المحليات
أكدوا إعجابهم بمترو الدوحة ومدينة لوسيل..زائرون لـ الراية:

قطر أبهرت العالم

كتارا ومتحف قطر الوطني وملاعب المباريات تستحوذ على الاهتمام

سعداء بكرم الضيافة وحفاوة الاستقبال.. والجميع يتسابق لإنجاح البطولة

الدوحة- عبدالمجيد حمدي:

أجواءٌ رائعةٌ وتجهيزاتٌ مذهلةٌ وشعبٌ مضياف، بهذه الكلمات بدأ الكثيرُ من الزوَّار التحدث مع الراية معبرين عن إعجابهم بكافة التفاصيل المُتعلقة بكأس العالم وبدولة قطر بشكل عام، وذلك منذ لحظة وصولهم لمطار حمد الدولي، حتى الوصول للفنادق والملاعب والمناطق الترفيهية في قطر.

وقالوا لـ الراية: إنَّهم مندهشون للتنظيم الرائع في مونديال كأس العالم قطر 2022، موضحين أنَّهم قاموا بزيارة العديد من الأماكن السياحية بالدولة مثل: سوق واقف وكتارا ولوسيل ومنطقة الفان زون، مُوضِّحين أن تجربتهم مع هذه النسخة من كأس العالم مُتميزة؛ لأنَّها في منطقة جديدة من العالم بالنسبة لهم وتحمل ثقافات ومعارف جديدة لهم.

وقالَ عمر محمد – من السعودية-: إنَّه معجبُ جدًا بالمناطق السياحية القطرية التي قام بزيارتها حتى الآن، ولكن سوق واقف بالنسبة له هو المكان المُفضل باستمرار رغم زيارته للعديد من المناطق الأخرى، مثل كتارا ولوسيل والمتحف واللؤلؤة ومشيرب، موضحًا أنَّ آخر زيارة له لدولة قطر كانت قبل 4 سنوات، وقد لمس تغييرًا كبيرًا استطاعت قطر أن تقوم به في جميع المجالات.

وأشارَ إلى أنَّ التنظيمَ رائعٌ والتجهيزات التي اتخذتها دولةُ قطرَ لإنجاح البطولة شيء يدعو للفخر من جانب كل عربي ومسلم، وأمر يدعو إلى التقدير والإعجاب والمُساندة، حيث إنَّ نجاح البطولة شهادة لكل العرب وللمنطقة بأَسرها.

وقالَ إليخاندرو من المكسيك: إنَّ سوق واقف هو الوجهة الرئيسيَّة له يوميًا منذ وصوله إلى دولة قطر قبل عدَّة أيام لمؤازرة المنتخب المكسيكي في المونديال العالمي، موضحًا أنه معجب بالكثير من المناطق التي قام بزيارتها مثل كتارا ومتحف قطر الوطني واستاد البيت واستاد 674، مشيدًا بالتنظيم الرائع لدولة قطر، الذي أصبح مفاجأة لجميع دول العالم.

وأوضحَ أنَّه يشعر بالترحاب منذ وصوله الدوحة، حيث إنَّ الناس ودودون للغاية والجميع يبذل جهده في مساعدة الجمهور الذي لمس بالفعل هذا الكرم القطري من جانب المُنظمين والشعب القطري بشكل عام.

التراث القطري

وأكَّدَ أليوني – من السنغال- أنَّه قادم من باريس، حيث يعيش هناك وجاء إلى الدوحة لمؤازرة فريق بلاده خلال مباريات البطولة، موضحًا أنَّه مُعجب بالغاية بسوق واقف الذي يجمع بين التراث القطري والحداثة، حيث قام بجولات عديدة وتعرّف على الكثير من الأمور داخل السوق.

ونوَّه بأنَّه قام بالتجوُّل على كورنيش الدوحة، وأنه مُعجب به للغاية كما قام بزيارة حديقة البدع ومنطقة «الفان زون» التي تُعد من المقاصد المُمتعة بالدولة، ولكن يظل سوق واقف هو الأهم بالنسبة له، موضحًا أن ما شاهده على أرض الواقع يغيُّر تمامًا الصورة التي كان ينقلها البعض من وسائل الإعلام عن الحياة في قطر وقدرتها على تنظيم الحدث.

حسن الضيافة

وأوضحَ روبرتو- من الإكوادور- أنَّه معجب جدًا بدولة قطر منذ وصوله إليها، حيث وجد حُسن الضيافة وحفاوة الاستقبال في كل مكان، وهو ما يدل على كرَم وأصالة شعب قطر وكل من يعيش على أرضها، فضلًا عن تعاون الجميع في تقديم يد المُساعدة بكل وُد وحب.

كما أبدى إعجابه بمترو الدوحة وطرازه المعماري الرائع، فضلًا عن منطقة الفان زون في حديقة البدع ومتحف قطر الوطني، بالإضافة إلى سوق واقف الذي يعتبر الأفضل بين الأماكن التي قام بزيارتها حتى الآن، موضحًا أنه عاقد العزم على استكشاف قطر وزيارة العديد من الأماكن الأخرى خلال الأيام المقبلة.

