المحليات
4500 فعالية تبرز الهوية الوطنية والتراث الأصيل

تظاهرة ثقافية في حب الوطن بدرب الساعي

مريم الحمادي: أكبر تجمع للفعاليات الثقافية والفنية والأدبية على مدار 24 يومًا

ليوان الفن يضم معرضًا لإبراز جماليات قطر

معزوفات وطنية قطرية في أرجاء درب الساعي

الدوحة – نشأت أمين:

يشهد درب الساعي هذا العام أكبر تجمّع للفعاليات الثقافية والفنية والأدبية، على مدار 24 يومًا، مع باقة غنية من الندوات الفكرية والأمسيات الشعرية والعروض المسرحية والفنون البصرية، التي تستهدف إبراز الثقافة القطرية والهوية الوطنية والتراث الأصيل التي تقدمها المراكز المختلفة التابعة لوزارة الثقافة.

وأكدت السيدة مريم ياسين الحمادي مدير إدارة الثقافة والفنون بوزارة الثقافة أن الفعاليات الثقافية المُقامة بدرب الساعي هي الأكبر في دولة قطر على مدار عدة سنوات، مشيرة إلى أن هناك أكثر من 4500 فعالية ثقافية مقامة بدرب الساعي، وهي فعاليات قامت اللجان المختصة باختيارها.

وأشارت الحمادي في تصريحات لـ الراية على هامش افتتاح فعاليات درب الساعي في أم صلال أمس، أنه تم تحديد العديد من الفعاليات الفنية الثقافية والأدبية التي تغطي مجالات مختلفة مثل الشعر والرسم والتصوير والموسيقى وغيرها من الفعاليات، لافتة إلى أن كل ذلك يهدف إلى تحويل الثقافة إلى ممارسة اجتماعية.

وأكدت أن جميع مراكز الوزارة موجودة في فعاليات درب الساعي من خلال برامج متنوعة مشيرة إلى أنه سوف تكون هناك مجموعة من الأحداث الثقافية سوف يتم الكشف عنها تباعًا خلال الأيام القادمة.

وقالت: إن إدارة الثقافة والفنون معنية بتعزيز دعم الحركة الثقافية والأشخاص العاملين في هذا المجال من فنانين ومثقفين وكتاب.

أحمد الأنصاري: مسابقة تصوير حول جماليات درب الساعي

قال أحمد خالد الأنصاري -نائب رئيس مركز قطر للتصوير ورئيس فعالية التصوير بدرب الساعي- إن مركز قطر للتصوير يشارك في درب الساعي بعدة فعاليات مختلفة من بينها فعالية الأستوديو، حيث يوجد أستوديو تصوير تراثي واحترافي يخدم زوار درب الساعي وكذلك ضيوف كأس العالم، كما يشارك المركز بمعرض كامل خاص بالصور يتكلم عن جمالية قطر في منطقة ليوان الفن وهو يضم حوالي 43 صورة.

وأشار إلى أن مركز قطر للتصوير يشارك بفعاليتين ستقامان على المسرح الرئيسي وتتحدث إحداهما عن جماليات دولة قطر، أما الفعالية الثانية فهي عن الحياة البرية مع المصور محمد الباكر. وأوضح أنه إضافة إلى ذلك فقد تم منذ أمس طرح مسابقة تصوير خاصة بجماليات درب الساعي، سوف يتم الإعلان عن نتائجها في ختام فعاليات درب الساعي، وهي تضم ثلاث جوائز مالية تتراوح ما بين 2000 ريال و4 و6 آلاف.

عبدالله الصايغ: عروض يومية لفن الفجيري

قال عبدالله الصايغ، المشرف بمركز شؤون الموسيقى بوزارة الثقافة أن مشاركة المركز سوف تكون من خلال فن «الفجيري» مشيرًا إلى أن الفعالية تستمر على مدار 24 يومًا، وهي تتضمن تأدية بعض الفنون البحرية القطرية حيث ستشارك في الفعاليات فرقة شعبية تقوم بأداء تلك الفنون البحرية القطرية المعروفة.

