الراية الرياضية
اللاعبون متحمسون لتصحيح الصورة وتعزيز الحظوظ

العنابي في قمة الجاهزية للمهمة المصيرية

سانشيز ركَّز على خطة ترويض الأسود من أجل تحقيق المطلوب

متابعة- حسام نبوي:
اِخْتَتمَ أمس مُنتخبنا الوطني لكرة القدم استعداداته لمُباراته المُرتقبة أمام مُنتخب السنغال التي ستُقام في تمام الساعة الرابعة من مساء اليوم على استاد الثمامة في ثاني جولات المجموعة الأولى لكأس العالم قطر 2022، وهي المُباراة التي يسعى خلالها العنابي لتقديم مستوى أفضل من مُباراة الافتتاح أمام الإكوادور وتحقيق الفوز لمُصالحة جماهيره الغاضبة من المستوى غير المُرضي الذي ظهر به الفريق في مُباراة الإكوادور.
وخاضَ الفريقُ مرانَه الأخير أمس بصفوف مُكتملة، وتركيزٍ شديدٍ من قِبل جميع اللاعبين، الذين أبدوا رغبتهم الكبيرة في تجاوز عقبة السنغال، والظهور بصورة مُشرفة واستعادة الثقة بالنفس من جديد.
سانشيز حرصَ على النزول بالحمل التدريبي للاعبين أمس، فالتركيز كان على الجانبَين الخططي والتكتيكي بشكل كبير بعد دراسة المُنتخب السنغالي جيدًا ومعرفة مناطق القوة والضعف، والتركيز على كيفية تنفيذ اللاعبين خُطة المباراة بعدما استقر سانشيز على التشكيل الأساسي الذي سيخوض به اللقاء، وتجهيز اللاعبين وسط أعلى درجات التركيز من قِبل الجميع في المُعسكر العنابي سواء من اللاعبين الأساسيين أو الاحتياط، فالكل على قلب رجل واحد لتقديم مستوى جيد في المُباراة الهامة، التي تحظى باهتمام كبير من قِبل جميع اللاعبين، وهو ما وضح خلال تدريبات الفريق الأخيرة التي اتسمت بالتركيز الشديد من قِبل اللاعبين الذين حرصوا على تقديم أفضل مستوى وإظهار أفضل جاهزية قبل خوض المواجهة المونديالية.

تحضير ذهني

 

اهتمَ الجهازان الفني والإداري لمُنتخبنا بالتركيز على الإعداد الذهني والنفسي للاعبين بجانب الاستعداد البدني والفني، من أجل إظهار شخصية الفريق المعروفة خلال المُباراة وتجاوز آثار هزيمة الإكوادور وتأثيرها على اللاعبين، واتسم المُعسكر العنابي في فندق العزيزية بمنطقة أسباير بالهدوء والتركيز من قِبل الجميع، فمُباراة السنغال هي الشغل الشاغل للجهاز الفني واللاعبين، من أجل تحقيق نتيجة إيجابية، فلاعبو العنابي يعلمون جيدًا مدى المسؤولية المُلقاة على عاتقهم.
ويحرصُ الجهاز الفني لمُنتخبنا الوطني بقيادة فيليكس سانشيز على عقد مُحاضرات فنية بصفة دورية مع اللاعبين مُستعينًا بالفيديو لشرح أهم النقاط الفنية الخاصة بالمُباريات المُقبلة، وكانَ التركيزُ مؤخرًا على مواجهة مُنتخب السنغال، من خلال شرح مهام كل لاعب في المُباراة والمطلوب تقديمه داخل المستطيل الأخضر حتى يُحققَ الفريقُ المطلوبَ منه وهو الفوز والحصول على النقاط الثلاث، وهناك تفاؤل كبير داخل الفريق وثقة في القدرة على تقديم مستوى يليق بالعنابي في التحدي الكبير والصعب، سواء في مواجهة السنغال أو المُباراة التي تليها أمام مُنتخب هولندا، وإن كان التركيز على السنغال هو الأهم حاليًا، فالكل يبحث عن الأداء المُشرّف وتحسين الصورة بشكل كبير، ومحاولة تخطي التحدي الصعب في المجموعة القوية خاصة بعد الخسارة التي عقدت الأمور أمام المُنتخب بشكل كبير.

