أخبار عربية
حريصة على دعم المبادرات الجماعية.. د. الأنصاري:

قطر تقود جهود تحقيق الأمن الغذائي عالميًا

المساهمات الإنسانية والتنموية جزءٌ أصيلٌ من السياسة القطرية

الدوحة – قنا:

أكَّدَ الدكتور ماجد بن محمد الأنصاري، مُستشار نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، المُتحدث الرسمي لوزارة الخارجية، أن مُشاركةَ دولة قطر في الحفل الرسمي لإطلاق البرنامج الإنساني «Grain from Ukraine»، الذي يهدف لمُساعدة البلدان الإفريقية في الحصولِ على الصادرات الغذائية الأوكرانية، يعكس حِرصها البالغ على دعم المُبادرات الجماعية والعمل الدولي مُتعدد الأطراف، لافتًا إلى أن دولة قطر في مُقدمة الدول التي تسعى لتحقيق الأمن الغذائي عالميًا.

وأشارَ الدكتور الأنصاري، في تصريحٍ لوكالة الأنباء القطرية «‏قنا»‏، إلى أن مُساهمةَ دولة قطر بمبلغ 20 مليون دولار أمريكي دعمًا لهذا البرنامج تؤكدُ التزامها الكامل بالعمل الإنساني، وتفاعلها الإيجابي مع المُبادرات كافة لمواجهة التحديات التي تواجه العالم.

وقالَ: إنَّ الأزمة الروسية الأوكرانية فرضت تحدياتٍ كبيرة على مستوى العالم، لا سيما بشأنِ الأمن الغذائي وأمن الطاقة، لافتًا إلى أن دولةَ قطر سارعت منذ بداية هذه الأزمة إلى الدعوة لحلها سلميًا، وأكَّدت استعدادها للمُساهمة في أي جهد دولي وإقليمي لإيجاد حلٍّ فوري سلميٍّ لها، مُضيفًا: إن العملَ الجماعي أمرٌ في غاية الأهمية لمواجهة تداعيات هذه الأزمة، خصوصًا على الصعيد الإنساني. وأوضح مُستشار نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، المُتحدث الرسمي لوزارة الخارجية، أن مُساهمات دولة قطر في مواجهة أزمة الأمن الغذائي في مُختلف دول العالم تنبعُ من إيمانها الراسخ بضرورة تعزيز قدرة المُجتمعات الضعيفة على الصمود، في إطار قناعة راسخة بأن التحديات التي تواجه أي مُجتمع تُمثل تهديدًا للإنسانية جَمْعاء.

وقالَ د. الأنصاري: إن استجابةَ دولة قطر للتحديات العالمية تجلَّت أيضًا خلال جائحة «‏كوفيد-19»‏، حيث قدمت مُساهمات تجاوزت 140 مليون دولار، كما وقعت اتفاقية مُساهمة أساسية مع مُنظمة الصحة العالمية بقيمة 10 ملايين دولار، لدعم برنامج عمل المُنظمة، ومُبادرة تسريع إتاحة أدوات مُكافحة فيروس كورونا في الدول الأكثر احتياجًا.

وتابعَ: إن دور دولة قطر الرائد في العمل الإنساني، خلال الجائحة، برز كذلك في الجهود المُشرفة التي بذلتها الخطوط الجوية القطرية بنقل عدد كبير من المُسافرين إلى أوطانهم في أوقات عصيبة لقِطاع الطيران العالمي، فضلًا عن مُساهماتها الكبيرة في نقل المواد الغذائية إلى مُختلف دول العالم.

وأكدَ مُستشار نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية المُتحدث الرسمي لوزارة الخارجية، أن المُساهمات الإنسانية والتنموية هي جزء أصيل من السياسة الخارجية لدولة قطر، مُشددًا على التزام دولة قطر بالمُساهمة الفاعلة في كل ما من شأنه تعزيز السلم والأمن والاستقرار والتنمية في الإقليم والعالم.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X