المحليات
نائبة رئيس مجلس الوزراء البوسنية:

مونديال قطر يضع معايير جديدة للأحداث الكبرى

استضافة قطر البطولة ستلهم الشباب لخلق عالم أكثر تسامحًا

افتتاح المونديال كان حدثًا عالميًا عظيمًا يحدث لأول مرة في بلد عربي

قطر تحولت إلى دولة حديثة مزدهرة ينعم مواطنوها بالفرص والأمن

فرصة للناس للتعرف على ثقافة مختلفة ودين عظيم في العالم

الدوحة – قنا:

أكدت سعادة الدكتورة بصيرة توركوفيتش، نائبة رئيس مجلس الوزراء وزيرة خارجية البوسنة والهرسك، أن دولة قطر قامت بعملٍ مُذهلٍ للترحيب بالعالم خلال فعاليات بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، ونجحت في إرساء بنية تحتية ممتازة ومُذهلة، لافتة إلى أن مونديال قطر يضع معايير جديدة لاستضافة الأحداث الكبرى مُستقبلًا.

ولفتت سعادتُها في حديث لوكالة الأنباء القطرية «قنا» إلى أن استضافة قطر هذا الحدث العالمي ستلهم أجيالًا من الشباب لاحتضان بعضهم البعض، وخلق عالم أكثر تسامحًا، قائلة: «العالم كله كان يُشاهد ملعب البيت في حفل الافتتاح. سعيدة لأنني كنت حاضرة كنائبة لرئيس الوزراء ووزيرة خارجية البوسنة والهرسك، من غرب البلقان ودولة أوروبية. لقد كان الافتتاح حدثًا عالميًا عظيمًا يحدث لأول مرة في بلد عربي. لقد تحولت دولة قطر إلى دولة حديثة مُزدهرة ينعم مواطنوها بالفرص والأمن، بفضل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المُفدى.

وشددت سعادة وزيرة خارجية البوسنة والهرسك على الحاجة لتطوير ثقافة التسامح والاحترام، مثلما أبرزها حفل افتتاح مونديال قطر «هذه هي أول بطولة كأس عالم تُقام في دولة عربية ودولة شرق أوسطية. إنها فرصة عظيمة للناس للتعرف على ثقافة مُختلفة، والتعرف على دين عظيم في العالم».

وتابعت: «كلما عرفنا أكثر كانت لدينا فرصة أفضل للتقدم والاستقرار في العالم. دولة قطر تبسط يدها لكل من أراد أن يأتي ويشهد ما حققته الأمة القطرية العظيمة في فترة قصيرة من الزمن، حيث تقدم وحدة القيم الأساسية، وتقدير الاختلاف، مع الاحترام الكامل لثقافتها ودينها».

ولفتت سعادة الدكتورة بصيرة توركوفيتش إلى أن العديد من بلدان العالم التي استضافت فعاليات رياضية كبرى لم تتعرض لحملات تشويه مثلما حصل مع قطر، قائلة: «لم تخضع البلدان الأخرى لمثل هذا التدقيق عند استضافة الأحداث الرياضية العالمية، على الرغم من أن تلك البلدان لديها الكثير من الأشياء التي يمكن انتقادها».

وبيّنت أن قطر تؤكد مرة أخرى على حقيقة أن هناك مزيدًا مما يوحّد الناس بدلًا من تقسيمهم، وأن الرياضة باعتبارها جزءًا صحيًا من المُجتمعات يجب أن تظلَ بعيدةً عن التأثير السياسي، وفرض العادات السيئة مثل الكحول والمُخدِّرات.

وعبّرت المسؤولة البوسنية عن سعادتها بمُشاركة مجموعة فلكلورية من البوسنة كانت حاضرةً للمُشاركة في احتفالات كأس العالم في الحي الثقافي كتارا من أجل هذا الحدث العالمي.

على صعيد آخر، لفتت سعادة نائبة رئيس مجلس الوزراء إلى وجود مجالات تعاون قوية بين بلادها ودولة قطر، ولا سيما التعاون السياسي والاقتصادي والثقافي، الذي يقوم على أسس الصداقة والأخوة. حيث جرى الحفاظُ على ذلك، من خلال تبادل الزيارات بين المسؤولين على أعلى المستويات من كلا البلدين، وتوثيقه من خلال توقيع العديد من الاتفاقيات وبروتوكولات التعاون الثنائية، مُعبرة عن رغبتها في توسيع التعاون الاقتصادي بين البلدين، خلال الفترة المُقبلة في جميع المجالات.

وقالت إن حكومة البوسنة والهرسك تعمل جاهدةً على جذب الاستثمارات العامة والخاصة من قطر، من خلال زيادة التواصل بين البلدين، ومن خلال زيادة الرحلات المُباشرة مع الخطوط الجوية القطرية، أو زيادة حقوق وأمن القطريين في ملكية العقارات في البوسنة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X