الراية الرياضية
جماهيرنا الوفية تشعل أجواء المواجهة المصيرية بتجمع حاشد بمشيرب مؤكدة:

منصور يا العنابي يا غالي

الجماهير في قمة الحماس على طريق قمة الأبطال المرتقبة بالثمامة

أجواء حماسية تمهد الطريق للدعم والمساندة القوية للاعبين.. اليوم

متابعة – حسام نبوي:
أشعلت جماهير مُنتخبنا الوطني الأجواء المونديالية في قرية تشجيع العنابي بمشيرب مساء أمس، حيث لبت الجماهير الدعوة التي أطلقت على منصات التواصل الاجتماعي أمس، وتنظيم مسيرة في مشيرب لدعم وتشجيع العنابي في مهمته المُنتظرة التي سيخوضها مساء اليوم على استاد الثمامة، أمام مُنتخب السنغال في ثاني جولات المجموعة الأولى من كأس العالم قطر 2022، وامتلأت قرية العنابي بالحضور الجماهيري، واستمتعت بالأجواء والفعاليات التي أعدت للجماهير العنابية، للاستمتاع بالأجواء المونديالية، وتزينت شوارع مشيرب بالأعلام.
ولم تقتصر الفعالية على جماهير مُنتخب قطر فقط بل تواجدت جماهير العديد من المُنتخبات العربية المُشاركة، وجماهير من البلدان العربية الشقيقة غير المُشاركة في المونديال مثل السودان وعمان، وسط أجواء رائعة للغاية من قِبل الجميع، فالكل استمتع بأجواء قرية العنابي المونديالية قبل ساعات من المُباراة المُرتقبة التي ستجمع مُنتخبنا مع المُنتخب السنغالي.

كلنا العنابي

 

وكانت رقصة العرضة الأصيلة حاضرةً في قرية العنابي وجذبت الأنظار، كبارًا وصغارًا، وشارك فيها العديد من الجماهير، وحرصت الجماهير الأجنبية على التواجد والتقاط الصور التذكارية في تلك الليلة المونديالية الرائعة.
جماهير العنابي أكدت وقوفها خلف مُنتخبنا بكل قوة خلال مُباراة اليوم أمام السنغال، فجماهير العنابي وإن كانت غاضبة من الخسارة والأداء غير المُتوقع أمام الإكوادور في مباراة الافتتاح إلا أنها لن تتوانى عن مواصلة الدعم والمُساندة للفريق في المواجهة السنغالية، ومن بعدها مُباراة هولندا في ختام دور المجموعات، فالجمهور هو اللاعب رقم 12 في الملعب، وله دور لا يقل أهمية عن دور اللاعبين والجهاز الفني، بتقديم الدعم والمُساندة والشدّ من أزر اللاعبين وتفجير طاقاتهم داخل المُستطيل الأخضر، فالكل على قلب رجل واحد خلف العنابي في مهمته المونديالية، وبهذا التحدي الكبير يستطيع العنابي تخطّي الصعاب وكل التحديات.
تواجد جماهير العنابي في فعالية مشيرب رسالة دعم كبيرة للاعبين، تؤكد أن الجمهور سيظل خلف فريقه بكل قوة في هذا التحدي الكبير، رافعين شعار «كلنا العنابي» فنتيجة الافتتاح لن تؤثرَ على الجماهير ولن تُقللَ من عزيمتهم، وهممهم في تشجيع الفريق ومواصلة الدعم والمُساندة، لتؤكد للاعبين ضرورة التمسك بالأمل حتى آخر لحظة وضرورة القتال في الملعب حتى آخر ثانية في المُباراة، وأن يُقدمَ الفريق كل ما لديه من أجل ضمان الفوز والحصول على النقاط الثلاث.