الأمن والسلامة

وقال أومار من كندا: إنه يشعر بالراحة والسعادة في دولة قطر وأكثر ما لفت نظره، هو الحرص على الأمن والسلامة للجميع، وكذلك العمل على توفير كافة السبل لجميع الزائرين لقضاء وقت ممتع والاستمتاع بالبطولة العالمية في أجواء إيجابية رائعة، موضحًا أن سوق واقف هو بالنسبة له أفضل الأماكن التي يقضي بها معظم الوقت في الدوحة.

وأوضحَ صيرب من كندا أنه منبهر للغاية بكل ما رآه حتى الآن في دولة قطر، ونجاحها في تنظيم هذا الحدث العالمي، مضيفًا: إنه مُعجب كثيرًا بسوق واقف ولوسيل والاستادات التي تستضيف المباريات، فهي تحف معمارية رائعة توضح مدى الجهد الذي بذل من أجل إنجاح البطولة العالمية.

وقالَ علي -من كندا-: إنَّه قام بزيارة مول فاندوم بالاس ومعجب به للغاية كما قام بزيارة مدينة لوسيل وسوق واقف، موضحًا أنها مناطق رائعة للغاية وتشير إلى أي مدى تعتبر دولة قطر من الدول التي تمتلك مزارات سياحية يمكن أن تكون مقصدًا له في المستقبل.

وأضاف: إنَّ تنظيم البطولة حتى الآن رائع ومتميز والتجهيزات غاية في الإبهار، لافتًا إلى إعجابه بشبكة المواصلات التي توفرها قطر لتنقلات الجمهور، خاصة مترو الدوحة الذي يعتبره أحد التحف المعمارية الفريدة.

وأشارَ ريكارد من كندا إلى أن نظرته تغيَّرت تمامًا عما كان يسمعه قبل قدومه إلى دولة قطر، حيث لمس على أرض الواقع أشياء إيجابية كثيرة، منها التنظيم الجيد للتنقلات والمباريات وتأمين الجمهور في جميع المناطق والترحاب الذي يحظى به الجميع أينما ذهبوا وهي أمور تبعث على الراحة والطمأنينة، موضحًا أن أكثر المناطق التي يذهب إليها، سوق واقف، وهو معجب بطرازه الفريد، وما يوفره من مرافق تسهم في مساعدة الجميع على قضاء وقت رائع.

التنظيم الرائع

وأضاف دانيال من الأوروجواي أنه قام بزيارة سوق واقف ومنطقة الفعاليات في حديقة البدع، ومُعجب للغاية بالتنظيم الرائع حتى الآن من جانب دولة قطر التي استطاعت أن توفر جميع الإمكانات للزوار مشيدًا بتجربة التنقلات في المترو والباصات التي يتم توفيرها للزائرين مجانًا و تساعدهم كثيرًا في الوصول إلى وجهاتهم المطلوبة خلال فعاليات المونديال.

وأشارت ليناتا – من البرازيل- إلى أنها قدمت إلى دولة قطر بصحبة زوجها ووالدته، لمؤازرة المنتخب البرازيلي خلال مُبارياتِه بالمونديال العالمي، معبرة عن إعجابها بدولة قطر وما توفره للزائرين من خدمات عديدة تسهم في توفير إقامة سعيدة ومريحة للجميع.

ولفتت إلى أنَّها معجبة للغاية بسوق واقف الذي يمتلئ بمحلات الهدايا التذكارية والمطاعم المتنوعة التي تناسب كافة الأذواق، موضحة أن منطقة الفان زون أيضًا في حديقة البدع مبهرة ومميزة للغاية.

تجربة فريدة

وتابع إيريك – من البرازيل-: إنَّ هذه النسخة من مونديال كأس العالم ستكون تجربة فريدة من نوعها بالنسبة له ولعائلته، نظرًا لأنها تقع في منطقة جديدة من العالم، ولها ثقافة جديدة موضحًا أنَّ أكثر شيء لفت نظره في دولة قطر هو الكرم الذي يتعاملون به من جانب الجميع، حيث يجد الجميع يبتسم له ويحاول قدر المستطاع توفير يد المساعدة المطلوبة في أي وقت.

وأشارَ إلى أنَّه معجب للغاية بسوق واقف الذي يتميّز بأنه يبدو قديمًا من حيث الطراز والمباني العتيقة الرائعة، وفي الوقت ذاته يضم أحدث المرافق من مطاعم ذات شهرة عالمية، مشيرًا إلى أنه وعائلته يفضلون دائمًا قضاء معظم الوقت في السوق، كما أنَّهم معجبون أيضًا بمدينة لوسيل، مؤكدًا أنَّها مدينة متميزة وحديثة ولا تقل عن أفضل المدن في العالم.

وتابعت ماريا -من البرازيل- أنَّها جاءت بصحبة ابنها وزوجته لقضاء وقت ممتع خلال مونديال كأس العالم، مشيرة إلى أنها مُعجبة بسوق واقف كثيرًا وتشعر دائمًا أنها مُرحب بها في أي مكان تذهب إليه منذ وصولها قطر وهو أمر يدعو للراحة والسعادة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X