وأوضح المُشرف بمركز شؤون الموسيقى بوزارة الثقافة أن المركز سوف يقدم مجموعة من الندوات على المسرح الرئيسي، لافتًا إلى أن هناك أيضًا عازفين متجولين في أرجاء درب الساعي يقدمون معزوفات وطنية قطرية ولفت الصايغ إلى أن مركز شؤون الموسيقى التابع لوزارة الثقافة بقطر أنشئ في عام 2016، وهو يهدف إلى نشر الوعي بالثقافة الموسيقية والتعريف بأهمية الفنون ودورها في المجتمع.

هدى اليافعي: ليوان الفن .. يسلط الضوء على الحركة الفنية القطرية

أكدت هدى اليافعي مدير مركز الفنون البصرية التابع لوزارة الثقافة أن فعالية ليوان الفن المُقامة بدرب الساعي تسلط الضوء على الجوانب الفنية في الحركة الفنية القطرية، مشيرة إلى أن هناك أكثر من نشاط داخل ليوان الفن من بينها جاليري ليوان الفن، الذي يحتوي على 4 معارض فنية منها معرض «الثرى» وهو معرض معنيّ بالخزف يشارك به أكثر من 12 فنانًا وفنانة، حيث أبدعوا في تصوير حبهم للوطن على الخزف، كما يضم الجناح كذلك بعض الأعمال الخزفية الأخرى التي يتم عرضها في الجاليري.

وأوضحت أن المعرض الثاني الموجود داخل ليوان الفن هو معرض «رواد الفن القطري» وهو يحتفي بمقتنيات رواد الفن القطري التي قام بعض المواطنين بشرائها مع هؤلاء الرواد.

وأشارت إلى أن المعرض الثالث هو معرض الخط العربي وهو معرض يحتفي فيه الفنانون بلوحات خطية لأقوال المؤسس، وبعض الآيات القرآنية بالإضافة إلى بعض الخطوط الخاصة، وبعض العملات التي تم خطها بواسطة الخطاط عبيدة البنكي خطاط مصحف قطر.

ولفتت إلى أن المعرض الرابع هو معرض التصوير الضوئي الذي يشارك فيه مركز التصوير الضوئي.

ونوهت بأن هناك فعاليات أخرى وهي الورش التدريبية أو الفنية، حيث توجد 4 ورش فنية من بينها ورشة الخزف يتم فيها تسليط الضوء على حرفة فن الخزف في دولة قطر، وهناك ورشة الخط العربي وورشة رسوم الكارتون وورشة البيت القطري.

وأكدت أن هذه الورشة سوف تعمل على مدار حوالي 24 يومًا حتى انتهاء فعاليات درب الساعي وهي ورشة مختلفة يتم تقديمها للزوار.

عبد الرحمن البادي: المقطر والعزبة تتناولان حياة البادية

أكد السيد عبد الرحمن البادي المعاضيد رئيس فعاليتيْ المقطر والعزبة أن فعالية المقطر تتناول حياة البادية بشكل كامل وهي تتضمن فقرات تتعلق بالشعر وعزف الرباب والرواية وكذلك رواية القصص الخاصة ببعض الأبطال من أهل قطر وكذلك بعض الدول المجاورة.

وأضاف: لدينا فعالية العزبة أيضًا وهي عبارة عن هجن مُخصصة لركوب الأطفال، لافتًا إلى أنه من خلال هذه الفعالية يتم تعليم الأطفال كيفية ركوب الجمال وطريقة الشد بالإضافة إلى كيفية التعامل مع المطية وأسلوب قيادتها مع تسليط الضوء على كيف كانت حياة الآباء والأجداد عندما كانوا يركبون الهجن والخيل والسفن عند السفر أو الانتقال من بلد إلى آخر.

ولفت إلى أن المواطن الذي يزور درب الساعي سواء كان صغيرًا أو كبيرًا، سيشاهد التراث الذي يحكي حياة الآباء والأجداد. مشيرًا إلى أن درب الساعي يعطي صورة لحياة الآباء الأولين.

