أرض الملعب، ما الذي كان يمكن أن نفعله بشكل أفضل، بدلًا من القلق بشأن من سجل الأهداف ضدنا».

وسيطرت الكاميرون على الشوط الأول وكان لها ثلاث فرص خطيرة للتسجيل لكنها لم تواصل بنفس الأداء في الشوط الثاني. وقال سونج «بشكل عام في كرة القدم حين تهيمن عليك أن تحرز الأهداف، نسبة استحواذك على الكرة لا تكفي، لقد أضعنا اللمسة الأخيرة (للتسجيل). كنا نريد الفوز لكن لم نسجل الأهداف».

وتابع «إذا نظرت إلى تشكيلتنا فمن بين 26 لاعبًا، لدينا ثلاثة لاعبين شاركوا في كأس العالم سابقًا. هذا جيل جديد من اللاعبين. لا يزال هناك شيء للعب من أجله، ولم نفقد الأمل».

مدرب سويسرا:

نحن نكتب التاريخ

أعرب مراد ياكين مدرب منتخب سويسرا، عن سعادته بفوز منتخبه على نظيره الكاميروني بهدف أمس وقال ياكين في المؤتمر الصحفي عقب المباراة: «كان من المهم أن ندخل في أجواء المباراة مبكرًا، كنا منظمين ومسيطرين على مجريات اللقاء، ربما الشوط الأول لم يكن بجودة عالية، لكننا تحسنّا في الشوط الثاني وسجلنا هدف الفوز».

وأضاف: «كانت لدينا فرص واضحة وكان الأداء بشكل عام جيدًا والفريق تعوّد على اللعب مع هؤلاء اللاعبين، لقد كنا على جاهزية مقبولة ومضينا قدمًا، وأنا سعيد بالنتيجة التي حصلنا عليها، وربما هدف واحد لم يكن كافيًا لنا لكنني فخور طبعًا بالنتيجة .. المباراة القادمة أمام البرازيل ستكون مختلفة تمامًا، الآن فزنا وسنستمتع باللحظة ولدينا الوقت الكافي للإعداد للمباراة المقبلة وسنعمل على تحقيق نتيجة إيجابية». وتابع: أنا سعيد لأن الأمور سارت على ما يُرام، قمت بعدة تبديلات وجميع اللاعبين بصفة عامة لعبوا جيدًا وفي النهاية فزنا كفريق وهذا الأهم».

الكاميروني نغولو:

 كنا الأفضل

أكد نيكولا نغولو مدافع المنتخب الكاميروني لكرة القدم، أن منتخب بلاده لم يكن يستحق الخسارة أمام سويسرا، وكان الأفضل في المباراة. وأضاف اللاعب في تصريحات له عقب المباراة، أن منتخب بلاده افتقد النجاعة في المباراة وأهدر العديد من الفرص التي كانت كفيلة بخروجه فائزًا من الملعب.

وقال نيكولا إنهم كمدافعين يتحملون مسؤولية الهدف الذي أخرجهم من الملعب دون نقاط، مع قناعته بأن الأخطاء تحدث في كرة القدم ولكنهم كلاعبين يعتبرون المسؤولية مشتركة لأنهم أهدروا فرصًا عديدة وفي كرة القدم يجب أن يكون الحسم حاضرًا من أجل تحقيق الفوز، وشدد نغولو على أن المباراة المُقبلة أمام صربيا يجب أن تكون فرصة لمصالحة الجماهير الكاميرونية التي أحزنتها الخسارة، وعليهم تصحيح الأخطاء من أجل الفوز والمنافسة على التأهل للدور التالي.

وعن حظوظ منتخب الكاميرون في التأهل للدور المُقبل، قال اللاعب أندريه فرانك زامبو إنجويسا إن هدفهم سيكون التأهل والتقدم للمنافسة على أي من البطاقتين المؤهلتين للدور التالي، مشيرًا إلى أن ذلك لن يأتي إلا بتصحيح الأخطاء والاستفادة من درس المباراة الأولى أمام سويسرا.

وأعرب اللاعب عن سعادته باللعب مع المنتخب الكاميروني لأول مرة، وسيعمل على أن يكون في المستوى المأمول في المباراة المقبلة أمام البرازيل. وأكد نغولو أن الكاميرون وقعت في مجموعة صعبة ولكنهم سيركزون أكثر من أجل الفوز في المباراة أمام صربيا والتقدم بخطى ثابتة للدور التالي قبل لقاء البرازيل.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X