الراية الإقتصادية
برسوم 182 ريالًا للكبار و91 ريالًا للأطفال.. عمر الجابر لـ الراية :

تنظيم جولات في باخرة «أم أس سي وورلد يوربا»

الحصول على بطاقة «هيَّا» شرط للصعود على الباخرة

الدوحة – عاطف الجبالي:

أعلنَ السيد عمر عبدالرحمن الجابر، المُدير التنفيذي لإدارة الإسكان في اللجنة العُليا للمشاريع والإرث، عن توفير جولات يومية في باخرة «أم أس سي وورلد يوربا» خلال بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، وذلك مُقابل رسوم 182 ريالًا للكبار، ما يُعادل 50 دولارًا، و91 ريالًا للأطفال ما يُعادل 25 دولارًا، مُشيرًا إلى أنه يشترط الحصول على بطاقة هيَّا للصعود على متن الباخرة.

وقال في تصريحات خاصة لـ الراية : إن هذه الجولات توفر للجمهور فرصةً للاستمتاع بأبرز المرافق السياحية، والفعاليات على متن «أم أس سي وورلد يوربا» التي تشمل، حديقة مائية كبيرة وسيارات التصادم وعروضًا مُميزة، و7 حمامات سباحة منتشرة في جميع أنحاء السفينة، وشاشة سينما عملاقة بجانب المسبح، ومسرح MSC الشهير، بالإضافة إلى مركز MSC Aurea الصحي الفخم.

وأوضحَ الجابر أن الجولات في باخرة «أم أس سي وورلد يوربا»، برنامج ترفيهي مُميز للعائلات، يضم زيارة نادي الأطفال MSC المزود بأحدث المرافق ضمن منطقة مُخصصة من السفينة، والاستفادة من نوادي الأطفال والبرامج المُصممة لكل فئة عمرية، ألعاب فيديو مذهلة، وصالة بولينج، بالإضافة إلى «زحليقة» الكوبرا العملاقة.

وتُقدّم سفينة «أم أس سي وورلد يوربا» ضيافة فاخرة لمُشجعي بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، وتعتبر فندقًا عصريًا عائمًا من فئة 4 نجوم، وتُقدم خدمة فاخرة لمُرتاديه من مُشجعي البطولة، تعكسها مجموعة مُتنوعة من خيارات الغُرف، من الكابينات التقليدية المُطلة على البحر إلى الغرف ذات الشُرُفات والأجنحة الفاخرة، إضافة لإمكانات مُتعددة لتناول الطعام وبرامج ترفيهية لجميع الأعمار.

وكانت سفينة «إم إس سي ورلد يوربا»، أول فندق عائم بمواصفات خرافية خاصة لمُشجعي كأس العالم وصل إلى ميناء الدوحة القديم في 10 نوفمبر الجاري.

وتضم «إم إس سي ورلد يوربا»، 2633 كابينة، تتسع ل 6700 راكب، بالإضافة إلى 13 مطعمًا، حيث سيكون مُتاحًا للإقامة طوال فترة كأس العالم في قطر.

وتتكون «إم إس سي ورلد يوربا» من 22 طابقًا بحمولة إجمالية 215.863 طنًا وعرض 47 مترًا ومساحات عامة تزيد على 40,000 متر مربع، وتُتيح لضيوفها عالمًا مليئًا بالتجارب المُتنوعة، لتضع بذلك معيارًا جديدًا للتميّز.

وتُعد «أم أس سي وورلد يوروبا» أكثر سفن أسطول مجموعة «أم أس سي كروزس» ابتكارًا وتطورًا على مستوى الاستدامة البيئية، حيث تتميز السفينة باشتمالها على أحدث التقنيات التي تحدّ من الانبعاثات وترشّد استخدام الطاقة. وإلى جانب ذلك، تُمهد السفينة، التي تعمل بالغاز الطبيعي، الطريقَ نحو استخدام الوقود المُحايد للكربون وغيره من البدائل فور إتاحتها على نطاق واسع.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X