فنون وثقافة

كتارا تواصل الإبهار بالفعاليات الفنية

الدوحة – الراية:

تواصلُ المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا فعالياتها وأنشطتها المُصاحبة لكأس العالم قطر2022، وقد استقطب مهرجان كتارا للمحامل التقليدية عشاق التراث البحري الذين يتجولون بين أجنحته المُتنوعة مُتعرفين على الموروث البحري العريق لدولة قطر. حيث تميزت النسخة الثانية عشرة للمهرجان بوجود 50 جناحًا للدول المُشاركة تضم ما بين معارض للمقتنيات التراثية البحرية وأخرى للحرف والمهن اليدوية تعرف بـ 43 حرفة يدوية من التراث والموروث البحري، إلى جانب المُسابقات البحرية والورش الخاصة بصناعات السفن والمحامل التقليدية والتي تحتوي على فقرات تفاعلية تتعلق بعملية تنزيل المحمل وإخراجه من البحر بالطرق التقليدية. كما ينطلق يوميًا من شاطئ كتارا 32 محملًا تراثيًا ترفع أعلام الدول المُشاركة في كأس العالم قطر 2022، مرورًا بكورنيش الدوحة وشاطئ حديقة متحف الفن الإسلامي، إلى جانب المُسابقات التي يُنظمها المهرجان.

وفي سياق مُتصل، وضمن الفعاليات المُصاحبة للبطولة تحظى فعالية فنون الشارع بإقبال كبير، خاصة من الأطفال، من جهة أخرى تُنظم مكتبة كتارا للرواية العربية فعاليات عديدة موجهة للأطفال، تتضمن توزيع كتاب (ارسموا ولوّنوا من تراثنا الشعبي)، والكتاب يحتوي على 88 صفحة، تشتمل على رسومات تُعبر عن التراث الشعبي القطري باللونين الأبيض والأسود، ويتوجب على الأطفال المُشاركين في الفعالية تلوين هذه الرسومات وهي عبارة عن العمارة القطرية القديمة مثل الأبواب والشبابيك، والملابس النسائية والرجالية.

وتتضمن فعالية مركز الرواية كذلك لوحات تصويرية، تمكّن الجمهور من التقاط الصور التذكارية، حيث كتب عليها «رحلتي إلى قطر»، والثانية «قصتي مع كأس العالم 2022»، كما تتضمن فعاليات مركز الرواية إقامة مُحاضرات وندوات، إلى جانب عرض أفلام تسجيلية تشرح نشأة مكتبة الرواية العربية وأهدافها. وخصصت الأيام الثقافية التونسية المُستمرة طوال شهر من 18 نوفمبر والى 18 ديسمبر المُقبل، مساحةً واسعةً للأطفال من خلال تنظيم مسرح للظل، وحكواتي يروي حكايات شعبية تونسية للأطفال.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X