الراية الرياضية
من خلال لقاء الكوستاريكي اليوم في الجولة الثانية

الياباني على جسر العبور للدور الثاني

الدوحة الراية:
بعد مُفاجأته المُدوية بتغلبه على المُنتخب الألماني في مُباراته الافتتاحية بنهائيات كأس العالم لكرة القدم، المُقامة حاليًا في قطر، يبحث مُنتخبُ اليابان عن انتصار آخر في المونديال، حينما يواجه نظيره الكوستاريكي.
ويلتقي مُنتخب اليابان مع مُنتخب كوستاريكا، اليوم، ضمن مُنافسات الجولة الثانية في المجموعة الخامسة من مرحلة المجموعات للمونديال، على ملعب (أحمد بن علي) المونديالي.
وجذبَ مُنتخب اليابان الأضواء إليه خلال الجولة الأولى، عقب فوزه المُثير 2 /‏‏‏ 1 على مُنتخب ألمانيا، يوم الأربعاء الماضي، حيث قلب تأخره صفر /‏‏‏ 1 أمام مُنتخب الماكينات، إلى انتصار سيظل خالدًا في أذهان مُتابعي الساحرة المُستديرة، عقب تسجيله هدفين خلال آخر 15 دقيقة من عمر اللقاء. ويتواجد مُنتخب اليابان، الذي يُشارك في المونديال للنسخة السابعة على التوالي، في المركز الثاني بترتيب المجموعة، برصيد 3 نقاط، بفارق الأهداف خلف مُنتخب إسبانيا المُتصدر، المُتساوي معه في نفس الرصيد، عقب فوزه الساحق 7 /‏‏‏ صفر على مُنتخب كوستاريكا، مُتذيل الترتيب في الجولة الأولى.
ومن الممكن أن يحسمَ مُنتخبُ اليابان صعوده مُبكرًا لدور ال 16، قبل خوض لقائه الأخير في المجموعة ضد إسبانيا يوم الخميس القادم، حال فوزه على كوستاريكا، وفشل ألمانيا في الفوز على إسبانيا في لقائهما الذي يجرى بنفس الجولة اليوم أيضًا.
وربما ستكون الفرصة مواتيةً أمام مُنتخب اليابان لاستغلال حالة عدم الاتزان، التي يُعاني منها مُنتخب كوستاريكا حاليًا، عقب خسارته القاسية أمام إسبانيا، التي كانت الهزيمة الأثقل في تاريخ مُشاركاته بالمونديال.

الوقود المحرك لليابانيين

يوتو في قمة الحماس

على الرغم من أعوامه ال 36، ما زال يوتو ناغاتومو مُحَرِّك الحماس في المُنتخب الياباني الساعي للبناء على فوزه الصادم افتتاحًا على ألمانيا بطلة العالم أربع مرات 2-1، من خلال التغلّب على كوستاريكا اليوم.
بشعره الأحمر الناري واحتفالاته الجامحة، لا يمكن لأحد ألا يلاحظ مدى تأثير ناغاتومو على أداء مُنتخب بلاده، ليس فقط بسبب خبرة مُشاركته الرابعة في كأس العالم، بل بسلوكه الذي يجعل زملاءه يُقاتلون أكثر فأكثر من أجل مُساعدة المُنتخب.
شاركَ ناغاتومو في الدقائق ال 57 الأولى من الفوز الافتتاحي على ألمانيا، لكن دوره لم ينتهِ بمجرد جلوسه على مقاعد البدلاء، بل واصل تشجيع زملائه من جانب الملعب حتى إنه عاد الى الملعب لوهلة من أجل تهنئة هدافي «الساموراي الأزرق» ريتسو دوان وتاكوما أسانو. هذا الحماس المُنقطع النظير، لم يكن شيئًا غير مألوف بالنسبة للاعب صبغ شعره باللون الأحمر من أجل تحفيز زملائه في الفريق، وفق ما كشف قائلًا: «الفكرة كانت أن هذا الأحمر هو لون العلم الياباني، كما يُظهر أيضًا شغف لاعبينا».
وتابعَ: «أردت أن أعبّرَ عن ذلك. سألت الناس عن اللون الذي يجب أن أصبغ به شعري، وكثيرون قالوا الأحمر. هذا كان رأيي أيضًا، فشعرت أنه (اللون) يعكس بأفضل طريقة سلوكي تجاه كأس العالم».

ساكاي يعاني من آثار الإصابة

تحومُ الشكوكُ حول مُشاركة المُدافع الياباني هيروكي ساكاي مع مُنتخب بلاده في مُباراته أمام كوستاريكا المُقرر إقامتها اليوم، حيث إنه ما زال يُعاني من مُشكلة في الفخذ.
وقالَ ساكاي: لا أشعر بهذا السوء، لكن القرار النهائي يجب أن يُتخذَ من قِبل المُدرب. سأتحدث مع المُدرب، والفريق، والطبيب. وأكد أنه يُريد اللعب لكن «الإصابة هي إصابة».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X