ولفت إلى أنه عندما يركب الطفل على الجمل فإنه يعرف كيف كانت الحياة شاقة في ذلك الوقت وكيف كان الآباء يعانون في السفر.

ونوه بأن الآباء كانوا يثابرون من أجل الحفاظ على هذا الوطن، لافتًا إلى أن الأبناء في الوقت الحالي يعيشون في رفاهية ويتوافر لديهم كل ما يطلبونه، ومن ثم ينبغي أن يذكروا أثر هذه النعمة التي يتوجب عليهم أن يحافظوا عليها وأن يحافظوا كذلك على العادات والتقاليد وأن يعرفوا كيفية الذود عن وطنهم.

وقال: إنه بالنسبة للفعاليات التراثية وهي فعالية المَقطر فهي تجسد حياة البادية وتشمل مجلس العقيد.. والعقيد هو الذي تكون عنده المشورة واستقبال الضيوف ويكون عنده القصص والقصيد والألغاز.

خالد السالم: 42 فعالية لمركز شؤون الموسيقى

أكد خالد السالم مدير مركز شؤون الموسيقى أن المركز يقدم 42 فعالية يومية في درب الساعي على مدار 24 يومًا، مشيرًا إلى أن هناك 6 حفلات تحت عنوان «ثلاثية العود»، ستقام على المسرح الرئيسي، أولهما اليوم 26 نوفمبر في تمام الساعة 7 مساءً، وحفلة يوم غد 27 نوفمبر، وأيام 2، 3، 5 و8 ديسمبر، ويشارك في الحفل «3» عازفين قطريين على العود وتضم مجموعة من المعزوفات الموسيقية، من بينها السيمفونية الخامسة لبيتهوفن، والتي ستعزف بمزج بين الآلات الشرقية وآلات الأوركسترا.

وأضاف: كما نقدم حفلة تحت عنوان «نغم.. من درب الساعي»، وهي حفلة ستكون بتاريخ 11 ديسمبر الساعة 9 مساءً، على المسرح الرئيسي، يشارك في الحفل كل من هاشم اليافعي وهو الفائز بالمركز الأول في مسابقة «نغم» بنسختها الأولى التي يقيمها المركز كل عام، كذلك يسرا محمد الفائزة بالمركز الأول في النسخة الثانية، يقدمان خلال الحفل ما يقارب 10 أغنيات من أشهر الأغاني الوطنية إلى جانب دويتو غنائي مشترك يجمع بينهما.

حسين الإسماعيل: مجموعة من الطوابع والعملات النادرة

أكد حسين رجب الإسماعيل مدير المركز القطري للطوابع والعملات أن المركز يشارك في فعاليات درب الساعي من خلال عرض مجموعة من الطوابع والعملات حيث توجد بالمعرض طوابع منذ عام 1950 وحتى الآن وهي تتضمن مختارات من الطوابع القطرية التي تعكس التطور الذي شهدته الدولة. وأوضح أن البريد القطري يقوم في كل عام باختيار مجموعة من المناسبات ويقوم بعمل طوابع خاصة بتلك المناسبات وهذه الطوابع تبرز العديد من النواحي الاقتصادية والسياسية والاجتماعية وغير ذلك من الجوانب.

وقال: إن المشاركة الأخرى تتعلق بتاريخ الطوابع وهي رسائل قديمة قام البعض بإرسالها إلى بلدانهم وارتدت مرة أخرى إلى دولة قطر وهي تضم مجموعة من أقدم الطوابع، وبالإضافة إلى ذلك تشمل المشاركة عرضًا لجميع العملات الورقية التي تم استخدامها «قطر ودبي» منذ عام 1969 وحتى العملات القطرية الحالية بما في ذلك العملات التذكارية التي يصدرها مصرف قطر المركزي وآخرها الإصدارات التي أصدرها المصرف، والخاصة بكأس العالم حيث تتضمن حوالي 10 عملات فضية وذهبية ونحاسية بالإضافة إلى عملات ورقية مصنوعة من مادة البوليمر.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X