معز علي: الفوز السعودي التاريخي دافع لنا

أكَّدَ نجم العنابي معز علي لوكالة فرانس برس أن حديثًا دار بيني وبين زملائي حول الخسارة التي مُني بها العنابي في مُباراته الافتتاحية بمونديال 2022 أمام الإكوادور، مؤكدًا أنهم غير راضين عن الأداء.
وقالَ معز: نحن غير راضين عن الأداء لأننا نُدرك أننا نمتلك الأفضل مما كنا عليه في مُباراة الإكوادور.
وعن ردة فعل اللاعبين بعد المُباراة، قال مُهاجم نادي الدحيل: إنه لا بد من النظر إلى المُباراة من كل الزوايا، لا سيما أنها المُباراة الأولى في تاريخ المُنتخب في البطولة العالمية. هناك أحاديث جانبية بيني وبين زملائي، لكن لا بد من طي صفحة الإكوادور والتفكير فيما هو قادم.
وأشارَ معز إلى الفوز السعودي التاريخي على مُنتخب الأرجنتين 2-1، قائلًا: نراه دافعًا وتأكيدًا على أن كرة القدم لا يوجد فيها أسماء كبيرة أو صغيرة، فقط العطاء وتقديم الأفضل.

محمد مونتاري: جاهزون للقاء الكبير

تحدثَ محمد مونتاري لاعب مُنتخبنا الوطني عن المواجهة المُرتقبة أمام السنغال التي ستُقام مساء اليوم، قائلًا: تنتظرنا مُباراة صعبة أمام السنغال في ثاني مُباريات المجموعة الأولى بكأس العالم قطر 2022، ومُنتخب السنغال من المُنتخبات القوية، ونحن سنعمل جاهدين لتقديم أفضل ما لدينا في المُباراة الهامة من أجل تحقيق نتيجة إيجابية تُساهم في تحسين الصورة وتُعزز من موقف الفريق في المجموعة القوية، وارتفاع المعنويات من جديد وعودة الثقة في الفريق، فهي أهم مُباراة بالنسبة لنا.
وأضافَ: كلنا جاهزون للمُباراة، والأجواء داخل مُعسكر الفريق إيجابية، فقد تجاوزنا آثار هزيمة الافتتاح، ولن ندخرَ جهدًا من أجل تحقيق نتيجة إيجابية وإسعاد جماهيرنا.
وعما إذا كان هناك ضغوطات على اللاعبين كون البطولة مُقامةً في قطر، قال: نعلم جيدًا مدى رغبة الجماهير في تحقيق الفريق مُشاركة جيدة في المونديال التاريخي الذي يُقام لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط، ونحن تعاهدنا على تقديم مستوانا الحقيقي في مُباراتي السنغال وهولندا، وأن نكونَ على قدر التحدي الكبير، وننتظر دعم الجماهير في مُباراة اليوم، وإن شاء الله تكون بداية للعودة ونُقدم أداءً يُرضي الجميع ونكون عند حسن الظن.

صفوف مكتملة

يخوضُ مُنتخبُنا الوطنيُّ مُباراته اليوم أمام السنغال بصفوف مُكتملة، حيث تخلو قائمة الفريق من الإصابات والغيابات، إلا أنه من المُتوقع أن تكون هناك تغييرات طفيفة على التشكيل، مع تغييرات جذرية على خُطة اللعب في مواجهة السنغال عن الخُطة التي خاض بها الفريق مُباراة الإكوادور والتي خسرها العنابي بهدفين، حيث استقر سانشيز على التشكيل الأساسي الذي سيخوض به المُباراة ووضع اللمسات الأخيرة على الخُطة في مران الأمس، وتم تجهيز اللاعبين بالصورة المطلوبة من أجل الظهور بمستوى جيّد في المُباراة.

خالد منير: سنبذل قصارى جهدنا من أجل جماهيرنا

أكَّدَ خالد منير لاعب مُنتخبنا الوطني على جاهزية جميع اللاعبين لتقديم مُباراة جيدة مساء اليوم أمام السنغال، وقالَ في تصريحات صحفية على هامش مران الأمس: الكل جاهز لخوض المُباراة الهامة أمام السنغال اليوم، كلنا على قلب رجل واحد من أجل تقديم أداء مُشرّف وتحسين الصورة التي ظهرنا بها في مُباراة الافتتاح، وسوف نبذل قصارى جهدنا من أجل تحقيق الفوز وإسعاد جماهيرنا. وأضافَ: الدعم الجماهيري مهم جدًا بالنسبة لنا في مُباراة اليوم، نحن ننتظر جماهيرنا في استاد الثمامة، وسوف نسعى جاهدين لتقديم أفضل ما لدينا في المُباراة.
وحول مواجهة المُنتخب السنغالي القوي، قال: نعلم أننا سنواجه أعلى المستويات في بطولة كأس العالم، لذلك يجب علينا أن نكونَ جاهزين لكل الاحتمالات.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X