الضغط مرفوض

 

جماهير العنابي لم تضع مُنتخبنا تحت أي ضغط بل تُطالب اللاعبين بضرورة التحرر من الضغوط والاستمتاع باللعب وتقديم أفضل مستوى، بغض النظر عن النتيجة، فالجماهير تريد مُشاهدة مستوى الفريق الحقيقي، مستوى بطل آسيا، مستوى نجوم الفريق الذي يضم أكثر من لاعب هم الأفضل على مستوى القارة الآسيوية، فالعنابي لا بد أن يُقدمَ نفسه للعالم بصورة مُختلفة عن مُباراة الافتتاح وإظهار وجهه الحقيقي، والجماهير بكل تأكيد سيكون لها دور كبير في هذا التحدي، من خلال التواجد وتقديم الدعم اللازم من المُدرجات.

الحضور الجماهيري حافز للاعبين

مُنتخبنا الوطني في أشد الاحتياج إلى دعم جماهيره في مُباراة اليوم باستاد الثمامة في تلك المباراة المُهمة، لا سيما بعد الخسارة أمام الإكوادور التي كانت صدمةً للجميع، خاصة أن الجماهير القطرية تضع آمالًا كبيرة على الجيل الحالي من أجل تحقيق نتائج إيجابية في المونديال، لمَ لا وهذا الجيل نجح في كتابة التاريخ ويتطلع لمزيد من الإنجازات بعد إنجازه بالحصول على لقب بطولة كأس آسيا مطلع العام 2019 في الإمارات، إلا أن البداية كانت دون المُتوقع في افتتاح المونديال.
الحضور الجماهيري مهم جدًا في المونديال، خاصة في مثل هذه المباريات المهمة، وإذا كان على اللاعبين مسؤولية كبيرة فالجماهير كذلك عليها مسؤولية لا تقل من أجل مُساندة الفريق وتحفيز اللاعبين لتحقيق أفضل النتائج وتجاوز عثرة البداية.

استمرار حملة الدعم على مواقع التواصل

أكدَ عبد الرحمن العبدالجبار مسؤول الإعلام الرقمي في الاتحاد القطري لكرة القدم أن حملة دعم مُنتخبنا في كأس العالم قطر 2022 مُستمرة خلال المرحلة المُقبلة وبشكل مُكثف للوقوف خلف مُنتخبنا في المُباراتين المُقبلتين أمام السنغال وهولندا، لا سيما أن مُباراة السنغال المُقبلة أهم مُباراة بالنسبة للفريق حاليًا، وأكد عبد الرحمن العبدالجبار أن الحملة التسويقية والترويجية للعنابي في المونديال بدأت منذ مُنتصف شهر سبتمبر تقريبًا وكانت على جزأين، الجزء الأول امتد إلى منتصف شهر أكتوبر وشمل نشر فيديوهات مُكثفة ترويجية للمُنتخب وتحفيزية للجماهير، لتشجيع المُنتخب في البطولة المهمة التي يُشارك فيها للمرة الأولى في تاريخه وتُقام لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط، وشملت الحملة الأولى نشر أكثر من 20 فيديو، كما أننا قمنا بعمل أكثر من جلسة تصوير للاعبين، من فيديوهات وصور فوتوغرافية، وتم نشرها على منصات الاتحاد المُختلفة، وقمنا بنشر فيديوهات ترويجية بعيدًا عن اللاعبين، حيث قُمنا بنشر 5 أغانٍ جديدة للعنابي، بالتعاون مع تلفزيون قطر، والمؤسسة القطرية للإعلام، وصوت الخليج وإذاعة قطر، وكانت البطولة فرصةً لإطلاق منصة اتحاد كرة القدم على سناب شات، واستطعنا أن نصلَ إلى جميع شرائح المُجتمع، ولقيت الفيديوهات الترويجية تفاعلًا كبيرًا جدًا مع الجماهير، وسوف تستمر منصات الاتحاد بنشر الفيديوهات والإنفوجرافيك، وصور اللاعبين وتغطية جميع الفعاليات الخاصة بمُنتخبنا لوضع الجمهور في قلب الحدث باستمرار، ولتشجيعهم دائمًا على تشجيع المُنتخب والوقوف خلف اللاعبين في هذه المرحلة المُهمة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X