المحليات
بالشراكة مع بست باديز قطر والاتحاد القطري للدراجات

«قطر تُبدع» تنظم فعالية لجمع التبرعات لدعم ذوي الإعاقة

الدوحة  الراية:

تُنظم مبادرة «قطر تُبدع» فعالية «بست باديز – تحدي قطر 2022» لركوب الدراجات، في 15 ديسمبر المقبل، للتوعية بالإعاقة وجمع التبرعات، وذلك بالشراكة مع بست باديز قطر والاتحاد القطري للدراجات. وستوجه عائدات هذه الفعالية، التي تقام في صالة لوسيل متعددة الاستخدامات، ويرعاها جهاز قطر للاستثمار وتنطلق من روح الاستدامة والإدماج التي تميّز مونديال قطر 2022، إلى مركز الشفلح للأشخاص ذوي الإعاقة.

وبدعمٍ من سعادة الشيخة المياسة بنت حمد آل ثاني، تحرص «بست باديز» على المُشاركة في منافسات رياضية عالمية لركوب الدراجات، حيث يجتمع راكبو الدراجات المُحترفون والمُتحمّسون لهذه الرياضة على المستوى المحلي للتنافس نحو هدف مشترك. وتشمل الفعالية التي ستنطلق في تمام السابعة صباحًا مُسابقتين، الأولى سباق لمسافة 60 كيلومترًا وستكون مفتوحة لمحترفي ركوب الدراجات المحليين والجمهور الحاصل على بطاقات، بينما الثانية لمسافة 5 كيلومترات بمشاركة حصرية من المشاهير وكبار الشخصيات.

وقالت سعادة الشيخة المياسة: «في هذا العام الحافل، يُسعدنا تنظيم فعالية بست باديز لركوب الدراجات في قطر، لجمع تبرعات لصالح الأشخاص ذوي الإعاقة، وتعزيز التزامنا نحو إدماجهم ورفاههم في جميع أنحاء البلاد. نحن ملتزمون كمجتمع بتحسين حياة الأشخاص ذوي الإعاقة، ونواصل البحث عن وسائل مُجدية للمشاركة في هذا التفاعل، من خلال تعزيز الحوار، ودعم العمل الرائع الذي تقوم به منظمات على غرار مركز الشفلح للأشخاص ذوي الإعاقة».

من جهته، قال السيد أنتوني كينيدي شرايفر، مؤسس ورئيس مجلس إدارة والمُدير التنفيذي لبست باديز إنترناشيونال: «تتشرف بست باديز بهذه الشراكة مع مبادرة «قطر تُبدع» وجهاز قطر للاستثمار والاتحاد القطري للدراجات لتنظيم أولى فعاليات بست باديز: تحدي قطر 2022، بمشاركة أصدقائنا في مركز الشفلح».

وأضافَ: «لا شك أن الجهود الاستثنائية لكلتا المنظمتين الرامية إلى تعزيز عملية الإدماج الاجتماعي وتمكين الأشخاص ذوي الإعاقات في مختلف أنحاء البلاد قد ساهمت مساهمة حقيقية في تغيير حياة هؤلاء الأشخاص إلى الأفضل، ولا يزال أثرها البنّاء مُستمرًا في رفع مستوى الوعي فيما يتعلق بالأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة ممن لديهم إعاقات ذهنية وتنموية. ونأمل أن تواصل المبادرة الحالية، وكذلك الجهود المُشتركة في المستقبل، تسليط الضوء على رسالة الصداقة والإدماج تجاه الأشخاص ذوي الإعاقة سواء على مستوى قطر أو في العالم أجمع».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X