الراية الإقتصادية
مع استمرار النشاط الاقتصادي .. «الأصمخ»:

انتعاش قطاع التشييد والمقاولات في 2023

الدوحة – الراية:

قالَ التقريرُ الأسبوعي لشركة الأصمخ للمشاريع العقارية: إن مؤشرات عام 2023 تحمل في طياتها توقعات إيجابية لمسيرة التشييد والبناء، وسط انعكاس إيجابي لنشاط اقتصادي مُرتقب، ومن المُنتظر أن تنعكسَ إيجابيًا على حركة التداول العقارية في مُختلف القطاعات السكنية والتجارية والإدارية.

وأوضحَ أن الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2023، ستُركز على البرامج والمشاريع المُدرجة ضمن استراتيجية التنمية الوطنية الثالثة، بالإضافة إلى توفير المُخصصات المالية اللازمة لاستكمال تنفيذ المشاريع الاستراتيجية، وَفقًا لرؤية قطر الوطنية 2030، وبالأخص المشاريع المُرتبطة بدعم التنوع الاقتصادي والبيئة إلى جانب مشاريع قطاعي الصحة والتعليم.

ومن ضمن المشاريع التي تعمل الجهات الحكومية على مواصلة الأعمال بها هي مشاريع البنية التحتية للمناطق القائمة، بالإضافة إلى دعم مُبادرات تطوير بيئة الأعمال لتعزيز دور القطاع الخاص ومُشاركته في مُختلف الأنشطة الاقتصادية، فضلًا عن العمل على المُحافظة على التصنيف الائتماني للدولة.

وأكدَ التقرير أن القطاع العقاري سيستفيد من الإنفاق على تلك المشاريع بشكل كبير ما سيدعم نموه بشكل إيجابي.

وأضافَ: إن المشروعات الكُبرى التي تقوم بها الدولة، ستُشكل نقلةً نوعيةً في المناطق التي لا يوجد إقبال على السكن فيها -إلى العكس- لتصبح مناطق جاذبة على ضوء الاستثمارات الجديدة.

وأوضحَ التقريرُ: أن المشاريع العقارية التي يتم تنفيذها في الوقت الراهن نوعية جديدة من المساكن الفخمة وبأسعار جيدة، ومن شأنها أن تعملَ على تحريك السوق.

وقالَ: إن المُطورين العقاريين يعملون الآن على تنفيذ مشاريع سكنية مُلائمة للجميع وبتشطيبات عالية ومُجهزة بكل وسائل الترفيه بهدف المُحافظة على الاستمرارية في العمل، مؤكدًا أن جميع المؤشرات تُشير إلى أن السوق العقارية سوف تشهد تحسنًا في عمليات البيع والشراء والإيجار خلال العام المُقبل 2023.

وأضافَ التقريرُ: إن مُعدلات الاستفسار عن شقق التملك الحُر شهدتْ تحسنًا خلال الفترة الماضية لا سيّما من قِبل القطريين والمُقيمين الأجانب، مُتوقعًا أن ينتجَ عن ذلك زيادة في صفقات البيع خلال الربع الأول من العام المُقبل 2023.

وتوقع التقريرُ أن يستمرَ السوق العقاري في قطر بتحسن أدائه، مُشيرًا إلى أن ذلك يعتمد على تنفيذ مشاريع رئيسية ومنح عقود تنفيذها وما يصحبها من مشاريع بناء.

َوقالَ تقرير شركة الأصمخ للمشاريع العقارية إن قيم الصفقات العقارية شهدت أداءً مُرتفعًا بالمُقارنة مع الأسبوع السابق، وَفقَ بيانات آخر نشرة صادرة عن إدارة التسجيل العقاري في وزارة العدل للأسبوع الممتد من «13 إلى 17 نوفمبر الحالي» حيث سجل عدد الصفقات العقارية «61» صفقة، ولفت التقرير إلى أن قيم تداولات العقارات وصلت إلى نحو 355 مليون ريال.

وأوضحَ التقرير أن بلديتي الريان والدوحة حافظتا على النشاطات الكبيرة في التعاملات من حيث عدد الصفقات المُنفذة، واحتلتا المرتبتين الأولى والثانية على التوالي، وأشارَ التقرير إلى أن متوسط عدد الصفقات المُنفذة في اليوم الواحد بلغ نحو «12» صفقات تقريبًا.

وعلى صعيد أسعار القدم المُربعة للأراضي، التي نفذت عليها صفقات خلال الأسبوع الرابع من نوفمبر الحالي، بيّن المؤشر العقاري لشركة «الأصمخ» أنها شهدت تباينًا في الأسعار، موضحًا أن متوسط أسعار العرض للقدم المُربعة الواحدة في منطقة المنصورة وبن درهم بلغ «1,380» ريالًا، وسجل في منطقة النجمة «1,320» ريالًا للقدم المربعة الواحدة، واستقر متوسط سعر القدم المربعة في منطقة المعمورة عند «385» ريالًا، كما استقر متوسط سعر القدم في منطقة المطار العتيق عند «870» ريالًا للعمارات. كما أشار مؤشر الأصمخ العقاري إلى أن سعر القدم المربعة سجل في منطقة العزيزية «365» ريالًا، كما سجل في منطقة أم غويلينا سعر «1,350» ريالًا للقدم المربعة الواحدة.

وقالَ التقرير: إن متوسط سعر القدم المربعة سجل في منطقة الثمامة سعر «400» ريال للقدم المربعة الواحدة، واستقر متوسط سعر القدم المربعة التجاري في منطقة الوكرة عند «1,450» ريالًا، وسجل متوسط سعر القدم المربعة لكل من (الوكرة /‏‏عمارات) و(الوكرة /‏‏ فلل) «590» ريالًا، و«275» ريالًا على التوالي.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X