فنون وثقافة
تدشنه وزارة الثقافة بهدف تسجيله بموسوعة جينيس

«قصة كرة» .. عمل فني ضخم يروي حكايات المونديال

الدوحة- قنا:

عقدت وزارةُ الثَّقافة، أمس بسيتي سنتر مول الدوحة،  مؤتمرًا صحفيًا للإعلان عن العمل الفني التشكيلي الضخم «قصة كرة» للفنان عماد الصالحي، تمهيدًا لتدشينه بجامعة قطر في السابع من ديسمبر المقبل، بهدف تسجيل رقم قياسي جديد بموسوعة جينيس للأرقام القياسية العالمية. واشتمل المؤتمر  على عرض فيديو واستعراض للملامح الأساسية للعمل الذي يبلغ حجمه 9600 متر، ويروي قصة كأس العالم منذ انطلاقها عام 1930 وحتى كأس العالم FIFA قطر 2022، من خلال استلهام الرموز والتجارب المختلفة للدول المستضيفة، وفي قلب العمل تتجلى التجربة القطرية في استضافة المونديال بإرثها الثقافي والفني، والجمالي، وعمقها العربي، والإنساني. وبهذه المُناسبة، أكَّدت السيدةُ مريم ياسين الحمادي مدير إدارة الثقافة والفنون بوزارة الثقافة أن تدشين العمل يأتي في إطار حرص وزارة الثقافة على دعم الإبداع والمبدعين والاستجابة للمبادرات المميزة التي ترتبط بالأهداف السامية، ورعاية التجارب التي تعزز الارتباط بين العلم والعمل وتراهن على الجودة والمثابرة. وأوضحت أن الفنان عماد الصالحي يجسد في عمله مرحلة كاملة من الإنجاز القطري تمتد من 2012 حتى 2022، تحتفي برموز ومعالم الثقافة القطرية في الرياضة والتراث والثقافة، وتعبر عن إرث كرة القدم منذ انطلاق منافسات كأس العالم. واستغرق العمل في اللوحة حوالي خمسة شهور لتُقدم في شكل مناسب وتُنافس مع أعمال أخرى على الرقم القياسي لموسوعة جينيس العالمية.

بدوره، نوَّه الفنان عماد الصالحي، الحاصل على أكثر من 50 جائزة عالمية من ضمنها جائزة اليونيسكو لدمج الثقافات في باريس، بدعم وزارة الثقافة، موضحًا أنَّ لوحة «قصة كرة» تحكي تاريخ بطولة كأس العالم منذ انطلاقتها في 1930 حتى كأس العالم FIFA قطر 2022، وتدمج بين الثقافة والتاريخ والرياضة وتجسد معالم وأيقونات كل دورات كأس العالم. وقال: استخدمت في رسمها الأسلوب التعبيري، وحاولت فيها تقديم الثقافة القطرية والشرقية والعربية بطريقة مميزة.

وأكَّدَ الصالحي ثقته في صدارة اللوحة حتى الآن وقدرتها على المنافسة على الأرقام القياسية في موسوعة جينيس العالمية، مُشيرًا إلى أنَّ العمل فيها استغرق حوالي خمسة شهور بواقع ساعات عمل تتراوح فيما بين 14 و18 ساعة يوميًا. وقال: «استخدمت فيها 300 لتر من الأصباغ و150 فرشاة للرسم، ويبلغ حجم العمل كاملًا 9600 متر، وهو يعادل ستة أضعاف حجم آخر عمل مسجل على موسوعة جينيس لأكبر لوحة فنية».

وبهذه المُناسبة، قالَ الشَّيخ خالد بن فيصل بن قاسم آل ثاني، عضو مجلس الإدارة في الفيصل القابضة: «يسرّ الفيصل القابضة أن تدعم العمل الفني للفنان عماد الصالحي، والذي من شأنه أن يُثري الساحة الفنية في دولة قطر المعروفة عالميًا باهتمامها بالفنون والمعارض الفنية والتي أصبحت مركز جذب لأهم الفنانين العالميين، وتعد استضافة مجمع سيتي سنتر الدوحة ورشةَ هذا العمل المميز المرشح لدخول موسوعة جينيس للأرقام القياسية إضافة رائعة للمشهد الفني في دولة قطر خاصة في هذه الفترة المميزة التي تشهد إقامة منافسات بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، ونتمنَّى كل التوفيق والنجاح للفنان عماد الصالحي».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X